Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

بعد فوزه بالاوسكار .. من هو رامي مالك .. ولماذا يفتخر أنه مصرى؟

تاريخ النشر:25-02-2019 / 09:57 AM

المحرر: خاص الجمال - طارق علي

بعد فوزه بالاوسكار .. من هو  رامي مالك .. ولماذا يفتخر أنه مصرى؟
بعد فوزه بالاوسكار .. من هو رامي مالك.. ولماذا يفتخر أنه مصرى؟

فاز الممثل الأمريكي ذو الأصول المصرية رامى مالك بجائزة الأوسكار لعام 2019 فئة أفضل ممثل عن دوره في فيلم "Bohemian Rhapsody"، متفوقًا على كل من "كريستيان بيل، برادلي كوبر، ويليام دافو وفيجو مورتنسن".

كان والده يعمل بالسياحة قبل مغادرته القاهرة وعقب سفرة لأمرييكا عمل في بيع التأمين، في حين أن والدته عملت كمحاسبة، تربى مالك وسط عائلته القبطية الأرثوذكسية وتحدث اللغة العربية في المنزل حتى سن الرابعة.

أشقائة:
لدى مالك شقيق توأم اسمه سامي وهو أصغر سنا بأربع دقائق ويعمل معلما وشقيقته ياسمين، وهي طبيبة طوارئ.

نشأته:
عندما كان طفلا، قضى مالك الكثير من الوقت في "خلق الشخصيات وأداء الأصوات" ولذلك بحث عن منفذ لتلك الطاقة بحسب تعبيره، ذهب مالك إلى ثانوية نوتردام، وكانت في نفس صفه الممثلة رايتشل بيلسن وكيرستن دانست، التي كانت أصغر منه سنا بسنة واحدة، ذهبت إلى نفس المدرسة، وكان كلاهما في صف المسرح معا.

بدايته الفنية:
كان والداه يرغبان أن يصبح محاميا، وهكذا انضم إلى فريق المناظرات، على الرغم من أنه كافح في تشكيل الحجج، لاحظ معلمه موهبته في مجال التأويل الدرامي، وشجعه بدلا من ذلك على تمثيل مسرحية Zooman and The Sign في المسابقة، وكان رد فعل والديه الإيجابي على أدائه دافعا لإقدامه على دخول مهنة التمثيل، وساعد الأداء الأول مالك على إدراك "قوة التمثيل" لأنها كانت أول مرة يرى والده يصبح عاطفيا، قال مالك: "على خشبة المسرح واجهت هذه اللحظة مع والدي مع مجموعة من الناس [الجمهور]، ولكن بعد ذلك فكرت، شيء خاص حقا يحدث هنا".

بعد تخرجه في عام 1999، ذهب إلى دراسة المسرح في جامعة إيفانسفيل في إيفانسفيل بإنديانا، حيث حصل على بكالوريوس الفنون الجميلة في عام 2003.

قال مالك للإعلام  : "أنا مصري، لقد نشأت وترعرعت على حب الاستماع إلى الموسيقى المصري. أحببت أم كلثوم. وأحببت عمر الشريف. هؤلاء هم شعبي. أشعر أنني مرتبط بشكل رائع بالثقافة والبشر الموجودين هناك. أقر بأن لدي تجربة مختلفة، لكنني مغرم ومتشابك مع الثقافة المصرية. إنه نسيج مرتبط بكياني وشخصيتي".

الجوائز :
حصل على العديد من الجوائز، كان أخرها امس حصولة على جائزة الأوسكار لأفضل ممثل 2019 عن فيلم "بوهيميان رابسودي"،كما حصل على جائزة إيمي برايم تايم لأفضل ممثل رئيسي في مسلسل درامي ،2016  "السيد روبوت"، وجوائز نقابة ممثلي الشاشة لأفضل ممثل 2019 عن فيلم "بوهيميان رابسودي" وجائزة البافتا لأفضل ممثل في دور رئيسي وجائزة الأكادمية الأسترالية للفنون السينمائية والتلفازية العالمية وجائزة ستالايت لنفس الفيلم.