Top
موقع الجمال

شارك

غذاء

وضع الزبد في القهوة لماذا أصبح عادة!

تاريخ النشر:12-12-2015 / 04:29 PM

المحرر: خاص الجمال - شروق عبد الرحيم

 وضع الزبد في القهوة لماذا أصبح عادة!
وضع الزبد في القهوة لماذا أصبح عادة!
أمتع لحظات اليوم عند تناول فنجان القهوة أو كما يسمى أيقونة النشاط، فالجميع يعشق احتساءها على مدار اليوم ولكن أشهرها فنجان القهوة الصباحي بأنواعه المختلفة فالبعض يفضله قهوة فرنسية والآخرون يتناولون العربية بينما هناك من يحب تناول التركية منها، وهكذا فهي مسألة أذواق ولكنها في النهاية (قهوة)، وعند الرغبة في تحليتها قد يوضع القليل أو الكثير من السكر كما هو معروف للجميع ولكن ماذا عن الزبد؟ّ! نعم الزبد.
 
لقد أصبح منتشراً للغاية وخصوصاً في الغرب، فيتم استخدامها في تحلية مذاق القهوة؟ ولكن هل أي نوع من الزبد يمكن استخدامه؟ وماذا عن دهون الزبد؟ ولماذا الزبد دون أي شئ آخر؟

وفيما يأتي سنتناول هذا الموضوع، فيمكنكم الإطلاع عليه: 
أولاً-  نوع الزبد المستخدم في التحلية
- ليس كل الزبد الطبيعي المنتج من الأبقار يمكن إضافته للقهوة فهناك (زبد العشب) وهو المنتج من أبقار تغذت على العشب فيطلق عليه على سبيل الاختصار زبد العشب وهذا النوع هو الأمثل والأصح في التناول وهو الذي يمكنك وضعه بنفجان قهوتك بل واستخدامه في جميع طهيك حتى أن جميع منتجات تلك الأبقار هي منتجات صحية ومفيدة كالحليب وحتى اللحم.
 
- وللتعريف والفصل فهناك زبد آخر ينتج من أبقار تغذت على الصويا أو الذرة فتلك المواد رخيصة وتعمل على تسمين الماشية في وقت قصير، وللعلم أنه من الأولى ألا تتناول هذا النوع من الزبد على الإطلاق، والسبب أن تلك الأطعمة التي تُعلف بها الماشية هي أطعمة صعبة الهضم حتى أنها لا تُهضم داخل معدة الأبقار بشكل كامل وصحيح وتعمل على خلق الدهون في حليبها، تلك الدهون التي حين تتناولها تضر صحة جسدك بشكل كبير لذا فمن الأولى الابتعاد عنها.
 
ثانياً- 4 أسباب قد تدفعك لوضع الزبد بفنجان قهوتك
1- (زبد العشب) هو المنتج الوحيد الذي يحتوي الدهون المناسبة التي تعمل على تنظيم الكوليسترول بالدم ولا تعمل على زيادة معدله كما يشاع عن تناول الزبد، بالإضافة إلى أن زبد العشب يحتوي على أفضل نسبة من الأحماض الدهنية كألأوميجا3، وأوميجا6 الدهنية والمعروف عنهما أنهما يعملان على الحد من دهون الجسم بل وهما مصدران كبيران لفيتامين K، وتلك الحقائق تجعل من تناول هذا النوع من العشب أمرا عظيما للحد من الإصابة بأمراض القلب التي قد تتسبب بها القهوة.
 
2- (زبد العشب) تمنح الجسم والدماغ الدهون الصحية اللازمة لهما وتعمل على توفير البناء السليم لجدار الخلايا أو الأغشية والهرمونات، فالزبد باختصار تعد سلسلة قصيرة من الأحماض الدهنية النافعة وللأسف كان الاعتقاد السائد في السابق عنها أنها تضر بصحة الإنسان، ولكن اليوم ومع تطور الأبحاث والدراسات تبرأت الزبد من تلك الاتهامات بل وثبت مساهمتها في الوقاية من أمراض الأعصاب وعملها كمضاد للالتهابات.
 
3- عندما يتم تناول زبد العشب في القهوة صباحاً فإنها تعمل على حرق الدهون على مدار اليوم كاملاً، وتؤدي إلى تقليل كتلة الجسم وخصوصاً للأشخاص الذين يعانون السمنة.
 
4- إذا لم يكن لديك الوقت الكافي لتناول وجبة الفطور صباحاً فيمكنك وقتها أن تكتفي بتناول قهوة الزبد عن طريق إضافة ملعقتين صغيرتين من زبد العشب على فنجان قهوتك والاستمتاع بأطيب مذاق مع إمداد جسمك بالدهون والسعرات الحرارية اللازمة له وهي بديل سريع للفطور (تلك الوصفة للبالغين فقط ويمتنع عنها الأطفال).
 
تناول القهوة يمنح الطاقة ويزيد من الوظائف المعرفية ويمكنك أن تلاحظ تأثيرها عليك ببساطة عقب احتساؤك القهوة ولمدة 6 ساعات بعدها، فيمكنك أن تستمتع بفنجانك المفضل مع جلب المزيد من فوائد الزبد بدمجهما معاً.