Top

موقع الجمال

شارك

عناية بالبشرة

علاجات متطورة لاستعادة نضارة البشرة

تاريخ النشر:25-06-2018 / 01:52 PM

علاجات متطورة لاستعادة نضارة البشرة

هناك مجموعة متزايدة من المنتجات والوسائل غير الجراحية التي تهدف إلى الحد من آثار الزمن والتعرض لأشعة الشمس.

غالبًا ما يُقال إن حياتنا مكتوبة على وجوهنا، ولكن إن شعرت وكأنك تجرين شيئًا من التعديل في بشرة الوجه - مثل إزالة بعض الخطوط القليلة، وتليين بعض الأخاديد، أو تجميل بعض البقع المتناثرة - فهناك مجموعة كبيرة ومتزايدة من المنتجات والإجراءات التي تساعد في تجديد البشرة المتضررة بفعل الزمن والتعرض المستمر لأشعة الشمس.

تجديد نضارة البشرة
ويقول الدكتور كينيث أرندت، الأستاذ المساعد في طب الأمراض الجلدية في كلية الطب بجامعة هارفارد عندما يتعلق الأمر بعلاجات البشرة، فهناك كثير من الأنباء السارة بشأن علاج الحالات الطبية إلى جانب اعتبارات التجميل.

وقد حفزت مجموعة متزايدة من النساء المسنات من أصحاب الصحة الجيدة، واللاتي يردن أن يظهرن بمظهر الشباب بقدر ما يستطعن، عمليات تطوير وتجديد نضارة البشرة وإعادة شبابها، تتميز بدقة عالية وفترات زمنية أقل من التعافي مقارنة بعمليات شد الوجه الجراحية.

يقول الدكتور أرندت «من المهم اختيار العلاجات المناسبة لك بعناية، ومراجعة سمعتها، والتحقق من الأطباء الذين يقومون بإجراء هذه العمليات الخاصة بالبشرة». وقد تحتاجين إلى استشارة طبيب الأمراض الجلدية للوقوف على المخاطر المحتملة والفوائد المتوقعة من مختلف العلاجات. ولا تغطي شركات التأمين (في الولايات المتحدة) عمليات التجميل، ولذلك فإن التكلفة سوف تكون من العوامل المهمة في اختيار إجراء عمليات تجديد شباب الجلد.

الوسائل الأكثر شيوعًا
وفيما يلي كثير من الأساليب المستخدمة غالبًا في إزالة التجاعيد الخفيفة، والندوب، والصبغات غير المرغوب فيها، وغير ذلك من العيوب الأخرى.

 البوتوكس
هو حقنة من سم البوتولينوم botulinum toxin - وهي فئة الحقن التي تتضمن بوتوكس Botox  وديسبورت Dysport، وزيومين Xeomin. وتُجرى عمليات الحقن بأسعار معقولة إلى حد ما، ومخاطرها قليلة للغاية، ولا تحتاج إلى فترة نقاهة. وهي فعالة للغاية في تنعيم التجاعيد بصورة مؤقتة في الوجه، والحواجب، والعنق.

 حشو الأنسجة الرخوة
حقن حشوات الأنسجة الرخوة أسفل الجلد من شأنه أن يضيف ارتفاعًا في عظام الخدين، وتحسين خط الفك، وتقليل حب الشباب، أو الندوب الجراحية، ويملأ أخاديد الخدين والعينين، ويملأ الخطوط العمودية اللطيفة، ويتيح إعادة نحت الشفتين، ويملأ الطيات الأنفية وهي الخطوط العميقة التي تمتد من خارج فتحتي الأنف وحتى زوايا الفم.

وبعض الحشوات، مثل حمض الهيالورونيك hyaluronic وحمض البولي - إل - لاكتيك poly - L - lactic، يتم امتصاصها في نهاية المطاف بواسطة الجسم. ويحتوي البعض الآخر على حبيبات صغيرة من المواد الصلبة العالقة في الهلام. ويتم امتصاص الهلام بمرور الوقت، وتشكل الحبيبات سقالة لنمو الكولاجين.

