Top
موقع الجمال

شارك

حول العالم

خلاعة "سبايس جيرلز" تستفز أمهات لندن

تاريخ النشر:19-12-2007 / 12:00 PM

خلاعة "سبايس جيرلز" تستفز أمهات لندن

أشعلت ميلاني براون عضوة الفريق الغنائي الشهير "سبايس جيرلز" غضب الأمهات الإنجليزيات، بسبب أدائها لحركات خليعة مع أحد المعجبين الشباب على المسرح أثناء حفلة للفريق في إنجلترا.

وفاجأت براون جمهور الحاضرين لحفل الفريق في استاد لندن الجديد بجذبها أحد الشباب من المشاهدين وقيامها بالرقص معه بطريقة فاضحة واضعة رأسها بين ساقيه أثناء غنائها منفردة لأغنية ليني كرافتز الشهيرة "هل ستذهب في طريقي Are You Gonna Go My Way".

وقالت إحدى الأمهات الغاضبات لصحيفة "دايلي ستار" البريطانية الإثنين "لقد كان أمرا مقززا، فقد كان هناك عدد كبير من الأطفال بين الجمهور، وأداء حركات جنسية مثل هذه كان أمرا غير لائق بالمرة". وأضافت "لقد كانت تبدو مثل راقصات الإثارة وليست مثل المغنيات!".

فريق سبايس جيرلز هو أحد أشهر الفرق الموسيقية في العالم في التسعينيات، وهو مكون من خمس عضوات هم فيكتوريا بيكام الشهيرة "بالأنيقة"، وميلاني جيشولم "الرياضية"، وجيري هالويل "جينجر"، وميلاني براون "المخيفة"، وإيما بانتون "الجميلة". وباع الفريق الذي عاد مؤخرا للتجمع ثانية أكثر من 55 مليون ألبوم حول العالم تحت شعارهم المميز "قوة الفتيات".

ويحيي الفريق عدة حفلات في لندن في إطار جولته الفنية التي بدأت من كندا ثم أمريكا ليحط في إنجلترا، بعد مضي 9 سنوات على عرضهم الأخير في وطنهم الأصلي.

يذكر أن الجميلة إيما بيرتون عضوة الفريق تعرضت لالتواء في كاحلها أثناء حفل للفريق في لاس فيجاس واضطرت لاستخدام عكازات للسير، ومع ذلك أصرت على استكمال الجولة الفنية وهي من افتتحت الحفل بغنائها، إلا أنها لم تشارك الفتيات في حركاتهن الراقصة السريعة.

ورغم انتقادات أمهات لندن، فقد حاز حفل سبايس جيرلز على استحسان النقاد الفنيين الذين أجمعوا على أن الفتيات لم يفقدن سحرهن على المسرح. وذكرت صحيفة نيوز أوف ذا ورلد "الفريق أفضل حالا عن ذي قبل، فقد قدمن عرض القرن، كنَّ أكثر جرأة، وأكبر سنا وأكثر ذكاء". أما صحيفة ميرور فقالت "قوة الفتيات عادت من جديد فالعرض كان مذهلا".

حفل سبايس جيرلز جاء بعد أقل من أسبوع من حفل فريق "ليدزابلين" في استاد لندن، وقارنت صحيفة "دايلي تليجراف" بين الحفلين قائلة "إذا كنتم تظنون أن الهتاف كان عاليا في الحفل الماضي، فكان يجب أن تسمعوا هتاف 20 ألف من المعجبين لدى رؤية فتيات سبايس جيرلز المفضلات على المسرح".

وقال مصدر في إحدى شركات التسجيلات الموسيقية الكبرى للصحافة الإنجليزية بأن فتيات التوابل صعقن من الاستقبال الحافل الذي استقبلهن به جمهورهم في لندن.

وأضاف "رغم أن الخطة الأصلية للفريق الغنائي هي القيام بجولة فنية لمدة 45 يوما، ثم تسجيل أغنية واحدة جديدة، بالإضافة لألبوم يحتوي على أنجح أغانيهن ثم يعتزلن وهن في قمة مجدهن، إلا أن نجاح هذه الجولة قد يدفعهن إلى عمل خمس أو ست أغان جديدة".

لكنه أضاف أن الفريق الغنائي لم يقرر بعد ماذا سيفعل، لا سيما أن قرار مد الجولة الفنية يعني مزيدا من الالتزامات، كما أن إصدار ألبوم جديد يعني القيام بجولة عالمية أخرى.