قريباَ بالأسواق .. طرح حبوب منع الحمل للرجال .. وهذه أضرارها؟
تاريخ النشر :28/03/2019 المحرر : خاص الجمال - طارق علي
قريباَ بالأسواق .. طرح حبوب منع الحمل للرجال .. وهذه أضرارها؟

منع الحمل للرجال

قريباَ سوف يطرح بالأسواق حبوب منع الحمل الخاصة بالرجال ، بعد أن كشف باحثون من معهد لوس أنجلوس للأبحاث الحيوية، عن اجتيازها اختبارات السلامة بنجاح، لدى الرجال الأصحاء، لتصبح حقيقة واقعة.

حبوب منع الحمل الجديدة ، التي تعمل على غرار وسائل منع الحمل لدى النساء ، اجتازت اختبارات السلامة الأولية وأنتجت استجابات هرمونية تتسق مع تحديد النسل الفعال في 30 رجلاً ، وفقًا لبحث قدمه معهد لوس أنجلوس للأبحاث الطبية الحيوية وجامعة واشنطن في الاجتماع السنوي لجمعية الغدد الصماء .

وأكد  الباحث الرئيسي الدكتور كريستينا وانج ، إنها خطوة مهمة نحو منع الحمل الهرموني الذكري الفعال والقابل للعكس وفقاَ لموقع TheSun .

وأكد وانغ ان عقار حبوب منع الحمل للرجال سوف تكون منتشرة بالاسواق خلال العشر سنوات القادمة مشيرا ان "لدى الإناث العديد من طرق تحديد النسل منها حبوب منع الحمل ، والرقعة ، و الولوب.

ومع ذلك ، كان هناك بعض التقدم الواعد في مجال تحديد النسل الذكور في الآونة الأخيرة، سبق للباحثين من LA BioMed وجامعة واشنطن تطوير حبوب منع الحمل الذكورية المنفصلة والتي تعد "مركبًا شقيقًا" للخيار الجديد ؛ كذلك ، فقد اجتاز اختبارات السلامة والفعالية الأولية.

وأشار وانغ أن في الدراسة الجديدة ، تناول 30 رجلاً أصحاء تتراوح أعمارهم بين 18 و 50 عامًا حبوبًا وضعت بمزيج من هرمون التستوستيرون والبروجستين (نسخة تركيبية من هرمون البروجسترون الأنثوي) لمدة 28 يومًا متتالية

بينما تناول 10 رجال آخرين أدوية وهمية، وراقب الباحثون صحتهم العامة وأخذوا عينات من الدم في بداية ونهاية التجربة لقياس مستويات الهرمون. أخذ الناس أيضًا أسئلة لتقييم مزاجهم ووظيفتهم الجنسية.

وعلى عكس تجربة تحديد النسل للذكور في عام 2016 والتي توقفت عن تسجيل المتطوعين في وقت مبكر لأن الكثير من الرجال اشتكوا من الآثار الجانبية ، لم يتعرض أي من الرجال لمشاكل خطيرة ، ولم يتوقف أحد عن تناول الدواء بسبب الآثار الجانبية.

 لكن البعض أبلغوا عن أعراض بسيطة مثل التعب والصداع وحب الشباب ونقص الرغبة الجنسية - لن يفاجئ أي منهم النساء اللائي يتناولن حبوب منع الحملولم يشتكى اى من الرجال اللذين خضعوا للتجربة بأستثناء شخصان أشتكوا من ضعف الانتصاب البسيط.

كانت الدراسة أولية ؛ قيمت فقط استجابات السلامة والهرمونات لدى الرجال ، بدلاً من مطالبة الأزواج باختبار حبوب منع الحمل على أنها تحديد النسل لكن الاختبارات الأولية لهرمونات الدم تشير إلى أن حبوب منع الحمل يمكن أن تكبح إنتاج الحيوانات المنوية والتستوستيرون بما يكفي لمنع الحمل ، كما يقول وانغ.

والأهم من ذلك ، يبدو أن هرمون التستوستيرون الذي توفره حبوب منع الحمل يزود بما يكفي من لوازم الرجال لمنع الآثار الجانبية ، مع الحفاظ على الخصوبة مكبوتة. يقول وانغ: "إنها حبة واحدة بها نشاطان هرمونيان، على الرغم من أن إنتاج الجسم لهرمون التستوستيرون أقل ... فإن المركب يدعم الوظيفة الجنسية ، ويحتفظ بكتلة العضلات ، وكل الأشياء الجيدة التي يفعلها الهرمون الذكوري للجسم."

يقول وانغ إن حبوب منع الحمل لدى النساء التي تجمع بين هرمونات متعددة تعمل بطريقة مماثلة، ولكن على عكس حبوب منع الحمل عند النساء ، والتي تصنع عادةً في غضون أسبوع من حبوب الدواء الوهمي للسماح بالحيض ، فإن النسخة الذكور يجب أن تؤخذ كل يوم للحفاظ على انخفاض عدد الحيوانات المنوية ، كما توضح.

وأكد وانغ أن وسائل منع الحمل للأزواج الأصغر سنا، علينا أن نتأكد  100٪ ، من أنها لن تؤذي الشخص".

يقول وانغ إن الطريق الطويل إلى الأمام يستحق كل هذا العناء - ليس فقط بسبب الوعد الذي يمكن أن يميزه منع الحمل للذكور للأزواج ، ولكن أيضًا بسبب ما يمكن أن يفعله من أجل صحة الرجال بشكل عام.