Top
موقع الجمال

شارك

حول العالم

طالبة جامعية تدرس موضوع القانون تتوج ملكة جمال لأسبانيا

تاريخ النشر:29-03-2007 / 12:00 PM

 طالبة جامعية تدرس موضوع القانون تتوج ملكة جمال لأسبانيا

حصلت ناتاليا ثابالا أرويو ملكة جمال جيبوثكوا (مدينة في شمال إسبانيا) على لقب ملكة جمال إسبانيا لعام 2007 في حفل ساهر أقيم ليلة أول من أمس (الأحد) في مدينة أوبريسا دل مار الواقعة في مقاطعة كاستيون، في شرق البلاد.

وحصلت الفتاة، التي تبلغ من العمر 23 عاما وتدرس القانون، على أعلى نسبة تصويت بلغت 59 نقطة وتسلمت التاج من إليزابيث رييس صاحبة اللقب العام الماضي، حسب تقرير لوكالة د.ب.ا ووصلت إلى المرحلة النهائية في المسابقة أدريانا ريبيرون مورينو، ملكة جمال تينيريفي، التي تدرس الهندسة المعمارية وتبلغ من العمر 22 عاما، وحصلت على لقب الوصيفة الاولى بعد حصولها على 52 نقطة.

وحصلت على لقب الوصيفة الثانية ناريا أرثى أليا ملكة جمال بيثكايا، 19 عاما، التي تدرس إدارة الاعمال بعد حصولها على 50 صوتاً.

وشهدت ساحة التنافس على عرش الجمال في إسبانيا أخيرا نزاعات واختلافات، صحبتها احتجاجات نسوية، وذلك عندما قررت الحكومة الإسبانية في أواخر فبراير (شباط) الماضي التدخل في مشكلة حرمان آنخيلا بوستيو، ملكة جمال مقاطعة كانتابريا، شمال إسبانيا، من لقبها، لكونها أماً لطفل في الثالثة من عمره. وكانت آنخيلا بوستيو، البالغة من العمر 22 عاما، والمتحدرة من عائلة فقيرة، قد حصلت على لقب ملكة جمال كانتابريا عام 2007 في المسابقة التي جرت في مدينة سانتاندير، شمال، يوم 26 يناير (كانون الثاني)، وهو ما أهلها للاشتراك في مسابقة ملكة جمال إسبانيا. إلا ان اللجنة المشرفة على المسابقة أخذت تضغط على بوستيو كي تتنازل عن لقبها، لكنها رفضت ذلك بشدة. وعندها قررت اللجنة المشرفة رسميا حرمانها من اللقب ومطالبتها بإعادة التاج، وتنصيب وصيفتها الأولى ايلينيا كوتيرينيا ملكة جمال المقاطعة، وعللت اللجنة قرارها هذا بأن بوستيو فقدت شرطاً من شروط المسابقة، وهو أنها أم لطفل.