Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

وسط اهتمام عالمي تم الإفراج عن باريس هيلتون

تاريخ النشر:26-06-2007 / 12:00 PM

وسط اهتمام عالمي تم الإفراج عن باريس هيلتون

وسط اهتمام إعلامي وجماهيري بالغ, تم الإفراج عن فتاة المجتمع الأمريكي باريس هيلتون وريثة سلسلة الفنادق العالمية الشهيرة "هيلتون" اليوم الثلاثاء 26-6-2007, بعد أن قضت نحو 3 أسابيع في السجن وهي نحو نصف مدة العقوبة التي حكم عليها بها لانتهاكها فترة مراقبة فرضت عليها بسبب القيادة وهي مخمورة.

وحملقت عيون الملايين في كافة أنحاء العالم في شاشات أجهزة التلفزيون لمتابعة لحظة الإفراج عن نجمة الحفلات الساهرة المليونيرة التي تبلغ من العمر 26 عاماً.

وابتسمت هيلتون ابتسامة واسعة وهي تسير وحدها على طول ممشى يصطف المصورون على جانبيه, ولم تدل بأي تصريح قبل أن تنضم لوالديها في سيارتهما الرياضية.

ومن المقرر أن تجلس باريس هيلتون أمام لاري كينغ أشهر مذيعي العالم وأيقونة الشاشة الفضية في أمريكا, غداً الأربعاء (بعد يوم واحد من إطلاق سراحها) لتحكي وتتداعى أفكارها وتخرج ما في نفسها، عن تجربتها في السجن، بعد أن كانت هي الأخرى "أيقونة" الحفلات الساهرة والحياة الباذخة المرفهة في أرقى أندية هوليوود ونيويورك.

وكانت هيلتون قد سخرت من قبل من نفسها قائلة انها طفلة مدللة بلا هدى في برنامج تلفزيون الواقع "الحياة البسيطة".

وقالت باريس، في تصريح صدر باسمها أمس الاثنين إنها تشعر بسعادة بالغة لأنها ستظهر في برنامج لاري كينغ، مضيفة "كينغ ليس صحافيا عالميا مشهورا ومقدرا عالميا فحسب.. إنه أيقونة أمريكية"

وقالت كاتي هيلتون، والدة باريس هيلتون, بحسب ما نشرته جريدة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم الثلاثاء إن ابنتها لم تعد تحتمل مطلقا رؤية اللون البرتقالي الذي ارتدته رغما عن إرادتها خلال فترة إقامتها في السجن.