Top
موقع الجمال

شارك

الأم والطفل

كل ماتريدين معرفته عن اختبار الحمل

تاريخ النشر:12-06-2019 / 03:06 PM

المحرر: خاص الجمال - إيمان عبد الهادي

كل ماتريدين معرفته عن اختبار الحمل
كل ماتريدين معرفته عن اختبار الحمل

هناك دائما فرصة للخطأ حتى مع أكثر وسائل منع الحمل فعالية، في النهاية لا يتطلب الأمر سوى نقطة من السائل المنوي لتخصيب البويضة، ولمعرفة إذا حدث حمل أو لا يمكنك القيام بعمل اختبار حمل منزلي. عادة ما تختبر هذه الاختبارات وجود نسبة من هرمون الحمل في البول، ولكن هذا الهرمون لا يظهر إلا أثناء الحمل فقط أي عند تعلق البويضة المخصبة ببطانة الرحم. 

هناك العديد من أنواع اختبارات الحمل المتوفرة في الأسواق، وهناك نوع يكون عليك جمع البول في كوب ثم غمس عصا الاختبار في الكوب لبضع ثوان ثم انتظار النتيجة، أو أنواع أخرى حيث توجد قطارة تضعين بضع قطرات من البول في المكان المخصص بالاختبار وتنتظرين ظهور الخطين، معظم الاختبارات فعالة بنسبة 99 في المائة إذا تم استخدامها بعد مرور فترة الدورة الشهرية. 

أفضل جزء هو أنه يمكنك القيام بذلك في خصوصية منزلك، ببساطة افتحي الاختبار واتبعي التعليمات وانتظري مقدار الوقت الموصى به لظهور النتائج.

متى يمكنك إجراء اختبار الحمل؟
يجب أن تنتظري على الأقل أسبوع بعد مرورموعد دورتك الشهرية للحصول على نتيجة أكثر دقة، وإذا كنت لا تستطيعين الانتظار يمكنك القيام بتحليل الدم بعد مرور أسبوع إلى أسبوعين من ممارسة العلاقة الحميمة. جسمك يحتاج وقتاً لتطوير مستوى من هرمون الحمل ليمكن اكتشافه.. هذا قد يستغرق 7 – 12 يوما بعد نجاح زرع البويضة المخصبة.

فيما يلي بعض العلامات التي تشير إلى ضرورة إجراء اختبار الحمل:
1- مرور موعد دورتك الشهرية:

 واحدة من علامات الحمل الأولى والأكثر ثقة.. لدى العديد من النساء دورة شهرية مدتها 28 يوما، فكري في إجراء اختبار إذا كان قد مضى أكثر من شهر على آخر دورة لك. ضعي بعين الاعتبار أنه يمكن تفويت موعد دورتك الشهرية بسبب عوامل أخرى مثل الإجهاد أو النظام الغذائي أو ممارسة الرياضة أو في بعض الحالات الطبية.

2- التشنجات: 
يمكن أن يتسبب غرس البويضة في جدار الرحم في ظهور تشنجات تشبه تلك التي تشعرين بها أثناء الحيض، قد تشعرين بهذا الانزعاج وتعتقدين أن الدورة الشهرية على وشك البدء ولكنها لا تأتي أبدا.

3- ألم في الثديين:
 نظراً لأن الحمل ينتج المزيد والمزيد من هرمون الإستروجين والبروجيسترون تبدأ هذه الهرمونات في القيام بتغييرات في جسمك لدعم نمو الطفل، قد يكون ثدياك أكثر حساسية ويبدوان أكبر بسبب زيادة تدفق الدم، قد تؤلمك الحلمتان وقد تبدو الأوردة أغمق تحت الجلد، ونظرا لأن العديد من النساء يعانين أيضا من عدم الراحة في الثدي في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية  فإن هذا العرض لا يشير دائما إلى الحمل.
 
4- تشعرين ببعض الاختلاف:
إلى جانب التشنجات وألم الثديين يمكن أن يسبب الحمل أعراضاً مبكرة مثل الغثيان والتعب وكثرة التبول، ومع مرور الأسابيع تصبح هذه الأعراض أكثر قوة نتيجة لارتفاع مستوى هرمون الحمل.