الجمال تقدم .. أهم أخبار نجوم الفن في أسبوع
تاريخ النشر :03/09/2009
الجمال تقدم .. أهم أخبار نجوم الفن في أسبوع

لا تأمل كاميرون دياز الفوز بالأوسكار، كما يشهد منزل ديفيد بيكام مشاحنات بينه وبين زوجته فيكتوريا بسبب رغبة كل منهما في الإقامة ببلد مختلف.

 سيارة رينيه زيلويغر تتعرض لحادث في بيفرلي هيلز
 تعرضت سيارة الممثلة الأميركية الشهيرة رينيه زيلويغر لحادث صغير في مدينة بيفرلي هيلز الأميركية عندما اصطدم سائق سيارة بسيارتها المرسيدس من فئة (إس.يو.في) أثناء محاولته تجاوز سيارتها بشكل مخالف للقانون.

وذكر الموقع الإلكتروني «رادار أونلاين» المعني بأخبار المشاهير أن أحد الكشافات الأمامية في سيارة زيلويغر تحطمت في الحادث.

وقال مصدر مقرب من النجمة الحسناء في تصريحات للموقع: «دارت سيارة بشكل مخالف أمام سيارة رينيه واصطدمت بها».

وأكد المصدر أن زيلويغر لم تصب في الحادث، وأن حالتها الصحية جيدة، وتتحدث الشرطة في بيفرلي هيلز عن «خسائر مادية صغيرة»، ولم تحرر زيلويغر بلاغا ضد مرتكب الحادث.

كاميرون دياز لا تأمل في الفوز بالأوسكار عن فيلمها الجديد
قالت الممثلة الأميركية كاميرون دياز، 37 عاما، إنها لا تأمل في الحصول على جائزة الأوسكار عن دورها الجديد في فيلم «ماي سيسترز كيبر» (حامية شقيقتي).

وقالت دياز في مقابلة مع مجلة «فراو إم شبيغل» الألمانية: «هل تعرفون ما الذي يتعين علي فعله من أجل الأوسكار؟ الحديث لأشهر طويلة مع الصحافيين. آمل أن أوفر على نفسي ذلك».

وتلعب دياز في الفيلم الجديد دور أم لابنة مصابة بسرطان الدم.

وحول رأيها في آراء النقاد بشأن دورها الجديد، قالت الممثلة الأميركية إنها لا تهتم كثير بهذا الأمر، وأضافت: «حكم النقاد ليس هو ما يحفزني ولكن حبي لعملي هو الذي يفعل ذلك».

كريس براون ما زال يحب ريانا
أكد نجم موسيقى الآر.آند.بي الأميركي كريس براون أنه ما زال يحب صديقته السابقة نجمة البوب المولودة في باربادوس ريانا، والتي كان اعتدى عليها بالضرب في فبراير (شباط) الماضي أثناء حفل توزيع جوائز غرامي.

وأفادت صحيفة «صن» البريطانية الشعبية والتي أوردت النبأ في عددها الصادر أمس الثلاثاء بأن تأكيد براون، 20 عاما، على حب ريانا، 21 عاما، يأتي بعد أيام من كشف الشرطة لتفاصيل حادث الاعتداء على ريانا والذي أكد براون أثناءه أنه «سيقتلها».

وكانت إحدى المحاكم الأميركية قضت يوم الثلاثاء الماضي بأن يخضع المغني الشهير للمراقبة لمدة خمس سنوات، مع القيام بأعمال الخدمة الاجتماعية لمدة ستة أشهر.

كما يتعين على براون أيضا، بموجب قرار المحكمة، حضور برنامج تأهيلي مدته 52 أسبوعا بهدف السيطرة على سلوكه العنيف، والالتزام بأمر وقائي يجبره على البقاء بعيدا عن ريانا مسافة 100 متر وعدم تهديدها بأي شكل من الأشكال.

نساء فريق «ديستنيز تشايلد» يقررن لم شمله من جديد
كشفت المغنية الأميركية السمراء ميشيل وليامز، إحدى الأعضاء السابقات في فريق الآر.آند.بي النسائي «ديستنيز تشايلد»، أن باقي عضوات الفريق قررن لم شمله من جديد.

وأفاد تقرير إخباري أمس الثلاثاء بأن الفريق الثلاثي المكون من ميشيل وكيلي رولاند، 28 عاما، بالإضافة إلى مغنيته الرئيسية النجمة اللامعة بيونسيه نويلز، 27 عاما، سيعود من جديد عام 2010.

