Top
موقع الجمال

شارك

حول العالم

غراميات دورة بكين .. ديوكوفيتش يقع في غرام لاعبة باراغوية

تاريخ النشر:20-08-2008 / 12:00 PM

غراميات دورة بكين .. ديوكوفيتش يقع في غرام لاعبة باراغوية

لن ينسى نجم التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش ذكرياته الجميلة في أوليمبياد بكين مع صديقته الجديدة لاعبة ألعاب القوى الباراغوية ليرين فرانكو، التي تعرف عليها في القرية الأوليمبية في بكين ووقع في غرامها من أول نظرة.

ولا يتوانى النجم الصربي في مساندة صديقته الجميلة، التي لم تحصل على أية ميدالية لبلدها الباراغواي في مسابقة رمي الرمح، بل إنه سيعود لبلاده بصحبة ميداليته البرونزية والحبيبة الباراغوية الجديدة.

وقالت صحيفة "ناسيون" الأرجنتينية إن نجم التنس المصنف الثلاث على مستوى العالم، طبقا لتصنيف الاتحاد الدولي لمحترفي التنس، يتبادل العديد من الزيارات مع ليرين خلال الأولمبياد، وكان عادة يذهب لها في مقر بعثة منتخب الباراغواي لألعاب القوى المشاركة في بكين.

ومن ناحيتها لم تنقطع ليرين مطلقا عن حضور مباريات حبيبها ديوكوفيتش، وساندته في جميع المراحل، خصوصا عندما هزمه الإسباني نادال في الدور قبل النهائي، ووقفت بجانبه حتى هزم جيمس بليك وفاز ببرونزية التنس في بكين.

وتشارك الباراغوية ليرين -26 عاما- في أولمبياد بكين للمرة الثانية، حيث شاركت مع منتخب بلادها في دورة أثينا، ولم تفز بأية ميدالية نظرا لتواضع مستواها، حيث إن رقمها في رمي الرمح هو 55.38 مترا فقط، وهو رقم متواضع للغاية بالنسبة لأبطال العالم، إلا أنها تتميز بجسد متناسق رياضي.

وتعمل الجنوب أمريكية في مجال الأزياء والإعلانات وفازت مؤخرا بجائزة ملكة جمال البكيني، وترشحها بعض الصحف للفوز بلقب مكلة جمال دورة بكين الأولمبية.

ويبدو أن نجوم التنس يعشقون التعرف على صديقاتهم في الدورات الأولمبية، حيث تعرف نجم التنس السويسري روجيه فيدرر على صديقته كيركا فافرينيك في أولمبياد أثينا 2004.