Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

سكارليت جوهانسون .. بعد التمثيل والأغراء تتحول الي الغناء

تاريخ النشر:05-02-2008 / 12:00 PM

سكارليت جوهانسون .. بعد التمثيل والأغراء تتحول الي الغناء

بعد أن ظهرت نجمة الإثارة الأمريكية سكارليت جوهانسن في أحدث أغنيات المغني والممثل الشاب جاستين تمبرلانك كموديل رئيس في الكليب؛ أعلنت جوهانسن مؤخرا أنها بدأت في تغيير اتجاهها من التمثيل للغناء.

وظهرت جوهانسن في كليب تمبرلانك بدور العاشقة للمغني في الكليب الأخير ضمن سيناريو جريء أظهرت من خلاله أنوثتها الصاخبة التي أصبحت حديث الأوساط الفنية في هوليوود.

ومن المنتظر أن يصدر الألبوم الغنائي الخاص بها خلال شهر مايو/آيار المقبل تحت عنوان "في جميع الحالات فإنني شديدة التأثر"، حيث يضم 10 أغنيات، بحسب الأسوشيتدبرس.

وتعد جوهانسن -التي ولدت في 22 ديسمبر عام 1984- حاليا من أهم نجمات الغناء على الساحة الفنية في الولايات المتحدة في الوقت الراهن، وقدمت العديد من الأعمال الغنائية الناجحة منها "همس الخيول"، و"فخ الآباء".

وعلى صعيد أعمالها السينمائية، تحظى جوهانسن بإعجاب المخرج الأمريكي الشهير وودي آلن الذي رشحها لدور البطولة في فيلم بعنوان "Vicky Cristina Barcelona" والذي سيُصور في إسبانيا في تعاونهما الثالث بعد "Match Point"، و"Scoop".

وفي العام الماضي، اختارت مجلة Esquire النجمة جوهانسن لتكون أكثر النساء إثارة على قيد الحياة، وتذمرت نجمة أفلام "The Black Dahlia"، و"Lost in Translation"، و"Match Point" من أن الإعجاب بها قد يأتي من الشكل المثير والجاذبية الجسدية دون سواهما. وتساءلت قائلة "ماذا عن عقلي وتفكيري؟ ماذا عن قلبي؟".

ورغم ذلك، فإن جوهانسن أكدت أكثر من مرة في لقاءاتها الصحفية، أنها باتت مستعدة للتعري في أفلامها المقبلة في حال كان العرض جيدا، وقالت "لم أقرر بعد في أي عمل سأصور مشهدا عاريا، لكني مستعدة لذلك".

يذكر أن الممثلة الأمريكية سبق لها أن فكرت في الاتجاه للإخراج من خلال فيلم "نيويورك أنا أحبك".

وأثارت جوهانسن الكثير من اللغط في الصحافة الأمريكية عندما قالت "إنها تنوي زيارة العراق قبل نهاية العام الجاري للترفيه عن الجنود الأمريكيين الذين يلاقون الويلات في العراق". وبذلك تكون جوهانسن قد سارت على خطى مارلين مونرو التي سافرت الأخيرة إلى كوريا عام 1954 لكي تغني للقوات الأمريكية التي كانت موجودة هناك.

واكتشف المشاهدون سحر سكارليت جوهانسن عندما أدت دور البطولة في فيلم "ضاع في الترجمة"، الذي نال الإعجاب والجوائز، وفتح أمامها باب الشهرة في مهنة ما زالت تبحث عن وجوه نسائية شابة وذات حضور، بعد أن تعدت معظم النجمات البارزات سن الأربعين.

وفي وقت سابق، أعلنت جوهانسن أنها لن تشارك في فيلم تدور أحداثه حول قصة حياة الممثلة جينا جيمسون التي اشتهرت ببطولتها لأفلام إباحية.

ورغم رفض نجمة الإثارة الأمريكية ؛ إلا أن جينا جيمسون التي يتناول الفيلم قصة حياتها أعربت في تصريحات صحفية عن رغبتها في أن تؤدي سكارليت دورها، ووصفت جايمسون سكارليت بأنها ممثلة مذهلة وذكية ولطيفة وللغاية.