ونقل التقرير الإخباري عن ميشيل، 29 عاما، قولها إن لم الشمل «سيحدث بكل تأكيد، فنحن أخوات ونحب بعضنا بعضا ونرغب في أن نعمل معا في المستقبل تحت اسم «ديستنيز تشايلد»».

وكانت الشائعات قد انتشرت حول عودة الفريق الذي انفصل عام 2005 مجددا، الشهر الماضي، وذلك بعد أن كشفت تقارير أن أعضاء الفريق مضطرات بموجب عقد بينهن أن يقدمن ألبوما غنائيا جديدا.

يذكر أن جميع أعضاء الفريق بدأن مشوارهن الفردي في الغناء بعد تفككه، حيث حققت كل منهن نجاحا كبيرا بأغنياتها الفردية بعيدا عن الفريق، وعلى رأسهن بيونسيه الحائزة على سبع جوائز «غرامي».

الممثل براد بيت يساهم في مركز نييمير الثقافي الدولي في إسبانيا
زار الممثل الأميركي براد بيت مدينة افيليس في منطقة استورياس الإسبانية شمال البلاد طارحا إمكان مساهمته في مشروع «المركز الثقافي العالمي» الذي صممه المهندس المعماري البرازيلي الذائع الصيت أوسكار نييمير.

وزارت رئيسة بلدية افيليس بيلار فاريلا الورشة، حيث سيبنى المركز الذي يفتتح رسميا في منتصف عام 2010، برفقة الممثل ومجموعة من المهندسين العاملين معها. وقالت «يهمنا دعم المشروع إن على الصعيد الهندسي أو الثقافي».

ويأمل مناصرو هذا المشروع ومن بينهم مؤسسات عدة أن يسمح مركز نييمير لافيليس بأن تتطور، كما فعل متحف «غوغنهايم» في بلباو، في بلاد الباسك شمال إسبانيا، وقالت بيلار فاريلا «جاء براد بيت لرؤية ما يجري على الأرض» غير أنها أكدت أن «الوقت لا يزال مبكرا للحديث عن تفاصيل ملموسة».

كاتي برايس تشتري حصانا وبيتر أندري يبحث عن حبيبة
اشترت عارضة الأزياء البريطانية الحسناء كاتي برايس حصانا جديدا بمبلغ 150 ألف جنيه إسترليني (حوالي 250 ألف دولار)، وذلك لينضم إلى إسطبل الخيول الأصيلة الذي تمتلكه.

وأفادت صحيفة «صن» البريطانية الشعبية في عددها الصادر أمس الثلاثاء، بأن كاتي الشهيرة بـ«جوردان»، 31 عاما، أطلقت على الحصان اسم «كروس دريسر».

وأوضحت الصحيفة أن الحصان هو الرابع الذي تشتريه العارضة المتيمة بالخيول وسباقاتها، وذلك بعد فشلها في تحقيق نجاحات مبهرة بخيولها السابقة التي تعتبرها أغلى ما لديها.

وكشف المغني الأسترالي بيتر أندري الذي انفصل أخيرا عن كاتي أنه قرر التراجع عن قرار العزوبية الذي كان اتخذه بعد الانفصال.

وأفادت صحيفة «ديلي ميل» في عددها الصادر أمس الثلاثاء، بأن بيتر، 36 عاما، الذي أصدر أحدث ألبوماته الغنائية قبل أسابيع قليلة، أكد أنه يسعى حاليا للعثور على حبيبة جديدة، مشيرا إلى أنه على أتم استعداد لمواعدتها.

ونقلت الصحيفة عن أندري قوله: «تعهدت منذ انفصالي عن كاتي بالالتزام بالعزوبية (حتى تنتهي إجراءات الطلاق الرسمي) وهو أمر ما زلت متمسك به، إلا أنني قد أكون مستعدا للقاء فتاة مميزة.. وإذا حدث ذلك فلن أعترض».

يذكر أن جوردان كانت انفصلت في مايو (أيار) الماضي عن زوجها بيتر بعد زواج دام ثلاثة أعوام ونصف، وأثمر عن ميلاد جونيور، أربعة أعوام، وبرينسيس تيامي، عامان.

تكريم الممثل الأميركي مات ديمون عن مشواره الفني
يتسلم الممثل الأميركي الشهير مات ديمون، 38 عاما، جائزة تكريم عن الأعمال التي قدمها طوال مشواره الفني، وذلك خلال حفل توزيع جوائز «أميركان سينيماتيك» المقرر العام المقبل.

