عملية تصغير الثديين
تاريخ النشر :03/03/2006 - 12:00 PM
أضف الصفحه إلى      

 عملية تصغير الثديين من العمليات التي تهدف إلى إراحة المرأة من المعاناة والمشاكل الصحية الناجمة عن كبر حجم وثقل الثديين ، مثل آلام الظهر والرقبة ، وتقوس العمود الفقري ، وصعوبة التنفس.

كما أنها من العمليات المناسبة للفتيات اللواتي يعانين من مشاكل نفسية وإحراجات اجتماعية بسبب كبر حجم الثديين لديهن وهن صغيرات في العمر، لم يمررن بعد بتجربة الحمل أو الولادة أو الارضاع.  

·      وصف العملية

 يتم إجراء عملية تصغير الثديين تحت التخدير العام في المستشفى، وربما يتطلب الأمر نقل الدم إلى المرأة إذا كانت كمية الأنسجة المستأصلة من الثديين كبيرة، ولذلك فقد يطلب الجراح من المرأة التبرع بالدم قبل أسبوعين من إجراء العملية ثم إعادة نقله اليها مرة أخرى أثناء العملية.

ويتم إجراء العملية بطريقة الشق الجراحي المفتاحي حيث يتم استئصال الانسجة من الثديين وإزالة مساحة من الجلد وإعادة تشكيل الثديين وموقع الحلمتين بشكل جديد مناسب لحجم الثديين، ثم يقوم الجراح بوضع أنبوب لتصريف السوائل والدم الذي قد يتجمع بعد العملية ثم يغلق الجرح ويضع شريطا لاصقا حتى لا تكبر ندبة الجرح، ويمكن للمرأة أن تغادر المستشفى في اليوم التالي من إجراء العملية، ويتم إزالة أنبوب التصريف بعد ثلاثة أيام إلى سبعة أيام بعد إجراء العملية.

وتحتاج المرأة إلى تناول المسكنات خلال الأسبوع الأول بعد العملية، وإجراء كمادات متكررة على الثديين حتى إزالة أنبوب التصريف.

كما أنه يجب على المرأة ارتداء المشد الجراحي الضاغط للثديين ليلا ونهارا ماعدا أثناء الاستحمام ولمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

كما أنه يجب المحافظة على الشريط اللاصق فوق الجرح لمدة شهر كامل على الأقل لمنع اتساع الندبة مكان الجرح. كما تنصح المرأة بتناول أقراص الحديد لمدة ثلاثة أشهر بعد العملية لتعويض النقص الحاصل في الهيموجلوبين بعد العملية، وليساعد أيضا على استعادة النشاط الكامل بشكل أسرع بعد العملية.  

·      مدة العملية

 يستغرق إجراء عملية تصغير الثديين حوالي ساعتين إلى ثلاث ساعات

·      التخدير

يتم إجراء عملية تصغير الثديين تحت التخدير العام.

·      مكان إجراء العملية

يتم إجراء عملية تصغير الثديين داخل المستشفى، وتتطلب العملية البقاء ليلة واحدة على الأقل في المستشفى بعد إجراء العملية.  

·      آلام العملية

  تشعر المريضة عادة بآلام خلال اليومين أو الثلاثة أيام التي تلي إجراء العملية، وللسيطرة على تلك الآلام يمكن تناول المسكنات القوية ، ثم تخف تلك الآلام لدرجة يمكن تحملها أو تخفيفها بالمسكنات البسيطة كالبنادول.

·      الشق الجراحي/الندبة

تبقى آثار العملية على الجلد بشكل دائم ولكنها تتضاءل مع الزمن ولكن ليس إلى حد الاختفاء.

ولذلك يعمد الجراح إلى إجراء العملية بحيث يمكن اخفاء آثارها تحت حمالة الصدر والملابس.

·      مضاعفات العملية

- حدوث تجمع للسوائل والدم أحيانا مكان العملية ويزول تلقائيا ونادرا ما يحتاج إلى تدخل جراحي لإزالته.


