كيف تضر العطور بشرتك؟
تاريخ النشر :25/09/2017 المحرر : خاص الجمال - إيمان عبد الهادي
كيف تضر العطور بشرتك؟

هل تغادرين منزلك أو مكتبك بدون وضع العطور؟ حسنا، ستكون الإجابة بالطبع لا، وسواء كنت ذاهبة للقاء صديقاتك أو فقط للعمل لا يمكنك التفكير في الخروج بدون وضع العطر المفضل لديك، ولكن هل تعلمين أن رش العطر مباشرة على الجلد يمكن أن يسبب ضررا ؟.

حتى نساعدك على معرفة كيفية حدوث ذلك سألنا أطباء "الجمال" وهنا كانت إجابتهم:
 
مزيلات الرائحة ومضادات التعرق وغيرها:
مزيلات الروائح تساعد على منع رائحة الجسم، ومضادات التعرق عادة ما تحتوي على مركبات الألومنيوم والتي تمنع الغدد العرقية وتقلل كمية العرق المنتج، وإذا لم يكن هناك عرق لا يمكن أن تعمل البكتيريا لإنتاج رائحة.

مزيلات الروائح تسبب تهيجاً بسبب الكحول واحمرار في الجلد؛ الأمر الذي يؤدي إلى الحكة وتصبغ طفيف في نهاية المطاف في منطقة الإبط، والآثار الضارة لمزيلات رائحة العرق المماثلة كثيرة ولكنها تصبح أكثر بسبب استخدام مادة الألومنيوم والتي تؤدي إلى التهاب الجلد التماسي والحساسية.

الرول أو البخاخ أيهما أفضل ؟
مزيل الرائحة الرول أفضل من البخاخ؛ حيث تحتوي البخاخات على المزيد من المواد الكيميائية لعطر يدوم أطول وله تأثير أعمق على الجلد من الرول، أما الرول مصنوعة من مواد كيميائية خفيفة وعموما لا تضر بالجلد.
هناك بعض مزيلات الرائحة التي تدعي أنها لا تحتوي على الكحول وهي مثالية للاستخدام بالمقارنة مع تلك القائمة التي تحتوي على الكحول، المزيلات التي لا تحتوي على الكحول لا تسبب حساسية الجلد كما أنها لطيفة على البشرة ولا تسبب جفافها.

متى لا يمكنك استخدام مزيل الرائحة ؟
يجب تجنب استخدام مزيلات الرائحة بعد الحلاقة أو الشمع أو الليزر؛ لأن الجلد يصبح أكثر حساسية وبالتالي يمكن إصابته بالتهيج، وإذا كنت تعانين من التهاب الجلد عليك الابتعاد عن مزيلات الرائحة حيث يمكن أن تسبب المواد الكيميائية رد فعل تحسسياً.

أيضا يجب أن يكون الأشخاص الذين يعانون من الربو أكثر حذرا أثناء استخدام مزيل الروائح.