وسائل بسيطة .. لمعالجة حالات احتقان الأنف
تاريخ النشر :24/03/2010 - 12:00 AM
أضف الصفحه إلى      
يتضح أن غالبية حالات احتقان الأنف إما أن تكون ناجمة عن التهاب ميكروبي لأحد الفيروسات أو البكتيريا، أو نتيجة للحساسية

يستخدم الأطباء مصطلح «احتقان الأنف» Nasal congestion لوصف تلك الحالة من الاختناق والضيق في مجرى الهواء أثناء مروره في تجويف الأنف.

وهنا يحصل انتفاخ وتورم في الأنسجة المبطنة لتجويف الأنف، يقلل من حجم المجال الذي يمر الهواء فيه.

وإضافة إلى صعوبة التنفس، يشعر المصاب بإزعاج وألم وجفاف داخل الأنف، وربما صداع في الرأس.

الباحثون في المكتبة القومية الأميركية للطب وضعوا قائمة بالأسباب الشائعة لهذه الحالة، وهي تشمل:

- الإصابة بنزلة البرد أو الإنفلونزا.

- وجود التهاب في أحد، أو مجموعة من، الجيوب الأنفية.

- وجود حالة من الحساسية بالأنف.

- نتيجة عكسية لاستخدام بخاخ أو قطرات بالأنف لتخفيف الاحتقان، لمدة تزيد على فترة الثلاثة أيام التي ينصح الأطباء بها عادة.

- وجود زوائد لحمية بداخل الأنف، أو ما يطلق عليه «بوليب» nasal polyps.

- وجود حالة الحمل.

- وجود حالة «التهاب عصبي - وعائي» vasomotor rhinitis في أنسجة بطانة الأنف.

ومن هذه الأسباب، يتضح أن غالبية حالات احتقان الأنف إما أن تكون ناجمة عن التهاب ميكروبي لأحد الفيروسات أو البكتيريا، أو نتيجة للحساسية.

وقد استخلص الباحثون أنفسهم عدة عناصر للوسائل محتملة الفائدة لمعالجة حالات الاحتقان تلك في تجويف الأنف، وبالتالي تسهيل مرور الهواء وتخفيف معاناة الشخص.

عدة عناصر للوسائل محتملة الفائدة لمعالجة حالات الاحتقان
- استخدام أحد أنواع الأدوية المضادة للاحتقان decongestant، أو أحد الأدوية المخففة من تهيج الحساسية من فئة مضادات الهيستامين antihistamine. وتتوفر من هذه الأدوية أنواع تباع في الصيدليات من دون الحاجة إلى وصفة طبية، على هيئة؛ إما حبوب، أو شراب، أو على هيئة بخاخ أو قطرات توضع في الأنف مباشرة.

- احرص على استخدام بخاخ يحتوي على ماء مملح saline solution. وهو ذو تأثير فعال في ترطيب أنسجة بطانة الأنف، والعمل على غسلها وتنظيفها.

 ولا ضرر من تكرار استخدامه طوال اليوم لأنه في الأصل ماء مملح لا ضرر منه لأنه ليس دواء يحتوي مواد كيميائية.

- احرص على ترطيب الهواء داخل المنزل، خاصة رفع درجة رطوبة الهواء في غرف النوم. وذلك باستخدام أجهزة ترطيب الهواء humidifier.

- تناول كميات كافية من السوائل، التي من أهمها ماء الشرب. كما يمكن الاستفادة من تناول شوربة الدجاج، أو الشاي.

- حاول الجلوس في غالبية الأوقات، وتذكر أن الاستلقاء على الظهر يزيد من سوء الشعور باحتقان الأنف.

- استخدام «لاصقات الأنف» nasal strips التي توضع على الجلد الخارجي لوسط الأنف، التي بإمكانها توسيع تجويف الأنف، وبالتالي تحسين مرور الهواء داخل الأنف.


أضف تعليقك على الموضوع