Top
موقع الجمال

شارك

حول العالم

أفريل لافين لجمهورها " صدقوني لم أتصور عارية الصدر"

تاريخ النشر:03-07-2007 / 12:00 PM

أفريل لافين لجمهورها " صدقوني لم أتصور عارية الصدر"

نفت نجمة البوب الكندية الشابة أفريل لافين ان تكون قد تصورت عارية الصدر "توبلس"، وقالت بأن مجلة "بليندر" التي نشرت صورة لها على غلافها تبدو فيها عارية الصدر، قد زورت هذه الصورة.
لافين المعروفة بهجومها على فنانات كـ " بريتني سبيرز"، لأنهن يكشفن عن أجسادهن بطريقة تعتقد هي بأنها مهينة، اثارت صورتها العارية ضجة كبيرة في الأوساط الإعلامية.
وبدورها وضحت في مقابلة مع محطة ام تي في القصة قائلة: "لم أكن عارية الصدر كنت ارتدي Tube top   والمجلة وضعت عليه خطاً من الحبر لتوحي بأنني لم أكن أرتدي شيئاً وبأنها تغطي عورتي. وأعتبرت تصرف المجلة إنتهازيا.

على صعيد آخر تمكنت لافين من إسعاد فتاة تدعى آشلي مكدونالد في السابعة عشر من العمر، تنحدر من بلدة صغيرة في اميركا، وتعاني من مرض عضال يهدد حياتها في أية لحظة، ومن خلال منظمة Make-A-Wish foundation تم منحها الفرصة لتكتب قائمة من الأمنيات التي تتمنى أن تتحقق لها قبل أن تتدهور صحتها.

وخلال الأسبوع الماضي تم تحقيق إحدى أمنياتها والتي شملت جولة تبضع في محلاتها المفضلة "وول مارت"، ولكن هذا لم يكن كل شيء، إذ انها نقلت الى المول بسيارة ليموزين، ورافقها عدد من رجال الشرطة كما ترافق مواكب الشخصيات المهمة.
والمفاجاة الأهم كانت في حصول مكدونالد على مجموعة من الإسطوانات والكتب الموقعة بإهداء خاص بها من قبل نجمتها المفضلة أفريل لافين.
مكدونالد لم تتمالك نفسها من الفرحة، فهدية لافين جعلت يومها من أسعد الأيام التي مرت في حياتها.

وعلى صعيد آخر شوهدت لافين في ستوكهولم يوم الجمعة الماضي توقع الأوتوغرافات لمعجبيها، وتحصي أعمالها الحسنة.