بشري لمرضي سرطان العين .. عقار جديد يجنب خطر العمى
تاريخ النشر :09/07/2007 - 12:00 AM
أضف الصفحه إلى      

بشر فريق من الأطباء المتخصصين مرضى سرطان العين الذين يعالجون بالإشعاع بتجنب خطر فقدان البصر.
 
وخلصت دراسة نشرت نتائجها في  دورية سجلات طب العيون في نيويورك إلي أن عقار "أفاستين بيفازيكوماب" الذي يحقن في العين ويستخدم على نطاق واسع، يمنع فقد البصر الناتج عن علاج سرطان العين بالإشعاع.

وقال د. بول تي فينغر كبير معدي الدراسة ومدير قسم خدمات أورام العين بمستشفى العين والأذن بنيويورك "هذا إنجاز عظيم لمرضى سرطان العين الذين يعالجون بالإشعاع، وتشيع إصابتهم باختلال في الشبكية". وأضاف أنه بسبب عقار أفاستين يقل نمو أوعية الدم غير الطبيعية، ويوقف التسرب في العين وينتهي المرضى بتحسن في قدرتهم على الرؤية.
 
ووصف فينغر وزميلته د. كيمبرلي تشين حالة ستة مرضى أصيبوا باختلال الشبكية بالإشعاع ثم عولجوا بحقن في العين من عقار أفاستين مرة كل 6 إلى 8 أشهر، قائلين في دورية سجلات طب العيون إن التحسن في القدرة على الرؤية كان واضحا بعد 3 أشهر.
 
وحسب الطبيبين فقد حسن العقار أو ثبت مستوى الرؤية عند كل المرضى عن طريق تقليل نمو أوعية دموية غير طبيعية، وتقليل التسرب في العين والتورم. وهي الأسباب الرئيسية لفقدان الرؤية الذي لا يمكن علاجه عند مرضى اختلال الشبكية الإشعاعي.
 
وسجل مريضان تحسنا في مستوى حدة النظر، وقلت نسبة اختلال الرؤية وتشوهها عند الأربعة الباقين بينما لم تظهر أدلة على انخفاض حدة الرؤية بعد العلاج.
 
وأوضح فينغر أنه "قبل نتائج العلاج باستخدام أفاستين لم يكن هناك علاج ناجع لاختلال البقعة الشبكية الإشعاعي" مشيرا إلى استخدام ذلك العقار في شفاء 28 مريضا باختلال الشبكية الناتج عن الإشعاع.


أضف تعليقك على الموضوع
تعليقات (2)
أيهما أفضل لتخفيض نسبة الكوليسترول؟
العقاقير الطبية
التغذية السليمة
التمارين الرياضية