Top
موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

الحقن المجهرى مرتبط بأمراض القلب أثناء الحمل

تاريخ النشر:25-05-2019 / 10:44 PM

الحقن المجهرى مرتبط بأمراض القلب أثناء الحمل

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون أن النساء اللائى يخضعن لعلاج الخصوبة يجب مراجعة طبيبهن على وجه السرعة إذا كانت لديهن أعراض قصور القلب، وفقاً لدراسة قدمت اليوم في Heart Failure 2019 ، وهو مؤتمر علمي للجمعية الأوروبية لأمراض القلب (ESC).
 
ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى "MedicalXpress" فأوضح الباحثون أن ضيق التنفس وتورم الساقين والاستيقاظ في الليل للتبول علامات تحذيرية من قصور القلب المرتبط بالحمل والذى يسمى اعتلال عضلة القلب حول الولادة (PPCM).
 
ويؤثر PPCM على واحدة من كل 1000 امرأة حامل فى جميع أنحاء العالم ويهدد حياة الأم والطفل، حيث يصبح القلب متضخمًا وضعيفًا في أواخر الحمل أو بعد الولادة.

 وقال الدكتور "توبياس بفيفر"، أخصائي أمراض القلب فى كلية هانوفر الطبية: "من الصعب للغاية التمييز بين الإضطراب الطبيعي أثناء الحمل وأعراض قصور القلب، لكن تظهر دراستنا أن خطر قصور القلب أعلى بخمس مرات لدى النساء اللائي يخضعن لعلاج الخصوبة، لذا يجب أن يدركن أن هذا الانزعاج قد لا يكون طبيعياً، وغالباً ما يتم تشخيص قصور القلب بعد فوات الأوان.
 
وقالت البروفيسور "دنيس هيلفيكر كلاينر"، عميد البحث في هانوفر: "في جميع النساء اللاتى خضعن للحقن المجهرى، ينصح أطباء أمراض النساء وأطباء الخصوبة بإجراء فحوصات القلب بما في ذلك فحص القلب بعد الولادة، أو قبل ذلك بوقت قصير، لاستبعاد قصور القلب