Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

جنيفر هدسون تدعو الجماهير للصلاة لعودة ابن شقيقها

تاريخ النشر:27-10-2008 / 12:00 PM

جنيفر هدسون تدعو الجماهير للصلاة لعودة ابن شقيقها

ناشدت الممثلة والمغنية جنيفر هدسون ،التي قتلت الدتها وشقيقها يوم الجمعة، الجماهير يوم الأحد  من أجل محاولة التوصل إلى ابن شقيقها 7 سنوات.
وكتبت المغنية علي موقعها علي الأنترنت يوم الأحد: "أشكر لكم جميعا اتصالاتكم  وصلواتكم، أرجو منكم مواصلة الصلاة من أجل عودة جوليان لنا سالما، وإذا كان هناك

من لديه معلومات يمكن أن تساعدة في إيجاده، يرجى الأتصال بالشرطة على الفور، إليكم صورة جوليان.

ومرة أخرى، أشكر جميع من ساندنا هناك في هذه الأوقات الصعبة ".

وكان هناك بلاغا  قد صدر مساء يوم الجمعة للعثورعلى جوليان كينج، الذي يحتمل أن يكون على متن سيارة شيفروليه بيضاء سوبربان، وذكر البلاغ  أنه يمكن أن يكون مع وليام بالفور، المطلوب بتهمة جريمة قتل مزدوجة، لكن الشرطة قد ألقت القبض علي بالفور واستجوبته طوال عطلة نهاية الأسبوع من دون التوصل لأية معلومات،

ومن غير الواضح ما إذا كان الطفل جوليان لا يزال على قيد الحياة؛ يوم الأحد ركزت قوات الشرطة والمتطوعين البحث في المناطق الملاصقة لمحل إقامة الأسرة.
بالفور كان متزوجا من جوليا هدسون ، ولكن الزوجين انفصلا في الشتاء الماضي.

أم الطفل تناشد الخاطفين
من المشتبه أن يكون ابن شقيقة الممثلة والمغنية الأمريكية  جنيفر هدسون الحاصلة علي جائزة أوسكار في عام 2007، في يد قاتل شقيقها ووالدتها  الذي لا يزال مطلوبا من قبل الشرطة.

في كينوود ( إلينوي)، يوم الأحد 26 اكتوبر وبعد 48 ساعة من مقتل جدته وعمه وجهت  جوليا هدسون شقيقة الممثلة جنيفر هدسون نداءا إلى خاطفي ابنها المحتملين من أجل الإفراج عنه حيث أنه لايزال مفقودا.

وناشدت جوليا الخاطفين مساء السبت وهي تبكي في بيان عبر وسائل الإعلام الأمريكية من الكنيسة المعمدانية الجنوبية من شيكاغو : "أعيدوا طفلي إلي . هذا كل ما أطلب " ، "أعرف أنه  هناك وطالبت جنبا إلى جنب مع والد الطفل، جريج كينج ...  أتركوه يرحل " .
 
ليس بوسعنا إلا أن نصلي
وكانت  شرطة شيكاغو قد بدأت إطلاق  خطة للبحث واسعة النطاق للعثور على الطفل وحذرت مكتب التحقيقات الفيدرالي من احتمال نقل الطفل خارج الدولة من إلينوي.
و ذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الممثلة جنيفر هدسون 27 عاما، قد عادت من ولاية فلوريدا، ويقال أنها ذهبت الى المشرحة للتعرف على جثث والدتها ، دارنيل  دونرسون 57 عاما ، وشقيقها  جايسون هدسون  29 عاما.

وقالت شقيقتها جولي : " لقد عادت جنيفر ونحن معا منذ ذلك الحين، ما زلنا في حالة صدمة .. الأمر صعب ونحن معا ونصلي وليس هناك شيء آخر نفعله سوي الصلاة ".

الإفراج عن المشتبه به
وكان الطفل جوليان كينج 7 سنوات ابن شقيق نجمة الأوسكار قد اختفى يوم الجمعة 24 أكتوبر بعد جريمة القتل المزدوجة التي راحا ضحيتها جدته وعمه ووقعت في منزل أم الممثلة، الذي يقع في حي ساوث سايد في شيكاغو، الأسرة لا تزال تجهل مصير الطفل.وكانت الشرطة قد احتجزت ويليام بالفور 27 سنة يوم الجمعة في الأماكن التابعة لشرطة شيكاغو، هذا الرجل الذي يشتبه في قيامه بجريمة القتل المزدوجة زوج جوليا هدسون، كان قد تم الإفراج المشروط عنه بعد قضاء سبع سنوات في السجن لمحاولة القتل وسرقة السيارات.

وعلي الرغم من سجله الجنائي  المفعم ، لكن لا شيء يثبت إدانة المتهم، ولم توجه أية اتهامات فعلية ضده.

وقد أشار جودي فايس مدير شرطة شيكاغو علي شبكة  السى إن إن الإخبارية إلي فكرة تصفية حسابات عائلية كانت وراء اندلاع الكارثة.

الدعم المعنوي من باراك أوباما
ومن جهته قدم باراك اوباما  الدعم المعنوي للممثلة المكلومة، وصرح عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي الذي يعيش في شيكاغو، المدينة التي وقعت فيها المأساة يوم الجمعة الماضى ، قال "ميشيل وأنا  قد صدمنا تماما من جراء هذه مأساة  التي لا يمكن تصورها ونريد من جنيفر أن تعرف أننا نفكر فيها ونصلي من أجلها.

وقال باراك أوباما :  " نحن نضرع إلى الله أن يتم العثور ابن شقيقها بسرعة ودون أن يصاب بأذى ،" وكانت المغنية والممثلة جنيفر هدسون التي تلقت الدعم من المرشح الديمقراطي  قد غنت النشيد الوطني الأمريكي خلال المؤتمر الوطني للحزب في في شهر أغسطس الماضي.