Top

موقع الجمال

شارك

كلام في الحب

سيدتي .. هل ترغبين فى زوج مطيع؟

تاريخ النشر:15-06-2017 / 12:00 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

سيدتي .. هل ترغبين فى زوج مطيع؟
دراسة جديدة تنصحك بتدريب زوجك مثل الحيوان الأليف

انتبهن أيتها الزوجات المكتئبات:
إذا أردت أن يبدأ زوجك فى الإنصات إليك، ويتوقف عن إلقاء جواربه على الأرض، فإن كل ما تحتاجين إليه هو قليل من الصبر مع كثير من سمك الماكيريل، هذه هى النصيحة العبقرية التى تقدمها لك الصحافية (إمى سوذرلاند)، التى قضت عاما كاملا فى مدرسة لتدريب الحيوانات، وبعدها قررت أن تطبق تلك الوسائل التدريبية للتغلب على العادات السيئة لزوجها، إن مفتاح الحياة الزوجية السعيدة بناء على تجربة إمى هو:

- أن تتجاهلى العادات السلبية لزوجك.
 
- أن تكافئيه على عاداته الإيجابية.

تقول إمى إن هذه الوسائل يستخدمها مدربوا الحيوانات، لجعل الحيتان القاتلة تقفز من أحواضها، وتجعل الأفيال تقف على رؤسها، فمثلا:

- لكى تعلم زوجها أن يتوقف عن التجول مثل العاصفة فى البيت للبحث عن مفاتيحه المفقودة، مارست عليه ما يسميه المدربون بالقصة المملة، حيث تجاهلت العاصفة الهوجاء التى يقوم بها، ولم تعرض عليه المساعدة فى البحث عما يريد.

- ولتوقفه عن الحوم حولها وهى تحاول أن تطهو، استخدمت طريقة عبقرية لترويض سلوكه غير المتوافق مع الموقف، بوضع طبق يحتوى على البطاطس الشيبسى والكاتشب فى الجانب الآخر من الحجرة، مما دفع الزوج أن ينشغل فى تناول البطاطس مع الكاتشب، فأدى لمنحها الهدوء أثناء القيام بالأعمال المنزلية.

- قامت إمى أولا بكتابة تجربتها فى جريدة التايمز عام 2006، وحينها أصبحت القصة الأكثر شهرة لهذا العام، وهذا الأسبوع تعرض كتابها المسمى: "what shamu taught me about life,love and marriage"، كذلك جارى إنتاج فيلمها الجديد، وتعلن إمى أن افكارها لا يمكن أن تخيب أبدا.

- وفى عام 1890 قام بالتجربة ذاتها مع الكلاب ليدرس المحفز والاستجابة، وفى عام 1930 قام بى إف سكنر باستخدام الفئران والحمام لتنمية نظريته (السلوك الفعال) الفكرة هنا هى أن السلوك يتأثر بنتائجه، وهذا لايعنى أن هذه النظرية ليست مثيرة للجدل، حيث يعتمد الجدل على أن الجنس البشرى يمكن معالجته بنفس السهولة التى نعالج بها الكلاب أو الحيوانات الثدييه.

وتشتمل هذه الدراسات على أشرطة تسجيلية بها نساء يستخدمن الحيل الجنسية لعلاج الرجال ذوى العقول الساذجه، إن الفكرة التى تعتمد على المرأة التى تدرب الرجل هى تعبير عن متطلبات العصر.