تقشير كيميائي
 التقشير الكيميائي Chemical peels. يستخدم التقشير في علاج التجاعيد، وبقع التقدم في السن، والتلون، ونمو زوائد الجلد، والندوب السطحية. ويوضع المحلول الكيميائي – وهو في الغالب يتكون من أحماض الغليكول glycolic، أو السالسيسيليك salicylic، أو ثلاثي كلور الخليك trichloroacetic – على الجلد.

ويعمل الحمض على إذابة الخلايا الجلدية، وإزالة الطبقات العليا من البشرة. وتختلف التأثيرات الناتجة بناء على مدى عمق التقشير المطلوب، والتي يتم تحديدها من خلال نوع وقوة المحلول المستخدم في التقشير.

 التسحيج أو الكشط المصغر للجلد
. في هذا الإجراء، يقوم الطبيب أو خبير التجميل برش بلورات هيدروكسيد الألومونيوم aluminum hydroxide crystals على المنطقة المقصودة من الجلد للوصول إلى البشرة الأكثر نعومة. وهو إجراء غير مكلف بصورة نسبية، وليست هناك حاجة إلى فترة نقاهة بعده.

الوخز المصغر بالإبر Microneedling
هذا الأسلوب - وفيه يكرر الطبيب استخدام الأداة الكهربائية أو التي تعمل بالبطارية والتي تحتوي على كثير من الإبر الرقيقة، والحادة، والصغيرة على الجلد - ليس مؤلمًا كما يبدو من اسمه. حيث تسبب الإبر جروحًا شديدة الصغر تعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين. ويمكن إضافة المواد العلاجية، مثل حمض الهيالورونيك، أو حمض الأسكوربيك، قبل أو بعد الوخز بالإبر بحيث يتعمق اختراق المادة المعالجة للجلد. وهذا الإجراء خال من المخاطر نسبيًا وغير مكلف أيضًا.

 علاج الليزر
 بإمكان أشعة الليزر إزالة الخطوط الخفيفة والعميقة والتجاعيد من الجلد وتحسين لون البشرة، وملمس الجلد، ونضرته إلى حد كبير. ومقدرة الليزر العالية على استهداف أنواع معينة من الخلايا في مختلف طبقات الجلد يمكن الأطباء من علاج الحالات المختلفة مثل البقع الحمراء، والوحمات الصبغية، وعروق العنكبوت. كما يمكن لليزر كذلك إزالة حفر حب الشباب وكثير من الندوب الأخرى. يمكن لطبيب الأمراض الجلدية أو جراح التجميل مساعدتك في تحديد أي نوع من العلاج بالليزر هو الأفضل بالنسبة لك.

معدات منزلية
 تحتوي أطقم التقشير الكيميائي المنزلي والتسحيج (الكشط) المصغر للجلد المنزلي في العموم على نفس المكونات التي يستخدمها الأطباء، ولكن بتركيزات أقل. كما أن هناك مجموعة متنوعة من بكرات الوخز بالإبر المنزلية التي يمكن أن تستخدم في ضخ الريتينول، والمرطبات، وغير ذلك من المكونات المختلفة على الجلد.

أما الليزر المنزلي، ومصابيح الصمامات الثنائية الباعثة للضوء (ليد)، وأجهزة الموجات فوق الصوتية، هي أقل في قوتها من المعدات المهنية، ولكن يمكن أن تكون فعالة إذا ما تحليت بالصبر في تطبيق العلاج على أساس متكرر ومستمر على مدى أسابيع وشهور.

بإمكان هذه المنتجات والأجهزة إزالة الجلد الميت وتقليل الندوب والخطوط الدقيقة بأمان لقاء جزء أقل من تكلفة العلاج المهني. وحيث إن النتائج هي أقل جدية في بعض الحالات، فإن الخيارات غير الموصوفة طبيًا تعمل على وجه أفضل بالنسبة للعيوب الطفيفة في الجلد. وتأكدي دومًا من قراءة واتباع تعليمات الاستخدام بصورة جيدة.