Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

بحسب صحيفة قطرية .. وثائق تؤكد إسلام دوللي شاهين وتنفي مسيحيتها

تاريخ النشر:18-08-2008 / 12:00 PM

بحسب صحيفة قطرية .. وثائق تؤكد إسلام دوللي شاهين وتنفي مسيحيتها

رغم تأكيداتها على أنها لا تزال على ديانتها المسيحية، قالت صحيفة "العرب" القطرية الصادرة السبت 16 أغسطس/ آب الجاري إنها حصلت على وثائق تؤكد إشهار المطربة اللبنانية دوللي شاهين لإسلامها.

كانت دوللي قد نفت لمجلة "أخبار النجوم" المصرية قبل فترة أنها تركت المسيحية إلى الإسلام، رغبة منها في الطلاق من زوجها، قائلة إنها قررت أن تخرج عن صمتها لتنفي ما تردد حول هذا الأمر وتؤكد أنها مازالت مسيحية.

وأعربت دوللي -بحسب "أخبار النجوم"- عن استيائها الشديد مما تناقلته بعض الصحف حول قيامها بإشهار إسلامها، قائلة "أنا مسيحية وأسرتي بالكامل مسيحيون، وأندهش ممن يتحدثون عني في أمور في غاية الخطورة، ووصل الأمر إلى اتهامي بتغيير الديانة، فالدين أمر مقدس لا يصح أن تصل الأمور فيه إلى حد الشائعات.

وأقول لكل مروجي الشائعات اتركوني في حالي. وعندما يكون هناك موضوع يخصني سوف أظهر للجميع وأعلن عنه لأني جريئة".

من جانبها، قالت صحيفة "العرب" إنها استطاعت الحصول على نسخ من المستندات والوثائق التي تثبت إشهار المغنية اللبنانية لإسلامها، ونشرت مع الموضوع شهادة إشهار الإسلام من الأزهر الشريف التي تؤكد اعتناق دوللي للإسلام بتاريخ 17 أغسطس/ آب 2006، التي جاء فيها إنه "بعد حمد الله والصلاة والسلام على خير رسله وأفضل خلقه محمد صلى الله عليه وسلم، تشهد مشيخة الأزهر الشريف أن السيدة دوللي جوزاق أبو شاهين، والتي كانت تعتنق قبل اليوم الديانة المسيحية ومذهبها فيها كاثوليكي قد حضرت اليوم أمامنا وتقدمت راغبة في اعتناق الدين الإسلامي".

وأضافت الوثيقة "بعد أن فهمنا صدق رغبتها وإخلاص نيتها من مناقشتها، ووقفت على خصائص الدين الإسلامي الحنيف إجمالا ونطقت قائلة: أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله، وأنني برئت من كل دين يخالف دين الإسلام، وأفهمناها بأنها قد أصبحت في عداد المسلمين لها ما لهم وعليها ما عليهم".

توثيق بالخارجية
وأشارت الصحيفة إلى أنه عقب ذلك، قامت دوللي بتوثيق الشهادة من قبل الخارجية المصرية لتقديمها ضمن مستندات القضية التي قامت برفعها بمحكمة الأحوال الشخصية بمدينة الإسكندرية الساحلية، تطالب فيها بالانفصال عن زوجها "سامي سليم كليب" -لبناني الجنسية- لكونها أصبحت مسلمة، بينما لا يزال الزوج على مسيحيته ومذهبه الماروني.

واستندت دوللي -في عريضة دعواها- إلى أن استمرار زواجها من زوجها اللبناني يعد مخالفة للإسلام، وقبلت المحكمة دعواها التي تنظر حاليا بمحكمة الرمل بالإسكندرية.

وتزوجت دوللي شاهين من سامي كليب في 23 ديسمبر/كانون أول 2001، وكانت تعتنق الديانة المسيحية في ذلك الوقت.

يشار إلى أن دوللي تعتبر "الحياة الخاصة للفنان لا تؤثر على نجاحه والجمهور لا يهمه، إذا كانت دوللي متزوجة أو مطلقة أو الديانة التي تعتنقها، سواء كانت مسيحية أو مسلمة؛ لأن المسيحيين يعشقون دوللي وكذلك المسلمون".