Top
موقع الجمال

شارك

عناية بالشعر

«برازيليان لوك».. صالون في لندن يجعل مظهر شعرك في ساعة شبيها بالنجمات

تاريخ النشر:22-09-2007 / 12:00 PM

«برازيليان لوك».. صالون في لندن يجعل مظهر شعرك في ساعة شبيها بالنجمات

ليس هناك أكثر من المرأة فهماً لمشاكل الشعر، وليس هناك اكثر من تلك التي حبتها الطبيعة الجينية بشعر أجعد تفهم معاناة مثيلاتها والصعوبة التي يواجهنها في كل مرة يلجأن إلى ترويضه بالطرق العادية. فلا تسريحه بواسطة المجفف الكهربائي أو اللفافات الساخنة أو الكريمات المرطبة يفيد عندما ترتفع درجة الحرارة أو نسبة الرطوبة، كما لا تفيد عندما تمطر السماء، لأن تعرضه لأدنى نسبة من التعرق أو أي قطرة ماء تجعل كل جهدها يذهب سدى. بعبارة اخرى فإن خصلات شعرها تعود إلى التمرد وكأنها لم تقم بأي شيء، ليبقى الحل في تقنيات تمليس قوية مثل تقنية "اليوكو" التي تجعله مسترسلا لكن المواد الكيمائية التي تدخل في التركيبة إلى جانب خمس ساعات تقريبا، المدة التي تستغرقها العملية، تجعل مجرد الفكرة متعبة للبعض منا ومقلقة للبعض الآخر.

اما الحل في رأي سام هوا، صاحب محل "برازيليان لوك" Brazilian Look يتمثل في تقنية تمليس بسيطة كل مكوناتها طبيعية، أي انها لا تؤذي الشعر على المدى البعيد، وفي الوقت ذاته تعطيك المجال للاستمتاع بشعر "مروض" لمدة ثلاثة أشهر تقريبا، وهو الأمر الذي يعتبر حلما بالنسبة لمن يعانين من مطبات الشعر الأجعد.

الصالون المعني يقع في مواجهة نادي تشيلسي لكرة القدم بمنطقة "فولهام" بلندن، وهذا يعني حسب ما يقول سام المكان الأمثل لزوجات وصديقات لاعبي كرة القدم وزوار النادي من الرجال ايضا لاسيما وأنهم إلى جانب العناية بالشعر يمكنهم القيام بمانيكير وبيديكور ومساج بعيدا عن اعين الفضوليين، إذ يوجد طابق أرضي خاص لمن يريد الحفاظ على خصوصيته.

كل العاملين هنا تقريبا، ما عدا سامر هوا اللبناني الأصل، يتحدرون من اصول برازيلية، لكن إذا كانت النية هي تمليس الشعر بالمنتجات الطبيعية فعليك بالسؤال على ميرو، الذي سيشرح لك بلكنته البرازيلية القوية والمحببة مزايا العشبة التي يستعملها التي يتم اقتطافها من مسقط رأسه. سيأخذك في رحلة إلى جبال البرازيل حيث اكتشفت المرأة البرازيلية منذ القدم أسرار هذه العشبة حتى قبل ان تعبأ في قنينات جذابة لا تباع سوى في الصالونات.

العملية كلها، من غسل الشعر وتحضيره إلى النهاية لم تستغرق سوى ساعة فقط، لأنها على غير ما يفهم للوهلة الأولى عندما تذكر عملية تمليس تدوم لعدة أشهر، لا تختلف عن عملية تسريح الشعر العادية في أي صالون. الفرق الوحيد ان ميرو بعد شطف الشعر وتجفيفه، باستعمال منشفة في هذه المرحلة، يخلط كريما خاصا مع سائل بلون اصفر خفيف، يبدو وكأنه عصير موز، يقول انه من خلاصة العشبة البرازيلية السحرية، ويضع كمية سخية منه على كل جزء من الشعر ثم يجففه، هذه المرة باستعمال المجفف الكهربائي، وهكذا إلى ان ينتهي. أول ما سيتبادر إلى ذهنك أن الخليط مجرد بلسم قوي لا يتم شطفه، لكن ميرو يؤكد بحماس انه أكثر من ذلك بكثير، وأنك لن تقدري النتيجة إلا فيما بعد.

أستعدي ايضا أن تسمعي طوال الوقت تذكيره لك بابتسامته الدافئة بالقواعد الذهبية التي يجب ان تتقيدي بها تماما وإلا فإنك لن تستفيدي من العملية، والمغزى من تحذيراته أن لا تلومي إلا نفسك إذا لم تسمعي كلامه، وهي:

1- ان تتجنبي غسل شعرك لمدة خمسة ايام.

2- عندما تأخذين "دوش" تجنبي بأي شكل من الأشكال ان يكون ساخنا حتى لا يصل البخار إلى شعرك ويبطل مفعول العشبة.

3- تجنبي المطر تماما باستعمال قبعة واقية أو حمل شمسية معك طوال الوقت تحسبا لتغير الجو.

إذا اتبعت هذه النصائح بحذافيرها، فسترين بعد مرور الخمسة أيام الحرجة، أنه أصبح بإمكانك فعلا الاستمتاع بشعر مسترسل وناعم مثل شعر جنيفر انستون. في الأسبوع الثاني، إذا كنت من النوع الذي لا يتمتع بالوقت الكافي للتوجه إلى صالون لتسريح شعرك وتكتفين بتسريحه وحدك، ستكتشفين أن العملية أسهل بكثير مما كانت عليه من قبل. صحيح انك لن تحصلي على نفس النتيجة التي خرج بها الصالون، وهذا امر طبيعي لأنك لا تمتلكين عضلات أو قوة ميرو في شد الشعر، لكنك ستحصلين على شعرك مرتبا وفي وقت قصير جدا، وكله بفضل عشبة برازيلية فضل هذا الأخير ان يحتفظ باسمها سرا من أسرار الصالون، على الأقل في الوقت الحالي.