Top
موقع الجمال

شارك

أناقة هي

بدون الكعب العالي هل تصبح المرأة أكثر سعادة؟

تاريخ النشر:20-02-2012 / 12:00 AM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

بدون الكعب العالي هل تصبح المرأة أكثر سعادة؟
أصبح ارتداء النساء لهذا النوع من الأحذية بمثابة هجوم ضد رغبة الرجال، وفرصة كبيرة لمتعة ضارة تجعلهن صورة طبق الأصل من الزرافة
"ليس كل الرجال يحبون رؤية نسائهن وهن يترنحن في حذاء بكعب عال".
 وعند النظر إلى بعض التصميمات غريبة الأطوار من أحذية الكعب العالي التي تتلهف النساء لارتدائها رغم ما يعانين من آلام وأضرار بأقدامهن، يطرأ إلى الذهن سؤال جوهري:
 
ما الهدف من تحمل هذا العذاب؟ هل هو الرجل؟ وهل حقا الرجال يفضلون المرأة في الكعب العالي؟
الغريب والمثير للدهشة أن هناك رجال يمقتون هذا النوع من الأحذية ولهم وجهات نظر منطقية في ذلك فهيا نتعرف على رأي واقعي منها:
 يحكي لنا رجل قصته مع الكعب العالي وكيف أنه يكره رؤية امرأته وهي ترتديه حيث قال أنه ذات مرة كان يقف في مكان احتفال كبير يحملق في أحذية الكعب العالي وبدأ يسرد لنا ماذا رأى وماذا كان تعليقه على ما رآه:
 
الحذاء الأول كان حقا سيء المظهر، فيبدو غالبا مثل الحذاء الأيرلندي القديم (وكان عبارة عن نوع منخفض الكعب يتكون من عدة قطع جلدية مثبتة معا وبه العديد من الثقوب والأهداب أحيانا) لكنه مستدق قليلا بكعب خشبي سخيف يبلغ طوله أربع بوصات.
 
يمكن وصفه تماما بأنه مثل نوع الحذاء الذي كانت ترتديه "نانسي" بطلة رائعة الكاتب "تشارلز ديكينز" "Oliver Twist" عندما كانت ترقص بطريقة استفزازية مرتدية ثوبا ملطخا بالوحل خلف حانة بشرق لندن القاسي، خلال القرن التاسع عشر، ومن العدل أن تصرح وتقول أنك تكره هذه الأحذية.
 
وبالرغم من هذا الرأي تميل النساء مؤخرا إلى ارتداء الكعب العالي، وهذا يبدو شيئا غريبا، فيفترض أن يحب الرجال نسائهن وهن مرتديات زوج من أحذية الكعب العالي الرفيع، أليس كذلك؟ 
 
لكن الحقيقة غير ذلك فهناك العديد من الرجال الذين لايفضلون هذا، رغم اعترافهم بالرأي الذي يقول أن ساقي المرأة تبدوان أجمل وهي مرتدية الكعب العالي، إلا أنهم يفضلونها في الصندل، أو الحذاء الأرضي أو حتى الأنواع الرياضية.
 
بالإضافة إلى تفضيل الرجال لبعض أنواع الأحذية ذات الرقبة، لكن هل بكعب كبير؟ بالطبع لا، ولا تسألون عن سبب ذلك (رغم أن هذا شيء تميل الكثير من النساء لمعرفة السر به) لأن الرجال يعتقدون أن الأحذية الأرضية أكثر رقة وجمالا وأقل تهديدا لصحة المرأة.
 
ربما يعود ذلك إلى خوف الرجال وعدم رغبتهم في كون المرأة أكثر طولا منهم، فالكعب يضيف إلى المرأة بعض البوصات من الطول وهذه لمسات تثير غضب الرجال، ورغم ذلك يخسر الرجال هذه المعركة لأن الكعب العالي هو الحذاء المفضل جدا لدى كل النساء تقريبا مما جعل الرجل يستسلم للأمر الواقع ويتعود على أن تكون أحذية الكعب العالي شيئا مقدرا ومعتادا خاصة في بعض المناسبات مثل حفلات الزفاف أو أحداث العمل.
 
فقد أصبح ارتداء النساء لهذا النوع من الأحذية بمثابة هجوم ضد رغبة الرجال، وفرصة كبيرة لمتعة ضارة تجعلهن صورة طبق الأصل من الزرافة التي تترنح وتتمايل بسبب طولها المبالغ فيه تعرض نفسها لالتواء الكاحل، وغيرها من المخاطر التي تضعهن موضع البلهاء.
 
والجديد الآن ما يوجد من تصميمات بشعة المظهر من الأحذية التي تشبه وكأنها رغبة خفية لصانع الأحذية لبدء بناء وحدة من الكعب العالي تشبه منزل صغير يتجول هنا وهناك،وينتهي حال المرأة مثل من ترتدي شيئا عملاقا يقيها من الغرق، لكن للأسف ليس هناك ما يضع حدا لهذا النوع من الأحذية لأنها وبكل تأكيد أسوأ الأحذية مظهرا على مستوى العالم، فكلما أضافت للمرأة ارتفاعا كلما أنقصت من مستوى ذكائها، فقد تكون المرأة جراحة للمخ لكنها عندما ترتدي هذه الأحذية  تفقد الآخرين الثقة بها وبمكانتها.
 
وبعد أن طرحنا وجه نظر الرجال في أحذية الكعب العالي، هل يمكن أن يكون ذلك شيء من عدم العقلانية منهم؟ ورغم ذلك يتمنون أن تتوقف المرأة عن ارتداء مثل هذا الشيء.