ترسُّبات الكالسيوم في السائل الأميني تزيد فرص الولادات المبكرة
تاريخ النشر :27/06/2018
ترسُّبات الكالسيوم في السائل الأميني تزيد فرص الولادات المبكرة

كشفت دراسة طبية أن ترسبات الكالسيوم في السائل الأميني المحيط بالجنين تُعد سببا رئيسيا في تمزق الأغشية الجنينية، المعروفة باسم "كسر المياه"، ما يؤدى إلى الولادة المبكرة.

ووفقا لـ "منظمة الصحة العالمية"، يولد على الصعيد العالمي طفل من بين كل 10 أطفال قبل الأوان، أي قبل اكتمال الأسبوع الـ 37 من الحمل، ليلقى ما يقرب من مليون طفل حتفهم سنويا، بسبب مضاعفات الولادة المبكرة، فضلا عن تعرض العديد من هؤلاء الأطفال لخطر متزايد للإعاقة، بما في ذلك صعوبات في التعلم ومشكلات بصرية وسمعية، فقد كشفت الأبحاث الحديثة أن ترسبات الكالسيوم في غشاء المشيمة الذي يحمل الجنين قد تتكون في وقت مبكر، ويمكن أن تتسبب في كسر الماء مبكرا لدى الحامل، فيما أكد الباحثون أن هذه الترسُّبات تُعد علامة مبكرة لأن الغشاء قد أصبح أقل مرونة وأكثر عرضة للتمزق.

وقالت "إيرينا بوشيمشى"، مدير مستشفى الطفل في ولاية أوهايو الأمريكية، إننا نرى أيضا ترسبات الكالسيوم في الأسابيع الأخيرة من الحمل إحدى العلامات الطبيعية على بدء تمزق الغشاء الحامل للجنين، إيذانا بقرب عملية الولادة.

وتشير النتائج المتوصل إليهاـ والتي نُشرت في مجلة "علوم الطب والحركة"- إلى أهمية مراقبة مستويات ترسبات الكالسيوم لمعرفة فرص تعرض الحامل للولادة المبكرة.