الدليل الكامل لأسباب وتشخيص المرض الخامس أو "مرض صفع الخد"
تاريخ النشر :18/06/2010 المحرر : خاص الجمال - محفوظ الهلالي
الدليل الكامل لأسباب وتشخيص المرض الخامس أو "مرض صفع الخد"

يصنف هذا المرض فى التصنيف الرقمى الخامس لأمراض الطفولة المرتبطة بالطفح الجلدى و تتضمن أعراضه الحمى والإرهاق والإحساس بألم في المفاصل وطفح علي جميع أجزاء الجسم

يعرف المرض الخامس بأنه مرض فيروسي يسببه ما يسمي بفيروس 19 B، كما أنه يعرف "مرض صفع الخد، وقد تم تصنيفه عام 1880 علي أنه مرض سريري وأطلق عليه حينها" المرض الخامس، وذلك بسبب وضعه في التصنيف الرقمي الخامس لأمراض الطفولة المرتبطة بالطفح الجلدي والتي من ضمنها الحمى القرمزية، الحصبة، ولم يتمكن العلماء من وضع هذه التسمية إلا بعد أن تمكنوا من عزل الفيروسات والبكتريا ووضع تصنيفات معروفة لها، وقد كان المرض الخامس أحد ستة أمراض تم تسميتها وهو عدوي شائعة وحوالي 50% من البالغين مصابون بالمرض ولكنهم لا يشعرون به لأنه ليس له أعراض تقريبًا.

ما هي أعراض المرض الخامس:
 علي الرغم من أن المرض الخامس يصيب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين أربعة إلي عشرة أعوام إلا أن بإمكانه أن يصيب أي فئة عمرية بما في ذلك البالغين وغالبًا ما يحدث في الشتاء والربيع وقد يبدأ المرض في العادة بحمي خفيفة وعدم شعور المصاب بأنه بصحة جيدة وبعد أسبوع تظهر بقع طفح جلدي حمراء علي الخد وبعد أربعة أيام إلي أسبوع تتطور هذه البقع علي بقية أجزاء الجسم ويستمر الطفح علي جميع أجزاء الجسم لمدة أسبوع ونادرًا ما يستمر لمدة ثلاثة أسابيع وعادة ما لا تكون أعراضه معدية، ولسوء الحظ ونظر لأنه مثل معظم باقي أنواع العدوى الفيروسية والميكروبية فإنه لا يمكن التنبؤ بالوقت المحتمل للإصابة بالمرض.

وتعرف أعراض المرض بأنها ليست مؤثرة كثيرًا علي الأطفال إلا أن حوالي 5% من الأطفال المصابين بالمرض وخمسين بالمائة من البالغين يشعرون بالصداع وألم خفيف في باقي أجزاء الجسم ويعتبر المرض شائعًا لدي الإناث عن الذكور ولا يسبب مشاكل تذكر للمصاب إلا إذا استمرت الإصابة لعدة شهور أما المصابون بالتهاب المفاصل فيشعرون بتصلب واحمرار وتورم المفاصل في الصباح وأكثر المناطق تأثرًا هي الركبتين والأصابع والمعصمين.

ما هي المضاعفات الخطيرة للمرض الخامس؟
نادرًا ما يتم تصبغ كرات الدم الحمراء وذلك عندما يتوقف نخاع العظام عن تشكيل عدد طبيعي من كرات الدم الحمراء وتعتبر هذه المضاعفات نادرة ولكن قد تكون خطيرة كما يعتبر الأشخاص المتأثرين بمرض آخرهم الأكثر خطورة لتضاعف المرض الخامس.

أما بالنسبة للنساء الحوامل اللاتي أصبن من قبل بالمرض فيجب عليهن تجنب الأشخاص الذين يحملون العدوى لأن المرض قد ينتقل إلي الجنين في رحم الآم وفي حوالي 2% إلي 10% من الحوامل المصابات بالمرض يمكن أن تؤدي الإصابة إلي وفاة الجنين بالرحم.

- كيفية العلاج
 عادة ما يكون العلاج بكثرة تناول السوائل وتعتبر المضادات الحيوية غير ذات جدوى للعلاج من المرض الخامس طالما كان عدوي فيروسية وبالنسبة للمصابين بالالتهاب فيجب أخذ الأدوية المضادة للالتهاب.
 
- كيفية انتشار المرض
 بسبب كونه مرضًا فيروسيا ينتشر المرض بسرعة وهذا يعني البعد عن الأشخاص المصابين بالمرض عندما يكحون أو يعطسون.
 
نظرة عامة علي المرض الخامس
 ونظرة إلي هذا المرض نجده، مرض فيروسي تتضمن أعراضه الحمى والإرهاق والإحساس بألم في المفاصل وطفح علي جميع أجزاء الجسم، يتم وصف العلاج بناء علي الحالة السريرية، نادرًا ما يكون للمرض الخامس مضاعفات.