Top
موقع الجمال

شارك

غذاء

أطعمة حارة تعالج احتقان وصداع الجيوب الأنفية

تاريخ النشر:08-04-2015 / 05:34 PM

المحرر: خاص الجمال - شروق عبد الرحيم

 أطعمة حارة تعالج احتقان وصداع الجيوب الأنفية
أطعمة حارة تعالج احتقان وصداع الجيوب الأنفية
في فصل الشتاء يعاني الكثير من الناس من احتقان الأنف بالإضافة إلى الصداع الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية. 
 
ومما قد يزيد الحالة المرضية سوءاً استخدامنا لنظام التدفئة (الدفايات) التي يتم الاستعانة بها للتغلب على قسوة البرد، ولكنها للأسف تزيد من الصداع وتزيد التهابات الجيوب الأنفية تهيجاً، إضافة إلى أجهزة مكيف الهواء لأن جميعها تعمل على تجفيف الهواء بالمنزل، وعلى كل حال فبالإضافة لعلاجاتك التي يصفها لك طبيبك يمكنك أيضاً تناول ما سنعرضه عليكم من قائمة تحتوي بعض الأطعمة الحارة التي من شأنها مساعدتكم في التغلب على آلام احتقان الأنف وصداع الجيوب الأنفية.. فطالعوها.
 
الأطعمة الحارة المعالجة لأعراض الجيوب الأنفية
1- الزنجبيل
يستخدم الآسيويون جميعاً الزنجبيل كتوابل وأيضاً كعلاج طبي واسع المجال إما بغليه وتقديمه مشروبا ساخنا، أو بطهيه مع الطعام وذلك لخصائصه المضادة للإلتهابات والجراثيم إضافة إلى الاعتقاد السائد بأن الزنجبيل يساعد على درء البرد والأنفلوانزا من أجسامنا كما يخفف حدة السعال.. حتى أن الوصفات الهندية دائما ما يقدم فيها الشاي ممزوجاً بالزنجبيل والليمون وأحيانا أخرى عسل النحل، لذا فاحرص على تناول الزنجبيل بالطريقة المفضلة لديك وفي حالة تناولك إياه مشروباً ساخناً فاعمل على تقريب أنفك تجاه الكوب لتسمح لأنفك بالتقاط البعض من أبخرة الزنجبيل المتصاعدة فهي ستعمل على تفتيح الأغشية المخاطية للأنف لديك وستمنحك شعوراً بالهدوء والراحة.
 
2- الفجل
بغض النظر عن اختلاف أنواعه ولكنه في النهاية (فجل حار) وله تقريباً نفس الخصائص المضادة للفيروسات والجراثيم لأنه غني بفيتامين C ويقال أنه يساعد في الشفاء من البرد والأنفلونزا والاحتقان الأنفي، لذا عليك بتناول الفجل منفرداً أو بإضافته لبعض أنواع السلاطة أو الصلصات المتعددة أيضاً وحتى الحساء، التاكو وبعض الساندويتشات.
 
3- البصل الخام
له طعم لاذع وحار بطريقة تختلف عن باقي الأطعمة الحارة حتى أنه يتميز بإسالة دموع العينين أثناء التعامل معه، وللعلم فدموع عينيك التي يسببها لك البصل تعد خدمة لك وليس عقابا لأنه يساعد على تطهير وتنظيف أغشية أنفك المخاطية مما يمنحها هدوءًا وذلك بفضل خصائص الهيستامين الطبيعية، ويفضل أن تستعين بالبصل البني الخام (النيئ) أو كما يسمى بالأحمر ويليهم في الترتيب الأبيض، فإن كنت تعاني من احتقان الأنف فاعمل على تقطيع بعض البصل وفي حالة ارتدائك العدسات الطبية فلا تنسى خلعها، يمكنك إضافة حلقات البصل النيئ للساندويتشات وبعض أنواع السلاطات وتناوله مع جميع الأطعمة. 
 
4- الثوم الخام
يحتوي الثوم الخام (النيئ) على عنصر نشط يسمى allyl thisulfinate والذي ينجي من آلام الصداع الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية (بشكل مؤقت) ويجعل المريض يتنفس بشكل أفضل كثيراً، صحيح أنه من الغير مستحب لمعظم الناس تناول الثوم نيئ لنكهته الغير مرغوبة التي يشيعها بالفم والنَفَس ولكن ما باليد حيلة فحاول إدخال البعض من فصوص الثوم الخام المقطع إلى سلاطتك.
 
5- المستردة
مع تناولك لملعقة صغيرة من تلك التابلة الأوربية اللاذعة المذاق ستشعر بأنك أفضل حالاً عن ذي قبل، يمكنك تناول المستردة مع وجبات الدجاج والبطاطس والعديد من الأطعمة الأخرى فهي محبوبة ودائماً تعرف طريقها للمائدة.
 
6- الفلفل الحار
وهو أكثر أنواع الأطعمة الحارة شهرة وينتشر في جميع أنحاء العالم بلونيه الأحمر والأخضر وهو دائماً ما يتصدر قائمة الأطعمة الحارة الأكثر تناولاً والأقوى فاعلية فهو يحتوي على مسكنات للألم طبيعية بالإضافة إلى أن تناوله يتسبب في إثارة دموع العينين وإسالة الأنف كما يفعل البصل، ولكن البصل أقوى تأثيراً على العينين، وينتج عن تأثيره هذا تفتيح الشعب الهوائية والأوعية المخاطية وحينها ستشعر بتنفس أفضل وأعمق من ذي قبل، يمكنك تناول الفلفل الحار خام كما هو إن كان باستطاعتك، وإن لم يكن فقم بتقطيعه وإضافته إلى أنواع الحساء والأطعمة المحتوية الكاري وذلك لجعل الطعم ألذ، أو بسحقه لصنع الصلصات الحارة القوية.