القبض علي طبيب جاكسون الهارب وأنباء أن حقنة المورفين الزائدة كانت سبب الوفاة
تاريخ النشر :28/06/2009 المحرر : خاص الجمال - عمرو لبيب
القبض علي طبيب جاكسون الهارب وأنباء أن حقنة المورفين الزائدة كانت سبب الوفاة

طبيب مايكل جكسون قام بحقنه قبل وفاته وبعد قليل تم الاتصال بخدمة الإغاثة 911، الصورة المدهشة التي التقطتها سائحة كانت تمر أمام منزل جاكسون وصورت لحظاته الأخيرة

استمر المعجبون بالتوافد على القصر المستأجر الذي توفي فيه مغني البوب العالمي مايكل جاكسون منذ يومين، فيما استمرت التساؤلات بشأن أسباب وفاته وعن أيامه الأخيرة ومستقبل أطفاله وأملاكه، بينما طلبت أسرته إجراء تشريح جديد بعد أن استبعد التشريح الأول حصول عمل إجرامي باعتباره سبب وفاة "ملك البوب".

ووفقاً لما ذكره جيسي جاكسون داعية حقوق الانسان وصديق الأسرة لشبكة "سي إن إن" الاخبارية الأمريكية فإن أقارب مايكل جاكسون لازالوا غير قادرين على الاتصال بطبيب جاكسون الخاص لمعرفة حالة المغني العالمي خلال ساعاته الأخيرة.

وأوضح جيسي جاكسون أن أفراد الأسرة يشعرون بقلق متزايد لأنهم لازالوا غير قادرين على الاتصال بكونراد روبرت موراي طبيب جاكسون الخاص.

 وأشار إلى أن الأسرة ترغب في إجراء عملية تشريح ثانية وأن لديهم عدداً لا حصر له من التساؤلات.

وتساءل: "متى حضر الطبيب؟ ماذا فعل؟ هل حقنه وإذا كان حدث فبماذا؟".

وزعم أن موراي اختفى في الساعات التي تلت وفاة المغني العالمي، وهو ما أثار تساؤلات ذات مغزى لا يمكن التغاضي عنها حتى يتم العثور على إجابات لها.

وأضاف "إنه (الطبيب) مدين للأسرة وللناس" للإدلاء بتفاصيل الساعات الاخيرة في حياة مايكل والاعلان عما حدث.

وإذا كان تشريح جثة مايكل جاكسون قد تم  صباح يوم الجمعة -اليوم التالي بعد وفاته المفاجئة في سن الـ 50 علي أثر توقف القلب، الا أن الكشف علانية عن نتائج تحليل السموم والأستنتاجات الخاصة بشأن سبب الوفاة لن تعلن سوي بعد مرور من "ستة إلى ثمانية اسابيع"، وفقا لمعهد الطب الشرعي لمقاطعة لوس انجلوس.

ولكن وفقا للموقع الأمريكي TMZ، الذي كان أول من أعلن عن وفاة مايكل جاكسون، فمن المحتمل ان يكون ملك البوب قد  أخذ جرعة زائدة من عقار الـ Demerol، وهو مخدر اصطناعي، ومنتج مماثل للمورفين، وعائلة النجم تخشى أن يكون قد تم تعاطي الكثير من المورفين ".

ووفقا لموقع لـ TMZ، قال أحد أقرباء المغني أن جاكسون كان يتلقي حقنة يومية من عقار الـDemerol، ووفقا لبعض المصادر،  فأن مايكل جاكسون كان مدمنا علي هذا العقار منذ عام 1984 بعد وقوع حادث له، وكان مايكل قد تعرض لحرق خطير أثناء تصوير إعلانا رياضيا، بل خصص أغنية لإدمان الـ Demerol، وهي أغنية غير معروفة له بأسم "المورفين" "Morphine" من ألبوم "الدم  علي أرض الرقص" في عام 1997.

وقال الموقع الإلكتروني إن أفراد الأسرة انزعجوا من حالته، وكانوا يخططون لوضعه في مصحة لعلاجه من إدمان المورفين وعقاقير أخرى وصفها الأطباء له.

وذكرت شبكة "سي ان ان" الاخبارية أمس السبت نقلاً عن إدارة الطب الشرعي بلوس انجلوس ان جثمان جاكسون نقل إلى مكان لم يكشف النقاب عنه وسيظل سراً بناء على طلب أسرة المغني الراحل.

وقال إد وينتر نائب رئيس إدارة الطب الشرعي في لوس انجلوس للصحافيين "نطالبكم باحترام رغبات الأسرة.. إنهم جميعاً في حالة حزن كل بطريقته".

تم العثور علي  الطبيب الهارب
نقلا عن أحد  المصادرالقضائية، ذكر موقع TMZ أن السلطات تبحث عن طبيب نجم البوب الهارب لاستجوابه .. الطبيب قام بحقنة الساعة 11:30 صباحا، أي قبل ساعة من الاتصال بخدمات الطواريء 911 (الإغاثة في الولايات المتحدة) والتي صدرت من منزل المغني.

ولم تعلن الشرطة عن اسم الطبيب، غير أن الموقع الإلكتروني حدد اسم الطبيب على أنه الدكتور كونراد روبرت موراي المتخصص في أمراض القلب من هيوستون بولاية تكساس.

