Top
موقع الجمال

شارك

عناية بالبشرة

أشياء مفيدة لتفعليها في الحمام غير الاستحمام

تاريخ النشر:30-11-2014 / 02:49 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

أشياء مفيدة لتفعليها في الحمام غير الاستحمام
غالبا يكون الهدف الأول والوحيد تقريبا من دخول الحمام هو الاستحمام، لكن سيكون من الممتع جدا أن تفكري في أشياء أخرى داخل حوض الاستحمام بجانب الاغتسال، فبإمكانك الاستفادة من الحمام بالكثير جدا عن مجرد الاغتسال قبل الذهاب إلى العمل أو مكان الدراسة، ولا تنسي أن ذلك سيتطلب منك مزيدا من الوقت الذي ستقضينه داخل حمامك، فهيا تعرفي معنا على هذه الأشياء المفيدة.
 
ترطيب الشعر:
يعتبر غسل جسمك بالصابون المفضل لك أو جل الاستحمام واحدا من أولى الأشياء التي يمكنك فعلها داخل حوض الاستحمام، لكن لا يجب أن ننسى احتياج الشعر لمزيد من العناية مثله مثل أي جزء في الجسم، لذا تذكري وضع طبقة من البلسم على شعرك بعد غسله بالشامبو واتركيه ليتشربه الشعر ويتغلغل داخل بصيلات الشعر وهذه وسيلة مفيدة وفعالة جدا للحصول على شعر أكثر نعومة ولمعان وصحي أكثر.
 
حيث يقول الخبراء إن استخدام البلسم المعتاد لك واعتباره من روتينك المستمر مرة أو مرتين في الأسبوع يمكن أن يفعل المعجزات ويفيد شعرك كثيرا.
 
التفريش الجاف:
التفريش الجاف خطوة هامة يجب فعلها قبل استخدام المياه وتستحق الدقائق الإضافية التي ستستهلكينها من وقتك، حيث تقوم الفرشاة ذات الشعيرات الطبيعية بفرك بشرتك مستخدمة ضربات لطيفة لمدة تتراوح بين دقيقتين لثلاث دقائق، وهذا علاج سهل وفعال لبشرتك يعمل على تحسين الدورة الدموية به وتدفق أهم السوائل الليمفاوية التي تعمل على تنقية خلايا البشرة من السموم.
 
وتعمل هذه العملية على إزالة أي خلايا ميتة عالقة بالبشرة لتترك بشرتك نضرة وتمنحها توهجاً جميلاً أسفل الخلايا الميتة، لذا افركي جسمك كله فهذه وسيلة هائلة لتنشيط الجسمك والشعور بالانتعاشة.
 
60 ثانية مانيكير وباديكير:
بالطبع تشعرين ببقايا الشامبو والبلسم على يديك وأقدامك بعد استخدامه فوق شعرك مما يشعرك بالضيق من هذا التراكم، حسنا، بدلا من شطف يديك وقدميك، لما لا تقومي بفرك أي بقايا من فوق أظافرك وأي أماكن قاسية خشنة بهم، وهذا سوف يوفر عليك استخدام أي مستحضر باهظ الثمن ويمنح يديك وقدميك تنشيطاً ونعومة، ولا نقصد هنا بالتخلي عن روتين المانيكير والباديكير المعتاد، لكن منح نفسك مزيدا من الوقت لن يضر.
 
عناية سريعة للوجه:
بدلا من قضاء 30 دقيقة أو أكثر في عمل ماسك لوجهك خارج الحمام، لما لا تدخلي فترة العناية بوجهك ضمن روتين الاستحمام وتضربين عصفورين بحجر واحد، فهناك عدد كبير من ماسكات الوجه السريعة ذات التأثير الفعال وهي متاحة في الأسواق، وبإمكانك وضع الماسك على وجهك عند دخول الحمام وتركها حتى تنتهي من الاستحمام تماما ثم تفركينه في النهاية، ويوصي الخبراء باستخدام الأنواع الهلامية فهي أفضل من الكريمية، لأنها لا تسقط عند تبلل البشرة.
 
الترطيب الفوري للجسم:
إنها حقيقة مؤكدة ومثبت صحتها بأن استخدام كريم أو سائل مرطب للجسم فعال جدا إذا تم وضعه على البشرة المبللة الدافئة، لأن مسام البشرة في هذه الحالة تكون أكثر تقبلا لامتصاص هذا المرطب والاستفادة منه، لذا لا تنسي أن تأخذي معك داخل الحمام مستحضر الترطيب المفضل لك واستخدميه فور شطف جسمك من الصابون، خذي ثلاث دقائق لوضع المرطب وستشعرين حقا بفائدة هذا بعد الانتهاء.
 
حولي إلى مستحضرات نعومة البشرة:
لدينا الكثير والكثير لنفعله داخل الحمام عن مجرد الاستحمام، حيث تميل معظم النساء إلى حلق الشعر الزائد من الجسم وتقشيره وهن داخل حوض الاستحمام لتوفير الوقت والقيام بذلك على أكمل وجه، ولتجنب جفاف وتقشر البشرة بعد هذه العملية فيجب أن يكون لديك سائل استحمام يحتوي على زيت أو كريم مرطب فعال بدلا من الاعتماد على الصابون الجاف.
 
الغناء:
الغريب أن الصوت يكون في أجمل حالاته داخل الحمام، لذا فغناء أي أغنية تحبينها سيدخل البسمة والمرح على وجهك ويمنحك دفعة متفائلة لقضاء يومك، ولا تهتمي للجيران وغني بأعلى صوتك، لأنهم لن يتضايقوا منك بل قد يبتسمون أو يقلدونك أيضا.