الاسبرين قد لا يقى من فرص تكون الجلطات بين مرضى السكر
تاريخ النشر :28/06/2012
 الاسبرين قد لا يقى من فرص تكون الجلطات بين مرضى السكر

بعض مرضى السكر من النوع الثانى يعانون مقاومة الجسم للاستفادة وتمثيل الاسبرين وهو ما يعنى عدم إستفادتهم من الخواص الواقية والمذيبة للجلطات فى الاسبرين
حذرت دراسة طبية من أن العديد من مرضى السكرالنوع الثانى قد يعانون ممايعرف بمقاومة الجسم للاسبرين وهو ما يعرضهم لعدم الاستفادة من الخواص الطبية الهامة فى الوقاية والحيلولة دون تكون الجلطات.
 
وأوضح باحثون بالمركز الطبى بمدينة "نيويورك" الامريكية أن جرعات منخفضة من الاسبرين تعد من أهم التوصيات الطبية التى تساعد فى الوقاية من حدوث الجلطات الخطيرة المتسببة فى الاصابة بالسكتات الدماغية والازمات القلبية فى الوقت الذى يوصى فيه مرضى السكربتناول جرعتين من الاسبرين يوميا.
 
وأشار الباحثون إلى أن بعض مرضى السكر من النوع الثانى يعانون مقاومة الجسم للاستفادة وتمثيل الاسبرين وهو ما يعنى عدم إستفادتهم من الخواص الواقية والمذيبة للجلطات فى الاسبرين حيث توصلوا إلى إرتفاع مستوى مادة "ديهيدرو- تروبكوسبين-بيتا-2" التى تعوق تمثيله فى الجسم.
 
وكان الباحثون قد أجروا أبحاثهم على 142 مريض سكر حيث وجد معاناة نحو 53% منهم من ما يعرف بمقاومة تمثيل الاسبرين فى الجسم وذلك لارتفاع مادة "ديهيدرو-تروبكوسبين-بيتا-2" بمعدلات مرتفعة فى البول.