Top
موقع الجمال

شارك

حول العالم

في قائمة أكثر خمسين امرأة جاذبية في العالم .. سيدات العمر لم يقهر جمالهن

تاريخ النشر:08-11-2007 / 12:00 PM

في قائمة أكثر خمسين امرأة جاذبية في العالم .. سيدات العمر لم يقهر جمالهن

بين النساء الأربعة البالغ مجموع أعمارهن 274 عاما توجد صفات مشتركة وعليك ألا تنظر إلى الشعر الأشيب لديهن كي تعرف أن الفتنة والجمال ليست مقصورة على غيرهن وهؤلاء هن"هيلين ميرين" و "فانيسا ردغريف" و"شارلوت رامبلنغ" وملكة بريطانيا.

تلك كانت مقدمة مجلة الشهرة "فوج" Vague Magazine  عندما كانت تعد قائمة أكثر خمسين امرأة جاذبية في العالم. جنبا إلى جنب مع الأناقة المتجددة عند "كيت موس"والملامح الصينية عند الممثلة "روزاموند بايك" التي عملت في أفلام جيمس بوند كما ظهرت"دام هيلين" كما لو كانت ملكة متألقة وهي ترتدي حذائها الأنيق والذي أكسبها مكانة وسط تلك المجموعة من الفاتنات.

أما الموسوعة الشهيرة عن الأناقة العالمية فقد وجدت أن طريقة ملكة بريطانيا في ارتداء الحذاء الريفي التقليدي وغطاء الرأس هي أدلة على تعريفها للأناقة بأنها  طريقة ارتداء الملابس وليست الملابس نفسها .

حيث قالت المجلة... " لقد كانت الملكة فاتنة وهي ترتدي حذائها وغطاء الرأس وهي في"بالمورال" أثناء ارتدائها التاج المرصع بالجواهر."

لقد كانت الملكة البالغة 81 عاما واحدة من خمس نساء تزيد أعمارهن عن الخمسين وجميعهن بريطانيات واللاتي شملتهن قائمة النساء الأكثر فتنة وجمالا. وقد لحقت بالملكة والممثلات الثلاث المهندسة المعمارية ذات الأصل العراقي "زها حديد" البالغة من العمر 57 عاما وقد كان عملها هو بناء المبنى الرئيسي لمصنع شركة BMW في ليبزج في نهاية الألفية الماضية.

  إن قائمة المجلة التي شملت 50 سيدة مشهورة في تلك الأيام والتي سوف تظهر في طبعة شهر ديسمبر تشمل أيضا المؤلفة"زادي سميث" والفنانة"سام تايلور وود" التي شغلت العناوين الرئيسية في الصحف في عام 2002 بسبب شريط الفيديو الذي ظهر فيه"يفيد بيكهام" وهو نائم مع"تامارا ميلون" صاحبة شركة "جيمي شو".

كما أن القائمة أيضا تتضمن عارضات الأزياء مثل "كلاوديا شيفر" و "صوفي دال" و "ديسي لو" ابنة مؤلف الأغاني والمغني "بيرل لو" الذي تحول إلى العمل في  تصميم الأزياء .
وعلى الرغم من أن ملكة بريطانيا لم تكن مرشحة متوقعة للقائمة فسوف تكون الدهشة قليلة عندما تعلم أن القائمة تضم أيضا "هيلين ميرين" و "فانيسا ردغريف" و"شارلوت رامبلنغ" والذين من بينهم من حصل على جائزتي أوسكار وله تاريخ طويل في الأعمال السينمائية الإغرائية.

  وقد وصفت المجلة الممثلة"دام هيلين" البالغة من العمر 62 عاما والتي حصلت على جائزة الأوسكار هذا العام عن دورها الرئيسي في فيلم الملكة للمخرج"ستيفين" فرير" بأنها كانت متألقة كالمصباح وأكثر جاذبية جنسية وبارعة كما أنها ترتدي ملابسها بشكل جيد. ويبدو أن الإدانة الجنائية بالاغتصاب والتي وجهت إليها مؤخرا من قبل شخص يمسح الأرضيات في نيويورك لم تكن عائقا لفتنتها .

أما عارضة الأزياء البريطانية الشهيرة "ناعومي كامبل" والتي تبلغ السابعة والثلاثين من عمرها والتي حكم عليها بأن تقوم  بالخدمة العامة لمدة 5 أيام هذا الصيف بعد اعترافها بالقيام بضرب خادمتها فقد وصفت على أنها فاتنة لا تقدر بثمن حتى ولو كانت عقوبة خدمتها العامة العمل في  محل مصممة الملابس "ألايا".