Top
موقع الجمال

شارك

الصحة الجنسية

من السهل إرضاء الزوج في الفراش .. ولكن كيف؟

تاريخ النشر:24-12-2015 / 04:07 PM

المحرر: خاص الجمال - شروق عبد الرحيم

 من السهل إرضاء الزوج في الفراش ..  ولكن كيف؟
من السهل إرضاء الزوج في الفراش .. ولكن كيف؟
بصرف النظر عن الحالة الإجتماعية، يريد كل منا أن يعرف كيف يكون على ما يرام على فراش الزوجية. 
 
السؤال كيف؟ وهل هو شئ بالفطرة أم أحد الأشياء التي يمكن تعلمها؟ 
 
هل هناك مهارات مطلوبة أم أن الأمر يتطلب الثقة فقط؟ ففي بعض الأحيان تكون المرأة سلبية عند الممارسة نتيجة لجهلها بعدة أشياء ورغم أنها بسيطة ولكنها قد تساعدك في إرضاء زوجك. 
 
نصائح لإرضاء الزوج:
استمتعى بوقتك على فراش الزوجية مع عدم اعتبار الأمر حدثاً عابراً، وهناك أفكار متنوعة تساعد على جعل التجربة رائعة معه. 
 
مداعبة ظهر الرجل:
من الأحاسيس الجيدة عند الجماع، أن تقوم المرأة بإطلاق العنان لأناملها لتمرر برفق على ظهر زوجها وهذا ما يجعل التجربة رائعة.
 
الممارسة تجعل الأمر على أكمل وجه:
لابد أن تعلم المرأة أن الاستمتاع بالعلاقة يكمن في المشاركة والرغبة في استمتاع كل من الشريكين  بالآخر.  
 
لا تحكمي أبداً عليه:
قد يؤدى حكمك أو نقدك على المعاشرة في إفسادها، وإن كنت تريدين أن يلبي زوجك رغباتك فلا تحكمي عليه على الإطلاق لأن نجاح العلاقة من طرف الرجل تبدأ بثقته في نفسه. 
 
إظهار الشغف والروح العالية: 
من المهم أن تكوني متحمسة بشأن الممارسة؛ فالإثارة الزائفة تفسد الحالة على فراش الزوجية في غالب الأوقات، ويتطلب الأمر إظهار أحاسيسك الحقيقية قبل وأثناء وبعد الممارسة. 
 
كونى واثقة من نفسك:
الثقة على فراش الزوجية تمهد الطريق لمشاركة جيدة، فكونى على ثقة حتى لو حاولتِ أنتِ السيطرة على فراش الزوجية فقد يكون ذلك شيئاً محفزا له. 
 
استمري على التواصل البصري: 
أثناء الممارسة حافظي على التواصل البصرى فهذا عامل مهم لانعكاس الحب على ممارسة الحياة الزوجية وهو شعور رائع، خاصة عندما تنظر المرأة لعين الرجل. 
 
استقبلى النقد بإيجابية:
لا يقبل الناس عادة النقد، ولكن قد يكون له تأثير إيجابى إذا استخدم بشكل ذكي بناء أثناء المعاشرة ولا يجرح مشاعر الطرفين، فمثلا يمكن للمرأة أن تبوح بما ترغب من استمتاعها بوضع جنسي معين أو عدم تقبلها لوضع آخر. 
 
اضحكا في الفراش: 
عليك أن تعلمى أن فراش الزوجية الممتع الناجح هو الذي تتخلله بعض الفكاهة، يمكن للضحك أن يؤدي للاسترخاء مما يجعل التجربة أكثر استمتاعاً، ولا تخافى إذا حدث شيء محرج.. فقط عليكِ بالضحك.
 
 لا تتجاهلى الأفكار: 
عملية المعاشرة هي عقلية أكثر منها جسدية؛ لذلك يمكن أن يتحقق النجاح من خلال مشاركة أفكاركما وجعلها واحدة بشأن العمل قبل التنفيذ الفعلى.