Top
موقع الجمال

شارك

غذاء

أطعمة تفيد المعدة وتحسن عملية الهضم .. تعرفى عليها!

تاريخ النشر:17-06-2015 / 03:46 PM

أطعمة تفيد المعدة وتحسن عملية الهضم .. تعرفى عليها!
أطعمة تفيد المعدة وتحسن عملية الهضم .. تعرفى عليها!
يعد جهاز الهضم من الأجهزة الرئيسية في الجسم، فهو الذي يربط العالم الخارجي بالداخلي، وذلك من خلال عمليات الهضم التي يقوم بها، لهضم جميع المواد الغذائية التي نتناولها.
 
والأمعاء هي الجزء المسؤول عن امتصاص جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم لكي يعمل، وتعتبر مركز نظام مناعتنا، إذ تقوم الأمعاء بإنتاج الناقلات العصبية وغيرها من البروتينات التي يحتاجها الجسم، فكثير من الأمراض المزمنة تعود إلى الأمعاء، فضلا عن أن الكثير من المشاكل الصحية يكون سببها على الأرجح وجود خلل وظيفي في الأمعاء.
 
وذكر موقع "جروندهايت تيبس" 5 أطعمة تقوي جهاز الهضم وتساعده على القيام بعمله بشكل متوازن، وهذه الأطعمة هي:
- الثوم:
يعد الثوم من المواد الغذائية المفيدة جدا لتقوية جهاز المناعة، إذ يعرف بقدرته على تغذية البكتريا المعوية المفيدة وقتل البكتريا المضرة ليتم طرحها خارج الجسم، وللاستفادة من الثوم بشكل أمثل، ينصح بتناوله نيئا وطازجا، ولعميلة هضم مثالية ينصح يوميا بتناول ملعقة من الثوم المفروم قبل النوم، بالتأكيد أن للثوم رائح قوية ولكن فوائده بالنسبة للقولون تهون رائحته القوية.
 
- الهليون:
يعرف الهليون بفوائده الكثيرة لجهاز الهضم، فهو غني بالكربوهيدات التي تساعد على تغذية البيكتيريا المعوية المفيدة، وهذه الكربوهيدرات ليست عادية يتم تفكيكها أثناء علمية الهضم، بل يحتوي على كربوهيدرات معقدة لا يتم هضمها حتى تصل إلى الأمعاء الغليظة، وأظهرن الكثير من الدراسات أن تناول الهليون بشكل منتظم يساعد على امتصاص المواد الغذائية ويقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون وأمراض الحساسية.
 
- الموز:
يحظى الموز بشعبية كبيرة لدى الكثيرين، وهو أيضا مفيد جدا للجهاز الهضمي، إذ يحتوي على مضادات للحموض، ما يساعد على حماية المعدة من القرحة، ويحتوي الموز على ألياف قابلة للذويان، يساعد على تعزيز هضم بعض الأغذية ما يساعد على منع الإصابة بالإمساك، فضلا عن أن الموز يحتوي على كميات عالية من البوتاسيوم وهو مفيد لعمل القلب وتنظيم توازن السوائل في الجسم، ومن الأفضل تناول الموز لدى نضجه مباشرة، فتناول الموز الناضج جدا يؤثر على مؤشر نسبة السكر في الدم.
 
- التفاح:
فقد أظهرت الأبحاث أن تناول تفاحة في اليوم تحافظ على البكتيريا المعوية المفيدة لعملية الهضم، وأظهرت الدراسات أن التفاح له تأثير على نوعين مختلفين من البيكتيريا في القولون، ولذلك تأثير إيجابي على عمليات الأيض، وهذه التغييرات الأيضية تمنح المزيد من الغذاء للخلايا في الأمعاء الغليظة، ويعد التفاح مصدرا غنيا بالألياف التي تساعد إلى جانب المواد الغذائية على الحماية من أمراض القلب وتنظيم مستوى الدهون في الدم.
 
- البطاطس الحلوة:
تعد البطاطس من الخضروات المغذية جدا، وهي تحتوي على فيتامينات ومعادن مثل فيتامين B6 والبوتاسيوم والحديد وهي غنية بالألياف أيضا، ويمكن لهذه الألياف القضاء على المواد المسرطنة الموجود في بعض الأطعمة وذلك بهضمها وطرحها، ويساعد فيتامين A في الحفاظ على صحة الجهاز المناعي ويقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.