Top
موقع الجمال

شارك

الأم والطفل

الرضاعة الطبيعية تقى الأطفال من العدوى بحماية طويلة المدى

تاريخ النشر:01-06-2019 / 07:59 PM

الرضاعة الطبيعية تقى الأطفال من العدوى بحماية طويلة المدى

كشف فريق من العلماء الأفارقة أن حماية المناعة التي تنتقل عبر حليب الأم قد تستمر لسنوات أطول مما هو متوقع.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، وجدت الاختبارات التي أجريت على الفئران أن الأمهات اللائي تعافين من مشكلة ما يمكنهن نقل مناعتهن عن طريق حليب صدرهن مع آثار طويلة الأمد.

 وقال الباحثون خلال الدراسة التى أجريت على الفئران إنه في إحدى الحالات، أصبح فأرًا صغيرًا محميًا من الإصابة بالديدان طوال حياته.

ومع ذلك ، لم يقولوا إن الاكتشاف كان بديلاً عن اللقاحات واقترحوا بدلاً من ذلك أنه يمكن استخدامه لتحسين التطعيمات في المستقبل.

وقال الباحثون في جامعة كيب تاون بجنوب إفريقيا إن المناعة تم نقلها من الأم في خلايا مختلفة عما توقعوه في البداية، حيث تم تمرير المقاومة ضد المرض في خلايا الدم البيضاء وليس في الأجسام المضادة "البروتينات المدمرة للبكتيريا والفيروسات" - كما كان يعتقد سابقًا.

وبينما كان يعتقد أن المناعة تستمر لفترة الرضاعة الطبيعية فقط لحماية المواليد الجدد ، لكن استمرت الفوائد لفترة أطول بكثير في الفئران في الدراسة.

وقال الدكتور "ويليام هورسنيل"، الباحث البارز: "على حد علمنا ، هذا هو أول دليل على أن العدوى قبل الحمل يمكن أن تنقل المناعة الخلوية مدى الحياة إلى الرضع".

وتم نشر البحث في مجلة Science Advances.