لماذا لا يجب الاستحمام أثناء العواصف الرعدية أو الأعاصير
تاريخ النشر :21/11/2018 المحرر : خاص الجمال - إيناس مسعود
لماذا لا يجب الاستحمام أثناء العواصف الرعدية أو الأعاصير

من المعروف والتلقائي الاختباء داخل أي مكان كملجأ يحميك عند سماع الرعد، لكن هل تعلم أن البرق يمكنه أن يصعقك لو استمر في إرسال صواعقه الكهربائية من خلال المواسير والماء التي تمر داخل منزلك؟

وينصحك أحد خبراء التعامل مع الطقس السيء جون جينسنيوس بأنك لو رغبت في أن تكون بأمان داخل منزلك خلال العاصفة أو الرعد وما شابه ذلك فأنت بحاجة للبقاء بعيدا عن أي شيء يوصل الكهرباء ويشمل ذلك الأسلاك والمواسير وغيرها.

ويضيف جون أن الاستحمام يمكن أن يكون خطيرًا وكذلك من الخطورة غسل اليدين أو الأطباق، وعليك تجنب كل هذه الأشياء في أي وقت تسمع فيه صوت الرعد والبرق في السماء.

لكن ليست المواسير المعدنية وحدها التي تسبب الخطورة، فالشوائب الموجودة داخل صنابير المياه توصل الكهرباء أيضا، لذا لن تحميك المواسير البلاستيكية من الخطر.

ويضيف جون أن الماء يوصل الكهرباء أيضا، ففي الخارج حيث تكون ضربات البرق ولو كان هناك برك من المياه وكان بجوارها أي شخص يمكن أن يقتل صعقا بالصدمة الكهربائية.

ورغم كل ما سبق، فإن كيفية تأسيس منزلك هي التي تحدد مدى خطورة ضربات البرق وتأثيرها على المواسير الموجودة به، فعند بناء منزل ما، يجب بناؤه بطريقة تحول الكهرباء إلى أرضية، فإذا تم تأسيس منزلك بحيث تفصل القضبان المرتبطة بشكل أساسي أسفل داخل الأرض، إذن فهذا أكثر أمنا حتى لايحدث أي إتصال بالمواسير.

وللتأكد إذا كان نظام الكهرباء في منزلك أسفل نظام الصرف أو لا فعليك التواصل مع كهربائي.