وذكر تقرير إخباري أمس (الأحد) أن نجم هوليوود الحائز جائزة الأوسكار، والذي ذاع صيته بعد تقديمه فيلم «غود ويل هنتينغ» عام 1997 والذي شارك في تأليفه مع النجم اللامع بن أفليك، 37 عاما، سيتم تكريمه في مارس (آذار) المقبل.

يشار إلى أنه من بين أبرز النجوم الذين كانوا قد فازوا من قبل بالجائزة المرموقة النجم الأميركي الأسمر صامويل إل جاكسون، 60 عاما، الذي حصل عليها في ديسمبر (كانون الأول) عام 2008، والنجمة المعروفة جوليا روبرتس، 41 عاما، عام 2007.

تجدد المشاحنات بين بيكام وزوجته على مكان الإقامة
يشهد منزل أسرة نجم كرة القدم الإنجليزي الشهير ديفيد بيكام حاليا تجددا للمشاحنات بينه وبين زوجته فيكتوريا العضو السابق في فريق البوب البريطاني «سبايس غيرلز»، بسبب رغبة كل منهما في الإقامة ببلد مختلف.

وذكر تقرير إخباري، أمس (الأحد)، أنه في الوقت الذي يرغب فيه ديفيد بشدة في العودة للعب بأوروبا بعد نحو عامين ونصف العام قضاها في نادي «لوس أنجليس غالاكسي»، ترغب فيكتوريا في الاستمرار في الإقامة بالولايات المتحدة التي حققت فيها الكثير من النجاحات في مجال تصميم الأزياء الذي احترفته أخيرا.

ونقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية الشعبية في عددها الصادر، أمس الأحد، عن أحد المصادر قوله «إن الوضع حرج للغاية.. إنه من طبيعة ديفيد أن ينفذ لفيكتوريا ما ترغب فيه ولكنه لن يكون سعيدا في الولايات المتحدة. إنه بائس هناك ويرغب في العودة لبلاده واللعب لإنجلترا».

من ناحية أخرى، قال المصدر إن فيكتوريا «ترغب في أن تثبت أنها يمكن أن تصل (في الولايات المتحدة) إلى نفس قدر النجومية التي حققتها في بلادها.. يرى ديفيد أنه قد تنازل كثيرا، إلا أنها دائما ما تحصل على ما تريد».

وقال المتحدث باسم فيكتوريا، 35 عاما، التي طُلب منها أخيرا الانضمام للجنة التحكيم في البرنامج التلفزيوني الأشهر بالولايات المتحدة «أميركان آيدول» «لا يوجد خلاف».

يذكر أن ديفيد، 34 عاما، كان قد انتقل في يناير (كانون الثاني) عام 2007 للعب في فريق «لوس أنجليس غالاكسي» لمدة 5 أعوام، وذلك بعد أن أبرم عقدا بلغت قيمته وقتها 250 مليون دولار.

جون ترافولتا لا يزال غارقا في أحزان فراق نجله
لم يتجاوز نجم هوليوود الشهير جون ترافولتا أزمة وفاة ابنه جيت، 16 عاما، قبل ثمانية أشهر حيث تشير تقارير إخبارية إلى أن ترافولتا يقضي أياما طويلة في سريره ويشاهد شرائط الفيديو العائلية القديمة معظم الوقت كما أن الفجوة بينه وبين زوجته كيلي بريستون في تزايد مستمر.

وتوفي جيت الذي كان يعاني من مرض التوحد قبل ثمانية أشهر عندما كان يقضي عطلة مع أسرته في جزر البهاما حيث سقط على الأرض وأصيب بجروح في الرأس ولفظ أنفاسه الأخيرة وهو في طريقه للمستشفى.

ونقلت مجلة «ستار» عن صديق مقرب من ترافولتا وزوجته قوله «قرب الألم بينهما بشدة في بداية الأمر ولكن مع الوقت بدأ جون في الانطواء على نفسه في حين تحاول كيلي إلهاء نفسها بالعمل الكثير».

ووفقا لتقرير المجلة فإن ترافولتا لا يرغب في الوقت الحالي إلا في شيء واحد فقط وهو أن يبقى وحيدا، إذ يقضي معظم وقته في منزله في أوكالا بفلوريدا حيث لا يبارح السرير ويشاهد الأفلام القديمة ويعزي نفسه بتناول المثلجات.

