Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

أول يوم دراسي لابنتي أوباما .. المدرسة تخرجت منها ابنة كلينتون وبنات نيكسون

تاريخ النشر:06-01-2009 / 12:00 PM

أول يوم دراسي لابنتي أوباما .. المدرسة تخرجت منها ابنة كلينتون وبنات نيكسون
انتقل اوباما وزوجته ميشال وابنتاهما الى واشنطن حتى تتمكنا ابنتاهما من الالتحاق بمدرستهما الجديدة.

بعد قضاء عطلة استمرت اسبوعين في هاواي، انتقل اوباما وزوجته ميشال وابنتاهما الى واشنطن حتى تتمكن ساشا (سبع سنوات) وماليا (عشر سنوات) من الالتحاق بمدرستهما الجديدة.

ونشر موقع أوباما الالكتروني أمس صورا للعائلة، وهي تستعد لذهاب ساشا وماليا أوباما للمدرسة في واشنطن.

وفي حين يستعد أوباما لدخوله البيت الابيض في 20 يناير (كانون الثاني) الحالي بدأت ابنتاه ماليا وساشا الدراسة في مدرسة سيدويل فريندز.

وقالت كيتي ماكورماك المتحدثة باسم ميشال أوباما ان ميشال اصطحبت ساشا وماليا الى المدرسة صباح أمس.

وكانت ميشال قد صرحت بأن همها الاول هو ان تجعل الانتقال لواشنطن سهلا على بنتيها، ولذا فقد تقرر ان تنضم الفتاتان الى المدرسة الجديدة في واشنطن مع بداية الفصل الدراسي الجديد في أول العام وقبل مراسم التنصيب وهو ما يقلل من التكلف والحرج الذي قد تشعر به الفتاتان اذا انتقلتا الى المدرسة بعد تولي والدهما رئاسة الولايات المتحدة.

وفي نفس الوقت، ستقيم العائلة في أحد أجنحة فندق «هاي آدامز» قبل انتقالها الى بلير هاوس، وهو المقر المخصص لإقامة الرئيس المنتخب قبل انتقاله رسميا للبيت الابيض.

 وقبل الانتقال الى منزلهما الجديد، ستستمتع الفتاتان بالإقامة في الفندق الفاخر الذي يقع على بعد عشرات الامتار من البيت الابيض.

وفي الفندق تستطيع ساشا وماليا تناول الشاي على الطريقة الانجليزية في قاعة لافاييت، ولكن لن تستطيعا تناول ما يطيب لهما من المأكولات المحببة للأطفال مثل الدجاج المقلي او النقانق حيث لا تتضمن قائمة طعام الأطفال في الفندق اياً من تلك المأكولات السريعة، ولكن متحدثاً باسم الفندق قال إن الطهاة في الفندق سيقومون باستشارة العائلة حول الأطباق التي يمكن تقديمها للفتاتين.

كما حَرَصَ مسؤولو الفندق على وضع كتاب للأطفال في حجرة نوم ساشا وماليا المعروف عنهما عادة القراءة قبل النوم.

وإن كانت الحياة في الفندق قد تجذب الفتاتان الى جو من الترف والبذخ، فان الدراسة قد تغير ذلك النمط بشكل واضح حيث ستضطر الفتاتان الى قضاء معظم الوقت منفصلتين، اذ تنضم ساشا وهي في الصف الثاني الى مبنى المرحلة الابتدائية بينما ستكون ماليا في الصف الخامس بمبنى المرحلة المتوسطة.

ولا تعتبر سيدويل مدرسة للنخبة رغم ان تشيلسي كلينتون وبنات الرئيس نيكسون كن ضمن طلبتها.

 ويتوقع الكثيرون ان تجد ابنتا اوباما المدرسة مكانا مريحا يعتمد على التنوع واسلوب التدريس غير الرسمي.

ووفقا لتقاليد المدرسة، فان ماليا وزملاءها سيكون عليهم بدء اليوم بدقيقة صمت.

ويقوم تلاميذ الصف الخامس والسادس في المدرسة بالتطوع مع تلاميذ الصفوف العليا لتنظيم عملية إعادة التدوير التي تقوم بها المدرسة.

بينما سيكون على ساشا ورفقائها إحضار الخضر من المنزل كل يوم أربعاء للمساهمة في إعداد وعاء ضخم من الحساء يتم إعطاؤه لأحد المطابخ الخيرية حول المدرسة لتوزيعه على المحتاجين من الأطفال المشردين.