Top
موقع الجمال

شارك

تحت المجهر

بالأدلة القاطعة الاستحمام اليومي ضار بالصحة

تاريخ النشر:06-07-2015 / 03:22 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

 بالأدلة القاطعة الاستحمام اليومي ضار بالصحة
أوضحت الأدلة أنه لا داع لأن تستحمي كل يوم، بالطبع إلا إذا كنت متعرقة أو متسخة، أوغير ذلك فلابد أن يكون هناك يوم بين كل مرة استحمام والأخرى، والواقع يرجع إلى أن هناك عددا كبيرا جدا من الأبحاث التي أثبتت أن الاستحمام يوما بعد يوم وليس كل يوم أمر صحي وضروري، وفيما يلي ستتعرفين على هذه الأدلة.
 
جفاف البشرة
قد يبدو غريبا أن الوقوف أسفل الدش يسبب الجفاف لبشرتك، لكن للأسف إنها حقيقة، خاصة إذا كنت من محبي الاستحمام بالماء الساخن الذي يؤدي إلى تجريد بشرتك من الزيوت الطبيعية الموجودة بها، مما يترك جسمك بالكامل في حالة من الجفاف والجلد المشدود ويمكن أن يتطور الأمر ليحدث حساسية وتهيجا، لذلك إذا كان جسمك يتعرض لهذه المشكلة فيجب ألا تستحمي بصفة يومية مادام ليس هناك اتساخ أو تعرق، حتى تحافظي على بعض الترطيب الذي تحتاج بشرتك إليه.
 
فقدان البكتيريا المفيدة
صدقي أو لا تصدقي، تحمل بشرة جسمك أنواعا مفيدة من البكتيريا التي تحتاج إليها صحتك بشكل عام، وعندما تستحمين يوميا، فأنت بذلك تجردينها من تلك البكتيريا وبالتالي لا تستطيع البشرة إنتاج ما يعوض عنها بالسرعة الكافية التي تساعدها على البقاء والاستمرار، ومن أهم فوائد هذه البكتيريا مقاومة الجراثيم والعدوى.
 
وعند إزالة هذه البكتيريا الهامة من على البشرة فأنت بذلك تعرضين نفسك لمخاطر صحية، وينصحك العلماء بتفويت يوم على الأقل بين كل استحمام للحفاظ على هذه البكتيريا بالمستوى العالي المطلوب والطبيعي.
 
مضيعة للوقت
لا يجب أن يستغرق الاستحمام وقتا طويلا، وحتى إن وجدت أن وقت استحمامك لا يأخذ إلا دقائق قليلة، فلا تشعري بالقلق من ذلك فأنت لست متسخة كما تعتقدين ولا تصدر منك رائحة سيئة، وإذا كنت من النوع الشكاك فيمكنك استخدام مزيل لرائحة العرق أو عطر مناسب حتى لا تضطري للاستحمام اليومي وحتى تشعري بالاطمئنان.
 
مضيعة للمياه
عند دفع فاتورة المياه، ربما تصابين بصدمة عندما تتفاجئين أنها مرتفعة، لذا عليك أن تحاولي ترشيد استخدام المياه ومن أحد الوسائل أن توفري يوما دون استحمام، وبذلك فأنت توفرين الماء والطاقة أيضا، وهذا سيفيد ميزانيتك والعالم أجمع فعندما يفكر الجميع بنفس الطريقة سوف يلاحظ العالم كله فرقا في توفير الموارد الطبيعية وحماية البيئة، والآن هل تشعرين بالرضا والقناعة فيما يخص تفويت يوم بدون استحمام؟

يساعد في الحالات المرضية المزمنة
إذا كنت تعانين من مشكلة جلدية معينة مثل الإكزيما، فإن تجنب الاستحمام اليومي يمكن أن يساعدك، لأن تعرض جسمك للماء بشكل مفرط يمكن أن يزيد المشكلة سوءا، لذا فإن أخذ يوم للراحة يمكن أن يخفف من آلامك الجلدية، وبالطبع لن يكون هذا بديلا عن استخدام العلاجات والكريمات المطلوبة، لكنه يقدم بعض المساعدة، ويجب التحدث مع طبيبك عن عدد مرات الاستحمام المطلوبة والمناسبة لحالتك الصحية.
 
يساعدك في الحصول على شريك الحياة
لا تندهشي فهذا حقيقي، حيث أوضحت بعض الأبحاث أنك عند تفويت الاستحمام اليومي، تنتشر الرائحة الطبيعية لجسمك وتبرز، وهي مصدر الفيرمونات التي تجذب الشركاء المحتملين، ولا يعني ذلك أن رائحتك ستكون نتنة، لكن الحقيقة أن رائحة الجسم الطبيعية جذابة جدا للعقل الباطن (اللاوعي) وهذا سبب جاذبيتها للجنس الآخر، لذا حاولي تفويت يوم بعد كل استحمام وسوف تلاحظين عدد الخطاب المندفعين نحوك.
 
يوفر الحماية
عند الاستحمام تخلصين البشرة من الخلايا الميتة والدهون الزائدة، ويبدو ذلك جيدا، وهذا شيء جيد بطريقة ما، لكن إذا بالغت في الاستحمام فأنت بذلك لا تتركي لبشرتك الحماية ضد المواد الكيميائية الضارة والسموم البيئية، لذا استحمي يوما بعد يوم وستلاحظين فرقا كبيرا.