Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

سبيرز تروج لألبومها الجديد بـ"فيلم وثائقي" حول فضائحها

تاريخ النشر:13-10-2008 / 12:00 PM

سبيرز تروج لألبومها الجديد بـ"فيلم وثائقي" حول فضائحها

في محاولة لترويج ألبومها الجديد، تطلق المغنية الأمريكية الشهيرة بريتني سبيرز فيلما وثائقيا على محطة "MTV" في الثلاثين من تشرين ثان/ نوفمبر المقبل أي قبل يومين من موعد طرح الألبوم.

وقالت سبيرز إنها لا تكف عن سؤال نفسها حول سر سلسلة الأحداث السيئة التي تعرضت لها مؤخرا والتي جعلت أخبار فضائحها تتصدر عناوين الصحف.

وأوضحت: "أجلس وأنظر للوراء وأقول لنفسي: أنا إنسانة ماهرة ما الذي كنت أفكر فيه بحق السماء".

وأضافت مغنية البوب الشهيرة في الفيلم التي نشرت وكالة الأنباء الألمانية الجمعة مقتطفات منه: "مررت بكثير من الأمور في العامين أو الثلاثة الماضية، وهناك بعض الأشياء التي لا يعرفها الناس".

وتحدثت سبيرز عن حياتها في ظل التغطية الإعلامية، حيث قالت: "أنا نوعا ما عالقة في مكاني، والسؤال هو كيف تتعامل مع هذا؟ وبالطبع ما يحدث أنك تتواءم وهذا ما أفعله بشكل يومي".

ومن المتوقع أن تتناول سبيرز الفترة التي أمضتها في مصحة نفسية ومعركة الحضانة مع زوجها السابق كيفن فيدرلاين.

وتستعد سبيرز حاليا للعودة مرة أخرى للساحة الغنائية بعد شهور طويلة من انشغالها بمشكلاتها الشخصية وخلافاتها مع زوجها السابق على حضانة طفليهما.

ومن المنتظر أن يصدر ألبوم سبيرز الجديد الذي يحمل عنوان "سيركوس" في الثاني من كانون أول/ ديسمبر المقبل الذي يوافق يوم عيد ميلاد سبيرز الـ 27.

وكانت سبيرز قد فازت بثلاثة جوائز من MTV بعد الفترة التي مرت بها وخسرت خلالها حضانة أبنائها وأودعت المستشفى.

ويعتبر النقاد والمهتمين بموسيقى البوب أن سبيرز هي الآن على طريق العودة لمكانتها في عالم الغناء، وذلك بعد الأثر الطيب الذي تركته في حفل توزيع جوائز MTV الأخير.