وقال صديق الأسرة «إنه (جون) لا يزال يبكي كل يوم». واتفق النجم دينزل واشنطن، الذي سبق وعمل مع ترافولتا، مع هذا الرأي، حيث أعرب عن قلقه على ترافولتا وقال «جون يعاني. حالته تكون جيدة في دقيقة ثم ينهمر في البكاء في الدقيقة التالية».

المعجبون بمايكل جاكسون في العالم يحتفون بذكرى ميلاده
احتفل آلاف المعجبين بمايكل جاكسون، الذي توفي في 25 يونيو (حزيران) الماضي، السبت، في حديقة في نيويورك تحت الأمطار بذكرى ميلاده الـ51 وهي مناسبة أحياها أيضا آلاف الأشخاص في كافة أقطار العالم.

وأقيم التجمع بعد ظهر السبت في بروسبيكت بارك في حي بروكلين وضم ما بين 7 إلى 10 آلاف شخص من كافة الأعمار رغم تساقط الأمطار الغزيرة بحسب المنظمين.

وبثت أشهر أغاني جاكسون على شاشة عملاقة وكان بعض الحاضرين يحاول الرقص على طريقة ملك البوب الراحل، في حين وقف آخرون في طابور لتدوين كلمات تذكارية على جدار مخصص لهذه الغاية.

وكان منظم التجمع المخرج السينمائي الأميركي الأسود، سبايك لي، صور كليب «ذاي دونت كير أباوت أس» (لا يكترثون لنا) من ألبوم «هيستوري» لمايكل جاكسون.

واقترح مستشارو البلدية في نيويورك إطلاق اسم المغني الراحل على إحدى محطات المترو في المدينة.

ونظمت احتفالات أخرى لهذه المناسبة في كافة أقطار العالم. ففي الهند قدم عدد من كبار نجوم بوليوود للجمهور شريطا مجانيا على شرفه يتضمن شهادات ممثلين مشهورين من السينما الهندية.

الممثلة والمغنية الكرواتية دنيا رايتر تتزوج للمرة الثالثة وهي في الـ63
تزوجت المغنية والممثلة الكرواتية الأصل دنيا رايتر للمرة الثالثة وهي في الـ 63 من العمر.

وذكرت صحيفة «بيلد آم زونتاغ» الألمانية، أمس (الأحد)، أن دنيا ـ المقيمة في ألمانيا ـ أتمت مراسم زواجها من صديقها المنتج التلفزيوني ميشائيل هورست، 49 عاما، يوم الجمعة الماضي في مسقط رأسها بكرواتيا.

وتمت مراسم الزفاف في كنيسة السيدة العذراء في مدينة زادار، حيث ارتدت العروس فستانا تركوازي اللون كما وضعت وردة بيضاء اللون في شعرها. وأضافت الصحيفة أن دنيا اختارت إقامة مراسم الزفاف في الكنيسة بسبب حبها لكورال الكنيسة.

يذكر أن دنيا تزوجت قبل ذلك مرتين؛ أولاهما من المصور جيرارد فاندنبرغ، وثانيتهما من المغني الإنجليزي ليس هامفريس الذي أنجبت منه ابنا ولكن الزواج انتهى عام 1976.

وصول مادونا إلى إسرائيل لإحياء حفلين
وصلت نجمة البوب العالمية مادونا، أمس (الأحد)، إلى إسرائيل، في زيارة تقوم خلالها بإحياء حفلين غنائيين بمتنزه الياركون في تل أبيب يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين، وأفادت الإذاعة الإسرائيلية، التي أوردت النبأ، بأن مادونا، 50 عاما، وصلت إلى مطار «بن غوريون» الدولي فجر امس، قادمة من صوفيا عاصمة بلغاريا التي كانت أحيت فيها حفلا غنائيا مساء أول من أمس.

وكانت آخر مرة أحيت فيها مادونا حفلا غنائيا بإسرائيل في صيف عام 1993.

وتأتي زيارة مادونا للبلاد في ختام جولة حفلاتها الغنائية العالمية الاستعراضية «ستيكي آند سويت» التي كانت بدأتها في 23 أغسطس  من العام الماضي للترويج لألبومها الأخير «هارد كاندي» الذي لقي إقبالا كبيرا.

يشار إلى أن مادونا تعتبر من أبرز الفنانين معتنقي مذهب (الكابالا) اليهودي الذي يتضمن التعاليم الغيبية في الديانة اليهودية، ولا يستبعد أن تزور مركز هذا المذهب خلال زيارتها لإسرائيل.