Top
موقع الجمال

شارك

تحت المجهر

إنستجرام من يستخدمه أكثر النساء أم الرجال ولماذا؟

تاريخ النشر:03-08-2016 / 11:35 AM

إنستجرام من يستخدمه أكثر النساء أم الرجال ولماذا؟

إنستجرام  Instagram من أكثر التطبيقات وبرامج التواصل الاجتماعي تسلية والتي يتابعها كثير من الناس ويشارك فيها حول العالم بشغف لاستعراض الصور ومطالعة ما يعرضه الآخرون.

احصائيات أبريل 2016 أظهرت أن عدد مستخدمي وزائري إنستجرام حول العالم يبلغ عددهم 108 مليون شخص تقريبًا، يمثل المستخدمون الذكور منهم 42%، بينما النسبة المتبقية والتي تساوي 58 % من النساء والفتيات، وهذه النسب متقاربة إلى حد ما مع نتيجة احصائية العام الماضي. 
إنستجرام يحث مستخدمه على تحسين مظهره كي يبدوا بأفضل وأجمل صورة مع إمكانية استخدام أدوات التجميل، فهل لهذا تأثير؟ 

استخدام النساء إنستجرام
يجذب إنستجرام المهتمين بالملابس، الموضة، التصميم، إعلانات شركات أدوات التجميل والتي تستهدف النساء لشراء منتجاتهم وملابسهم.
تلجأ النساء الشابات كثيرًا لإنستجرام حيث يمكن تعديل الصورة وتحسينها بتبييض الأسنان، تنقية مظهر البشرة في الصورة بإزالة حب الشباب وتلوين الشعر وكل هذا من خلال ضغطة زر واحدة.

استخدام الرجال انستجرام
يمكن للرجال استخدام تطبيق انستجرام بشكل جيد، ولكن تظل النساء هن البارعات في أصغر وأدق مفاتيحه لأنهن الأكثر اهتمامًا بالمظهر مقارنة بالرجال فتتبارى النساء على نشر الصور وتلقي التعليقات بالإعجاب وكأنها مسابقة لاختيار ملكة جمال الكون!. 
والملفت للنظر أن الفتيات باتت تقضين أوقاتا طويلة وتبذلن مجهودا مضنيا ليس لشيئ سوى لتحقيق الشهرة بالموقع من خلال الوصول للدرجة المطلوبة للإغراء والحصول على أعلى معدل من التعليقات التي تحمل الإطراء كــــ (كم أنت رائعة الجمال، لا يوجد أجمل منك وأنت أجمل من بالكون).

رأي علماء الإجتماع 
يرى خبراء الإجتماع والباحثون والمعنيون بهذا الشأن فى مجال استخدام الانترنت: أن كثيرات من مستخدمات إنستجرام تستخدمنه بغرض حفظ ذكريات العائلة فكونهن أمهات تحببن دائمًا التقاط ونشر صور أطفالهن ولا سيما في المناسبات السعيدة.

وهناك استنتاج ملفت للنظر من الباحثين وهو بالرغم من أن النساء هن الأكثر فاعلية ونشاطًا في نشر صورهن مع ذويهن ولقطات الفيديو على إنستجرام، وفي العدد أيضًا هن الأكثر تفوقًا بنسب 58% : 42% إلا أنه بالرغم من ذلك فالرجال هم الأكثر نشاطًا في التعليقات!، أي أن النساء تتبارين في نشر صورهن والرجال يتسابقون في إبداء الرأي بالمدح والثناء على الصور!.

ويضيف الباحثون: "إنستجرام من المواقع المهمة التي تظهر التباين العقلي والفسيولوجي والسيكيولوجي بين الجنسين"!.