Top
موقع الجمال

شارك

الصحة الجنسية

العوامل التي تتحكم بالعلاقة الحميمة بين الزوجين

تاريخ النشر:12-04-2016 / 04:27 PM

العوامل التي تتحكم بالعلاقة الحميمة بين الزوجين
العوامل التي تتحكم بالعلاقة الحميمة بين الزوجين

يقول الخبراء إنَّ الحديث عن العلاقة الحميمة ومشاكلها بين الزوجين وحلِّها بشكل منطقي ومعقول يعدُّ بمثابة مفتاح لعلاقة قويَّة بينهما. 

لذلك دائماً ما يرد سؤال: من الأكثر رغبة بممارسة العلاقة الحميمة الرجل أم المرأة؟ على الرغم من إثبات الدِّراسات أنَّ الرجل هو الأكثر رغبة، والأكثر استعداداً لممارسة العلاقة إلا أنَّ هنالك مجموعة من العوامل التي تتحكم في مدى الرغبة لدى الرجل والمرأة ووقتها.

أسباب عدم التوافق بين الزوجين:
ـ الزوج أكثر رغبة من الزوجة: من الطبيعي أن يكون هناك عدم توافق في بداية الزواج، لكن مع مرور الوقت يتحقق التوافق بين الزوجين بحيث يكون لهما طابع خاص في الممارسة الحميمة.

ـ أما إذا استمر الزوج برغبته بالعلاقة الحميمة أكثر من زوجته، فالحلُّ ليس من الضروري ممارسة العلاقة كاملة في كل مرَّة فقد يستطيع الزوج الوصول إلى المتعة عن طريق المداعبات بينه وبين زوجته وبالتالي يتحقق التوافق.

ـ إذا كانت الزوجة أكثر رغبة:قد تشتكي بعض الزوجات بسبب قلة عدد مرَّات ممارسة العلاقة الحميمة من الزوج. يجب عليها أولاً أن تصارحه بذلك وإذا فشلا في حلِّ الموضوع فيما بينهما، وإذا لم تكن هناك أسباب عضويَّة لدى الزوج فعليهما التوجه إلى متخصص لمساعدتهما.

• العوامل المشتركة بين الجنسين:
تشترك العوامل الماديَّة والنفسيَّة المختلفة في اختلاف مدى الرغبة في العلاقة الحميمة.

ـ نمط الحياة والتربية والهورمونات والمشاعر والتخيلات الجنسيَّة، التي تلعب دوراً في اختلاف أوقات الرغبة في العلاقة الحميمة.

ـ بالنسبة للنساء تتأثر أوقات الرغبة بموعد الدورة الشهريَّة، ويتأثر الرجال بكميَّة إفراز هورمون التستوستيرون في أجسامهم.

ـ عامة تعدُّ الرغبة في إقامة العلاقة الحميمة لدى الطرفين غير ثابتة، فهي تختلف باختلاف العوامل النفسيَّة والجسديَّة، فهناك كثير من العوامل التي تؤثر في الرغبة مثل القلق،والتوتر، والأمراض، والمشكلات الزوجيَّة، وتوقع أن يكون الرجل جاهزاً لممارسة العلاقة في أي وقت وغيرها من الأسباب.