Top
موقع الجمال

شارك

الأم والطفل

4 خطوات لتطوير المهارات الحركية للطفل

تاريخ النشر:06-09-2016 / 04:04 PM

4 خطوات لتطوير المهارات الحركية للطفل

يعتبر تطوير المهارات الحركية للطفل من أهم اهتمامات الأم من السنة الأولي إلي السنة سن الروضة فتبدأ بمتابعة مهاراته وقدراته علي أداء المهام التي يجب الأم أن تضعها في اعتبارها لتربية الطفل.

ففي أول سنه للطفل يحتاج أن يتعلم إلي السباحة باستخدام يديه لتقوية العضلات حتى يتمكن أن من ألعابه وتنميه المهارات الشخصية له ويجد صعوبة في اكتساب المهارات كلما تقدم في العمر.

ويجب تطور المهارات الحركية من المهارات الرئيسية التي يكتسبها الطفل خلال مرحله الطفولة المبكرة من خلال التغذية الجيدة والتدريب المستمر ويجب أن يتعلم تنمية المهارات المناسبة له لأن في فتره الروضة تتطور بشكل أبطأ.

نقدم لكي في هذا المقال أهم النصائح العملية لتطوير المهارات الحركية لطفل.
- التحكم بالرأس:

وهي أول مرحلة ويجب أن يعلم الأب وألام دعم رأس الطفل لأنه لا يستطيع أن يفعل ذلك بنفسه حتى ىسن ثلاثة أشهر عندما تصبح عضلات رقبته اقوي فانه يكون قادرًا على رفع رأسه وصدره  ويكون مستلقيًا علي الأرض في سن سبعه أشهر ويكون الطفل متحكم بشكل كامل في الرأس ويكون قادرا علي رفعها بشكل ثابت لفترة طويلة  عند وضعه علي الأرض أو في حضن شخص يرفع رأسه بشكل ثابت.

- ردود الأفعال:
من أهم المراحل الاهتمام بها وتختلف ردود الفعل من الطفل للأخر في السنة الأولي وتكون حركات تنفذ بشكل تلقائي ورد إرادي ومحفز لردود الفعل تجعل الطفل يحاول ان يكون ردود فعله تناسب عمره مثلًا يدير رأسه عند سماع اسمه أو يدير رأسه اتجاه الصوت أو البحث عن الرضاعة بالبحث عن ثدي الأم أو إدخال أصبعه  كأنه يرضع.

وردود الفعل هذه تجبر الطفل علي الطعام ويدمجها مع التعلم وبذلك تكمن في تكوين قدراته متقدمه وعندما يغلق الطفل يده وعند دغدغة الطفل يفردها ويساعد ذلك علي قدرة القبض الإرادي.

 - الثبات خلال الحركة:
يصبح الطفل الصغير في الاستعداد لاكتشاف ما حوله من مستوى ومنظور جديد تمامًا, ويبدأ في  الاعتماد على يديه وركبتيه وإن كان يتأرجح دون ثبات، لكنها تعد العلامة الأولى وخطوة البداية على امتلاكه القدرة على الحركة, ويوجد  العديد من أشكال الحركة التي تُعد من أشكال الزحف أو الحبو  كحركة يد واحدة ورجل واحدة على البطن، أو الشكل التقليدي للحبو. ويوجد  بعض الأطفال لا يمرون بمرحلة الحبو ويبدأ مباشرةً في  المشي، لذا لا داعي للقلق إذا ما قرر صغيركِ إنجاز عدة مراحل.

- تعلم المشي:
يجب علي الطفل أن يكون قامته متزنة قليلًا علي الوقوف وموازنة وضعية الجسم من قدم للأخرى وبالرغم من أن الطفل يتعلم المشي غالبًا بحلول عامه الأول فإن عصب الطفل عنصر أساسي في المشي ويجب علي الأم العناية بالطفل وإعطائه الكالسيوم لأنه يساعد علي تقوية العظام ويساعد علي ظهور الأسنان ويجب العناية بالطفل أثناء المشي لعدم إصابته بسبب عدم ثباته واتزانه علي الأرض.