المذيعة السعودية رانيا محمد تقول أنها تبحث عن زوج يضربها كي تشتهر
تاريخ النشر :02/02/2007 - 12:00 AM
أضف الصفحه إلى      

انتقدت المذيعة السعودية رانيا محمد التي انضمت حديثا إلى أسرة برنامج "كلام نواعم" على شاشة "إم بي سي"، تجربة الإعلامية السعودية رانيا الباز، معتبرة أن منح الإعلام الخارجي المتربص بالسعوديات فرصة "استغلال خصوصياتنا" يساهم في "تشويه صورة المرأة في السعودية".
وقالت رانيا محمد معلقة على تجربة الباز على سبيل المزاح "سأبحث عن زوج يضربني كي أشتهر"، مضيفة أن "صناعة الاسم تأتي بالتأني وتحتاج إلى ثقافة وخبر وممارسة".
وأضافت في اللقاء الذي أجرته معها صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية الجمعة 2-2-2007 "انا ضد التشهير، وفي نفس الوقت هناك إعلام خارجي يتربص لنا، وكان من الأجدر أن لا نعطيه فرصة لاستغلال خصوصيتنا، فهذا الإعلام استغل هذه القضية لتشويه صورة المرأة السعودية، ونسي أن هذه القضايا تحدث مثلها في الغرب، لذلك لم اكن مقتنعة بظهور الاخت رانيا الباز إعلاميا بهذا الشكل".
وكانت السعودية رانيا الباز تعرضت للاعتداء بالضرب من زوجها قبل عامين، وتناقلت هذا الخبر وسائل الاعلام العربية والعالمية.
وكان برنامج "كلام نواعم" قد رحب بطلب رانيا محمد في الانضمام لأسرة البرنامج حيث سجلت في بيروت حلقة مع المذيعات فوزية سلامة ورانيا برغوت وفرح بسيسو استضافوا خلالها الدكتور والمحامي السعودي سليمان الصنيع، وستبث الحلقة في 11 فبراير/شباط  2007.
وعن أجواء العمل في البرنامج تقول رانيا "قبل ساعات من البرنامج وعند وصولي إلى مطار بيروت كنت مرتبكة للغاية خاصة انه الظهور الأول بالنسبة لي، غير أن الجميل في الامر انني وجدت طاقم عميل مريح ورائع ومحترف للغاية، بالإضافة إلى وجود مذيعات خلوقات للغاية وهن فوزية سلامة ورانيا برغوت وفرح بسيسو، فباسلوبهن الجميل في التعامل وبخبرتهن، اخرجوني من اجواء القلق التي لازمتني".
وعن رأيها بنفسها في أول ظهور لها، تقول رانيا "رغم أنه ظهوري هو الأول، إلا أنني اجد نفسي نجحت بدرجة تسعة ونصف من عشرة".
وترى رانيا أن المذيعات السعوديات الجدد لم يأخذن حقهن إلى الآن في المجال الإعلامي، عكس المذيعات السابقات التي اخذن حقهن واعطيت لهن فرص أكبر، مبدية إعجابها بريما الصالح المذيعة في قناة الاخبارية ومنى ابوسليمان.


أضف تعليقك على الموضوع
تعليقات (7)