Top
موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

نصائح لتجنب ضعف عضلة القلب

تاريخ النشر:19-02-2018 / 11:50 AM

نصائح لتجنب ضعف عضلة القلب

القلب من أهم أجهزة الجسم المسئولة عن استمرارية الحياة، ولكن يتعرض للعديد من المشاكل التى تعيق وظيفته وتسبب مشاكل صحية مزمنة مثل الجلطة والأزمات القلبية وغيرها.

ويعتبر ضعف عضلة القلب  من أبرز المشاكل التى تسبب ضيقا فى التنفس وألم شديد فى الصدر، ومن أعراضها (عدم القدرة على بذل أى مجهود، تورم شديد فى القدمين، ارتفاع فى ضغط الدم، ألم شديد فى الصدر، الشعور بالدوخة والزغللة، تعب وإرهاق مستمر، النهجان) ،ووفقا لما ذكره موقع  johnsonfitness فأن هناك بعض النصائح لتجنب ضعف عضلة القلب وهى

نصائح لتجنب ضعف عضلة القلب
- الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية مثل" المشى، ركوب الدراجات، التجديف،شيل الأوزان"، وغيرها من الألعاب الرياضية التى تعزز صحة الجسم وتقوى عضله القلب وتحميه من الجلطات والأزمات القلبية.

- التخلص من السمنة وتراكم الدهون فى الجسم، والحفاظ على رشاقة الجسم وذلك من خلال اتباع نظام غذائى صحى مع ممارسة الرياضة باستمرار.

- الابتعاد عن الاطعمة الدهنية والدسمة للحفاظ على صحة الجسم والقلب وتجنب الإصابة بالسمنة وأمراض الكبد والكلى حتى لا تؤثر على عضلة القلب.

- الاكثار فى تناول الخضروات والفواكه بدلا من الأطعمة الدهنية.

- تجنب تناول الطعام قبل النوم مباشرة حتى لا يؤثر على صحة القلب ويعرضك للتخمة .

- الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية والكحولية واستبدالها بالعصائر الطبيعية والأعشاب.

- تجنب التدخين نظرا لنتائجه السلبية على صحة القلب فيعتبر التدخين من أبرز أسباب الاصابة بأمراض القلب والسرطان ومشاكل الرئة والتنفس، لذلك يجب الابتعاد عنه للحفاظ على الصحة العامة.

- التزام الراحة والهدوء والنوم بعدد ساعات كافية، حتى تجدد نشاط القلب وتحميه من الضعف والجلطات.

- الضغط النفسى والعصبى من أبرز أسباب ضعف عضلة القلب ، لذلك يجب الابتعاد عن الضغط والتوتر والتزام الهدوء والاسترخاء.

- تجنب المشروبات  والأطعمة التى تعمل على ارتفاع ضغط الدم، وذلك لحماية القلب.

هناك بعض الاشخاص معرضين لضعف عضلة القلب نظرا لحالتهم الصحية وهم، الأكثر عرضا لضعف عضلة القلب:
- مرضى القلب التاجى، أكثر عرض للإصابة بضعف عضلة القلب.

- مرضى السكر.

- مرضى السمنة المفرطة .

- المدخنين ومدمنين الكحول والمشروبات الغازية .

- كبار السن أكثر عرضا لضعف عضلة القلب نظرا للتغيرات الفسيولوجية فى الجسم.