خبراء الموضة يؤكدون .. تناسق ذراعي ميشيل أوباما سر أناقتها
تاريخ النشر :09/03/2009
خبراء الموضة يؤكدون .. تناسق ذراعي ميشيل أوباما سر أناقتها

وتباينت آراء الخبراء حول ملابس السيدة الأولى، حيث اعتبر البعض الفساتين التي ارتدتها ميشيل في بعض المناسبات بأنها فاضحة

ذاع صيت السيدة الأمريكية الأولى، ميشيل أوباما، بملابسها الأنيقة ومظهر عائلتها المنسجم، ومجددا التفت الناس هذه المرة لذراعيها المتناسقة، التي حرصت على إظهارهما في أكثر من مناسبة رسمية.

وكانت ميشيل، زوجة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، قد ظهرت على غلاف عدد من المجلات الشهيرة، مرتدية قمصان بدون أكمام، ومن أشهرها ظهورها على غلاف كل من مجلة Vogue الأمريكية، وPeople، الأمر الذي لفت انتباه خبراء الأناقة والموضة إلى ذراعيها المتناسقتين.

كما حرصت ميشيل، التي يبدو أنها تعي جمال ذراعيها، على ارتداء فساتين تكشف عنهما خلال عدد من المناسبات الرسمية، كان آخرها جلسة الكونغرس المشتركة، التي ارتدت فيها فستان أرجواني بدون أكمام، من تصميم Narciso Rodriguez، رغم الجو البارد الذي عادة ما يسود البلاد في مثل هذا الوقت من السنة.

ودفع شكل ذراعي ميشيل ذات الطابع العضلي الناجم عن ممارسة الرياضة، تحفيزالعديد من النساء الأمريكيات للتوافد إلى قاعات الرياضة والالتحاق بصفوف خاصة لرفع الأثقال.

وقالت المدربة جيسيكا ماثيوز، منسقة التعليم المستمر في المركز الأمريكي للرياضة: " كان الخوف هو المسيطر لدى العديد من النساء من فكرة بناء العضلات في السابق، أما الآن نجد أن ميشيل ألهمتهن لتجربة هذا النوع من الرياضة."

وأضافت ميشيل أنها تستيقظ وزوجها الساعة الخامسة والنصف فجرا، لتناول الفطور وممارسة الرياضة.

وتباينت آراء الخبراء حول ملابس السيدة الأولى، حيث اعتبر البعض الفساتين التي ارتدتها ميشيل في بعض المناسبات بأنها فاضحة، خاصة إذا ما قورنت بما كانت ترتديه زوجات الرؤساء السابقين في مناسبات مماثلة، والتي تميزت بإرتدائهن فساتين بأكمام طويلة أو بذل رسمية.

لورين بيكام، كاتبة عمود في صحيفة بوسطن هيرالد، قالت في هذا الأمر: "إن ارتداء ميشيل لفساتين مفتوحة كهذه خلال جو شهر فبراير/ شباط البارد، هي مسألة تباهي ليس إلا."
ومن جانبها، قالت إحدى الشابات، إنها، وبعد رؤيتها لميشيل، توجهت إلى أحد المتاجر الرياضية لشراء معدات تساعدها على تحسين مظهر ذراعيها. 

وقال رايلن دوغان، مدرب شخصي يملك موقع Go Sleeveless، لتقديم نصائح للنساء حول كيفية تحسين مظهر ذراعي الجسم، إن ميشيل، ورغم مسؤولياتها الكبيرة، إلا أنها تعطي جسمها أهمية كبيرة."

وأضاف دوغان: " هي تعتني بأطفالها، وتساند زوجها، وتحضر مناسبات عديدة، وهذه ما هي إلا رسالة واضحة للنساء تدعوهن فيها إلى عدم إهمال أجسادهن، مهما بلغ حجم إنشغالهن."