عمليات تجميل الأنف
تاريخ النشر :26/04/2012 - 12:00 AM | المحرر : خاص الجمال - عمرو لبيب
أضف الصفحه إلى      

 تعد عملية تجميل الأنف من أقدم العمليات التجميلية في العالم، وأكثر العمليات التي يتم إجراؤها للرجال والنساء على حد سواء ولمختلف مراحل العمر.

 

وهناك عمليتان رئيسيتان لتجميل الأنف وهي تجميل الأنف والتي تتضمن تغيير الشكل الخارجي للأنف ، وربما تحريك وتعديل عظام الأنف وكحت أو استئصال جزء من غضروف الأنف وتعديل الجلد.

 

أما العملية الثانية فهي تصحيح الحاجز الأنفي وهي عملة علاجية أكثر منها تجميلية حيث يتم خلالها تصحيح انحراف الحاجز الأنفي وتوسيع ممرات الهواء لتسهيل عملية التنفس.

 

ويمكن الجمع بين العمليتين في نفس الوقت.

 

وصف العملية

يتم أثناء هذه العملية تغيير الشكل الخارجي للأنف أثناء التخدير العام وباستعمال مخدر موضعي أيضا للأنف ودواء قابض للأوعية الدموية للتقليل من النزيف.

 

ثم يتم إجراء شق جراحي داخلي لمنع حدوث أي مضاعفات أثناء التئام الجرح وتحريك وتعديل وضع عظام الأنف وكحت أو استئصال جزء من الغضروف ثم خياطة الجرح ووضع كمادات داخلية وغيار خارجي وجبيرة أحيانا لمنع انتفاخ منطقة العملية وحمايتها.

 

عملية تعديل الحاجز الأنفي

تهدف العملية إلى تصحيح اعوجاج الحاجز الأنفي أثناء التخدير العام واستعمال المخدر الموضعي و دواء قابض للأوعية الدموية للتقليل من النزيف والكدمات ثم إجراء شق جراحي داخل الأنف واستئصال أو تعديلا لانحراف في الحاجز الأنفي.

 

ثم وضع كمادات ضاغطة داخلية لمنع رجوع الحاجز إلى وضع ما قبل العملية وخياطة الجرح.

 

مدة العملية

تحتاج كل عملية على حدة إلى حوالي الساعة أو الساعة والنصف أما إذا كانت العمليتان ستجريان في وقت واحد فيحتاج ذلك حوالي الساعتين تقريبا.

 

التخدير

يتم إجراء عمليات الأنف تحت التخدير العام بالإضافة إلى التخدير الموضعي. وأحيانا تخدير موضعي مع منوم.

 

مكان إجراء العملية

في مراكز جراحة اليوم الواحد أو المستشفى

 

الشق الجراحي

يكون الجرح عادة داخل الأنف وباستعمال غرز قابلة للأمتصاص.

 

الألم

معظم الألم وعدم الشعور بالراحة ناتج عن استعمال الكمادات الضاغطة داخل الأنف فيمكن تناول المسكنات للسيطرة عليه لأن الراحة الحقيقية تكمن في إزالة الكمادات بعد انتفاء الحاجة لها.

 

محاذير خاصة

- يجب الحذر من حدوث أي إصابة أو حادث للأنف بعد العملية فقد يعود وضعه إلى السابق.

 

- قد يحدث عدم تناسق في الأنف بعد العملية يتطلب أحيانا إعادة إجرائها.

  

فترة النقاهة

- العودة إلى العمل: بعد ثلاثة إلى أربعة أيام وأحيانا أسبوع إلى عشرة أيام إذا كان هناك جبيرة.

 

- الأعمال اليدوية والبدنية: ينصح بعدم الأنحناء أو حمل الأشياء الثقيلة لمدة أسبوع واحد على الأقل بعد العملية.

 

- الرياضة: يمكن ممارسة الرياضة بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد العملية.

 

- الجنس: يمكن ممارسة الجنس بعد أسبوع إلى أسبوعين من العملية.

 

- التعرض للشمس: يجب اجتناب التعرض لأشعة الشمس خلال الأسبوع الأول بعد العملية وينصح باستعمال النظارات الشمسية. والمستحضرات الواقية من أشعة الشمس.

 

- السفر: لا يوجد محاذير من السفر بعد العملية  

 

نتيجة العلمية

تعتبر نتيجة العملية دائمة ونهائية

 

توقعات وإرشادات

- توقع استخدام ضماد خارجي للانف لمدة أسبوع إلى عشر أيام بعد العملية

 

- خلال هذه المدة لا يمكن التنفس إلا عن طريق الفم فاحرص على النوم في غرفة مزودة بمرطب للهواء.

 

- يجب استخدام الكمادات الباردة في اليوم الأول وبشكل متكرر للتقليل من حدوث الانتفاخ والكدمات أو يستعمل كمادات دافئة خلال الأيام التي تلي ذلك.

 

- قد تظهر بقع داكنة أو سوداء حول العينين ولكنها تختفي تلقائيا بعد أسبوع إلى عشرة أيام.

 

- يجب تهيئة أفراد العائلة خاصة الأطفال لتقبل شكل الوجه والضماد بعد العملية.

 

- يجب إبقاء الرأس مرفوعا طوال الوقت حتى أثناء النوم خلال الأسبوع الأول بعد العملية.

 

- أثناء الأستحمام: تجنب وصول الماء إلى منطقة العملية أو الرأس فيكون الأستحمام من الرقبة وتحت فقط. أما الشعر فيمكن غسله إلى الخلف كما يحدث في صالون الحلاقة.

 

- يجب ترطيب الأنف بعد إزالة الضماد والجبيرة حسب إرشادات الجراح.

 

- قد يحتاج الأمر إلى سنة كاملة للحصول على النتيجة النهائية للعملية.

 

- قد يحدث نقص في الأحساس في طرف الأنف، ولكن يعود تلقائيا إلى الطبيعي خلال عدة أشهر بعد العملية.


أضف تعليقك على الموضوع
تعليقات (797)
أيهما أفضل لتخفيض نسبة الكوليسترول؟
العقاقير الطبية
التغذية السليمة
التمارين الرياضية