وقال المحقق أجوستين فيلانوفا بإدارة شرطة لوس أنجلوس لشبكة سي إن إن الإخبارية الأمريكية "إن سيارة الطبيب الخاصة وهي من طراز بي إم دبليو تم قطرها من منزل جاكسون وتم حجزها، قد تحتوي السيارة على وصفات علاجية مرتبطة بالتحقيقات الخاصة بوفاة جاكسون".

الأسرة تحدثت عن "جرعة زائدة للغاية"
وتعتقد الأسرة أن هذا هو سبب وفاته، وكان الجدل قد  أثير أثناء النهارعلى مسؤولية أطبائه، كما ظلت سيارة الطبيب واقفة أمام  منزل النجم وغادرت يوم الجمعة.

وأعلن موقع  TMZ في المساء أنه تم العثورعلي الطبيب الدكتور روبرت كونراد موراي، وأنه موجودا في في لوس انجلوس وكان يستعد للتحدث مع الشرطة، ثم كشفت السلطات عن تسجيل صوتي للأتصال بخدمة  الإغاثة 911 الذي انطلق من منطقة عزبة Holmby Hills  التي كان النجم يستأجرها مايكل.

وخلال هذا الاتصال نستطيع أن نسمع صوت رجلا لم تحدد هويته، موضحا أن كل محاولات إنعاش مايكل جاكسون بواسطة تدليك عضلة القلب قد بائت بالفشل، وقال الرجل أيضا أن الطبيب الخاص بجاكسون كان هو الشاهد الوحيد علي اللحظة التي فقد فيها النجم وعيه.

وكان من المقرر أن يلتقي طبيب القلب مع محققي الشرطة للمرة الثانية في وقت متأخر من مساء السبت بالتوقيت المحلى إلا أنه لم يلتق مع أي فرد من الأسرة منذ وفاة مايكل جاكسون.

ورافق موراي جاكسون بصورة منتظمة وحاول إعادة إفاقته عقب انهياره بمنزله في لوس أنجلوس يوم الخميس الماضي.

ولم تكشف عملية تشريح جثمان جاكسون عن شبهة جريمة قتل وراء الوفاة، كما أن الشرطة قالت إن موراي ليس مشتبهاً به. وتم التحفظ علي سيارة موراي كدليل عقب وفاة جاكسون

حفلات لندن وعلاقتها بطبيب مايكل جاكسون
ويتردد ان شركة الحفلات التي كانت تنظم جولة عودة جاكسون المكثفة إلى الغناء هي التي وظفت موراي.

وقالت الشركة ان جاكسون خضع أخيراً لاختبارات طبية دقيقة وإنه كان في حالة جيدة.

وأصبح طبيب جاكسون والادوية التي كان يتناولها محل اهتمام كبير بعد أن أشارت تقارير إلى أن جاكسون كان في حالة نشاط وتركيز وروح معنوية مرتفعة في الليلة التي سبقت وفاته.

وكان جاكسون يعمل في واحدة من آخر "بروفات" الحفل في لوس انجلوس قبل سفره إلى لندن كما كان مقرراً.

وقال مدير العرض كيني اورتيجا لصحيفة "لوس انجلوس تايمز" أمس السبت "كانت هناك مرتان وقف فيهما مايكل بجواري ونظرنا على المسرح سوياً وكنا نشع بالسرور أننا وصلنا الى هذا المكان".

وأضاف "لقد كان سعيداً.. لقد شعرنا بذلك وشاركناه في ذلك.. لقد كنا على بعد أربعة او خمسة أيام من الانتهاء من العمل في لوس انجلوس والتوجه الى لندن وكان في حالة جيدة للغاية.. لقد كان يرقص ويتدرب ويعمل كل يوم.. لقد كان متحمساً ومشاركاً في كل جانب إبداعي لهذا الانتاج".

لا دليل على جريمة
من جانبهم، أكد مسؤولون أمنيون أنهم لم يجدوا أي دليل على تعرض نجم موسيقى البوب مايكل جاكسون لصدمة أو جريمة قتل؛ إلا أنهم أكدوا ضرورة إجراء فحوصات إضافية لتحديد سبب وفاته.

وقال كريج هارفي، رئيس العمليات بمكتب التحقيق في الوفيات بمقاطعة لوس أنجلوس في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الألمانية إن الإعلان عن "سبب الوفاة تم تأجيله، لأن الطبيب الشرعي أمر بإجراء فحوصات إضافية مثل دراسات علم السموم وغيرها من الدراسات".

الطبيب هو الوحيد الذي كان هناك
"لدينا رجلا هنا بحاجة إلى المساعدة، إنه لا يتنفس، لايتنفس مطلقا ونحن نحاول إنعاشه"، وفقا للمتصل مشيرا إلى أن الطبيب الخاص به موجودا  بالمكان .. "هناك طبيب معه، ولكنه (جاكسون) لا يستجيب لشيء، ولا يستجيب للتدليك القلبي"، وفقا لمتحدث.

ووفقا لسؤال موظف الطواريء إن كان هناك أي شخص حاضرا لما يدور :أجاب : "لا أحد سوي  الطبيب .. الطبيب فقط هوالوحيد الذي كان هناك"

وبعد أن تم نقله بواسطة سيارة اسعاف، تم الإعلان عن نبأ وفاة جاكسون في مستشفى رونالد ريجان في لوس انجلوس الساعة  2.26 بتوقيت الولايات المتحدة، وفقا  لـ TMZ، عندما وصلت الإغاثة، كان المغني قد فارق الحياة، ولكن الطبيب طلب من المسعفين عدم إعلان الوفاة وأن يواصلوا عملية الإنعاش وأن ينقلوه إلى المستشفى.