- فقدان السوائل والدم وفي حالات نادرة قد يكون حجم الدم والسوائل المفقود كبيرا لدرجة تؤدي إلى هبوط
 لضغط الدم .. ويمكن معالجته بتناول السوائل وربما نقل الدم.

- احتمال تليف ندبة الجرح أو اتساعها مما يتطلب تدخل جراحي لإزالة الندبة عند حدوث ذلك.

- ظهور بقع داكنة دائمة مكان الندبة عند تعرضها المباشر للشمس في الأسبوع الأول بعد إجراء العلمية.

- احتمال فقدان جزء من الجلد أو الحلمة لدى المدخنات أو اللواتي يقدمن على التدخين بعد إجراء العملية.  


·
      فترة النقاهة

- العودة إلى العمل  العمل المكتبي : يمكن العودة إلى ممارسة الأعمال المكتبية بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من إجراء العملية.

الأعمال اليدوية: يجب اجتناب الأعمال اليدوية التي تتطلب الأنحناء ورفع الأشياء الثقيلة خلال الأربعة أسابيع أو الستة أسابيع التي تلي العملية. وعند أرتداء اللباس الضاغط على الثديين يمكن العودة تدريجيا إلى النشاط الطبيعي خلال ستة أسابيع وقد تقصر أو تطول هذه المدة حسب حجم العملية.

- التمارين الرياضية: يمكن لمعظم السيدات ممارسة الرياضة تدريجيا وذلك بالبدء مثلا برياضة المشي متى ما أمكن ذلك ثم يمكن استشارة الجراح عن الرياضة المناسبة بعد ذلك.


- ممارسة الجنس:
يجب الانتظار أسبوعا كاملا على الأقل قبل ممارسة الجنس بعد إجراء العملية، كما أنه يجب عدم ملامسة أو الضغط على الثديين لمدة لا تقل عن أسبوعين.

- التعرض للشمس: يجب عدم تعريض مكان العملية للشمس مباشرة لمدة أسبوع على الأقل.


- السفر:
لا توجد موانع للسفر سواء بالسيارة أو الطائرة، إلا أنه يجب الانتباه إلى أنه يمكن الشعور بعدم الارتياح خلال السفر في الأسبوعين الأولين بعد إجراء العملية .  

·      دوام نتيجة العملية

تدوم نتيجة عملية تصغير الثديين طيلة العمر إلا أنه إذا ما أجريت العملية قبل العشرينات فهناك فرصة ضئيلة جدا في إمكانية نمو الثديين وكبرهما مرة أخرى، ولا يحدث ذلك إذا أجريت عملية تصغير الثديين للمرأة البالغة.

·      محاذير وتوقعات

1-   يجب إجراء فحص اشعاعي للثديين قبل إجراء أي عملية لهما.

2-   يتطلب بعد العملية ارتداء لباس جراحي ضاغط أو( حمالة صدر جراحية) لمدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع بعد إجراء العملية.

3-   يحتاج وضع أنبوب لتصريف السوائل والدم مكان العملية.

4-   تتطلب العملية إجراء تمارين على كيفية التنفس بعد العملية.

5-   احتمال فقدان الاحساس حول الحلمتين وحصول تنميل بالجلد ويختفي ذلك بعد ثلاثة أشهر من إجراء العملية.

6-   يتم إزالة الغرز بعد أسبوع إلى أسبوعين من إجراء العملية.

7-   يتم وضع شريط  لا صق على الجرح لمنع اتساعه وكبر الندبة بعد التئام الجرح.

8-   إذا كان حجم الثديين كبيرا قبل العملية، فإنهما بعد العملية سيظهران ولفترة محدودة على  شكل مربعين ولكن بتأثير وزن الثديين يتم تكورهما وعودتهما للشكل الدائري مرة أخرى .


أضف تعليقك على الموضوع
تعليقات (133)