Top
موقع الجمال

شارك

عالم الماكياج

الماسكارا .. المستحضر الأهم في حقيبة المرأة

تاريخ النشر:19-08-2014 / 01:05 PM

الماسكارا .. المستحضر الأهم في حقيبة المرأة
المستحضر الذي لا تستغني عنه المرأة، والتقنيات والتركيبات تطورت والرموش زادت كثافة وطولا
الجيل الجديد من مستحضرات التجميل يجمع التقنيات المتطورة بالمواد العالية الجودة، هذا على الأقل ما تؤكده شركات التجميل والتجربة، فهي بتركيبات جديدة ومتطورة لن تغطي وجهك بقناع سميك بقدر ما ستضفي عليه مظهرا نديا ونضارة.
 
الأمر لا يتعلق فقط بمستحضرات العناية بالبشرة أو كريمات الأساس وغيرها، بل أيضا أحمر الشفاه والماسكارا، هذه الأخيرة أصبحت تأتي أيضا بفرشاة مبتكرة، كل واحدة منها تعد بمظهر أجمل ومتقن من دون أن تسيل إلى الجفون وتحول عيونك من عيون المها إلى عيون الباندا. 
 
ما لا تختلف عليه امرأتان أن الماسكارا من المستحضرات الأساسية، والأغلبية يصنفنها ضمن أهم ثلاثة مستحضرات لا يمكن الاستغناء عنها، وهو ما تؤكده أرقام المبيعات العالمية، التي تقدر بـ 4.5 مليار جنيه إسترليني، فالملاحظ أنه، في الوقت الذي تبقى فيه المرأة وفية لكريم ترطيب أو عطر من ماركة معينة، فإنها دائما تبحث عما هو أحسن فيما يتعلق بالماسكارا، حسبما جاء في دراسة نشرتها مؤسسة «مينتيل» للأبحاث.
 
فـ 47 في المائة من النساء لا يترددن في تجربة ماركة جديدة على أمل أن تكون أفضل؛ مما يجعل حركة البيع والشراء لا تتوقف أو تتراجع.
 
وإذا سألت أي امرأة، متابعة لآخر مستجدات الجمال والتجميل، عن أفضلها، لردت قائلة بأن عملية البحث مستمرة دائما، وليست بالسهلة رغم الكم الهائل منها في الأسواق، فكلها تتبرع بنفس الوعود: أن تطيل الرموش وتفتح العيون وتبقى من الصباح إلى المساء من دون أن تتلف أو تسيل، وبينما لا يخيب بعضها الآمال، فإن بعضها الآخر لا يكون مناسبا على الإطلاق؛ مما يجعل بيوت التجميل لا تتوقف عن البحث عن التركيبة المثالية، التي ستكسب من خلالها ولاء المرأة، وتحقق لها الربح في الوقت ذاته. 
 
لحسن الحظ أن هذه الأبحاث والمحاولات بدأت تعطي ثمارها، بدليل توفر أنواع جد متطورة ومؤثرة تغذي رغبة المرأة في رموش كثيفة وطويلة من الصباح إلى المساء في الأسواق، من شانيل التي قدمت «لو فوليم دو شانيل» (Le Volume de Chanel) الذي يجف بسرعة ويعطي الرموش كثافة لمدة طويلة من دون أن يسيل، إلى جيفنشي و«نوار كوتير ووتربروف» (Noir Couture Waterproof)، الذي يدخل في تركيبته شمع شجرة كوبرنيشيا البرازيلية، الذي يضفي على الرموش كثافة من دون أن يتجمع ويجعلها تلتصق ببعضها البعض.
 
الجميل هنا أن دار جيفنشي تعرف أنه مع حلول الصيف، تحتاج كل واحدة منا إلى مستحضرات مقاومة للماء، وهذا ما توفره هذه الماسكارا، التي تأتي باللون الأسود، الأكثر طلبا، إضافة إلى ألوان أخرى مثل البنفسجي يمكن أن تكون مناسبة لأجواء الصيف ولذوات العيون الخضراء. 
 
همسة في أذنك: كيم كارداشيان تدين برموشها الطويلة والكثيفة لهذه الماسكارا، باللون الأسود.
 
أما شركة سيسلي، المعروفة أساسا بمستحضرات العناية بالبشرة وإدخال مواد مترفة عليها، مثل الكافيار، فوظفت كل خبراتها لتقدم ماسكارا «سو إنتانس» (So Intense).
 
التجربة تقول إنها تعطي فعلا للرموش كثافة درامية وفي الوقت ذاته ترطبها وتقويها وتساعد على نموها.
 
لكن لا يمكن الحديث عن ماسكارا درامية من دون التطرق إلى «ديور أديكت إيت لاش» (Dior Addict It - Lash) التي تتوافر إلى جانب الأسود بالأرجواني والأزرق والوردي، أجمل ما فيها أنها تتميز بفرشة تمنع التكتل وتمنح الرموش طولا وكثافة فضلا عن أنها موجهة للصيف، وبالتالي تضمن بقاءها لساعات طويلة من دون أن يختفي تأثيرها أو يسيل، بفضل تركيبتها المكونة من جيل خاص ونوع معين من الشمع يجف بسرعة مخلفا تأثيرا دراميا، لكن يمكن إزالته في سهولة بالماء أو بمزيل الماكياج من دون أن يترك أي أثر حول العينين.