Top
موقع الجمال

شارك

تحت المجهر

هل يلزم غسل الوسائد؟ .. إليك الأسباب والكيفية

تاريخ النشر:25-08-2019 / 01:50 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

هل يلزم غسل الوسائد؟ .. إليك الأسباب والكيفية

الوسادة هي الشيء الذي تسندين عليه رأسك كل ليلة وتحتضنينها عندما تكوني مرهقة، إنها الشيء الذي لا يمكنك العيش بدونه، فهي بيئة حنونة لجميع أنواع البشر، وحتى لو أنك تنظفين أكياس الوسائد بانتظام، فيمكنك بل ويجب عليك غسل الوسائد أيضا.

هذا لأن الوسادة يتجمع عليها العرق والزيوت وخلايا الجلد الميتة والأتربة، وكذلك البكتيريا والمواد المسببة للحساسية، ويقول خبراء النظافة أن الوسائد يزداد وزنها مع الوقت نظرا لما تلتقطه من أشياء وتتراكم عليها.

وهنا كل شيء تحتاجين معرفته عن كيف ومتى يمكن غسل وسائدك للحفاظ عليها نظيفة ومنعشة.

أولا لماذا عليك غسل وسائدك؟
مثل أي شيء تستخدمينه بصفة يومية، تتسخ الوسائد وحتى لو كان عليها كيس، يتجمع على الوسادة بقايا وأشياء، مثل منتجات الشعر والعرق والماكياج وغسول الوجه وخلايا الجلد الميت وعث الغبار.

وخلال الليل أثناء فترة راحة الجسم وتخلصه من تعب النهار يحدث الكثير من الأشياء، فكل العرق ومنتجات العناية تمتصها الوسادة في الليل ويتحول لونها مع الوقت للأصفر، فلو لاحظت تغيرًا في لون وسادتك فقد مر وقت طويل منذ أن قمت بغسلها.

ماهي الفوائد الأخرى لغسل الوسائد؟
بالإضافة لحقيقة أن الوسائد تلتقط الكثير جدا من البكتيريا والوسخ، فسيؤثر ذلك على صحتك، فلو كنت من المعرضين لحساسية الغبار، فقد تبدئين في ملاحظة زيادة في الاحتقان لو لم تقومي بغسل وسائدك.

لأن كل ما تمتصه الوسائد أثناء النوم عليها يجعلها بيئة مناسبة لنمو العث والبكتيريا، وخاصة لمن يعانون من الحساسية فقد يتطور الأمر لديهم لمشكلات خطيرة.

كما أن تراكم الأوساخ والأتربة وغيرها في حشوة الوسادة يفقدها قوامها الهش وقدرتها على تدعيم رأسك خلال النوم، والغسيل هنا يساعد على استعادتها لشكلها الأصلي المريح.

كيف يجب غسل الوسائد؟
مثل أي قطعة ملابس، ستجدين على وسادتك تعليمات خاصة بطريقة تنظيفها ومن أسهل الطرق وضعها داخل غسالة الملابس مستخدمة الماء البارد أو الدافيء وقليل جدا من مسحوق الغسيل حتى لا تتراكم بقايا المسحوق على أنسجة الفيبر.

ويمكن غسل وسادتين معا ليكون هناك توازن، وبما أن فيبر الوسائد يمتص مسحوق الغسيل والماء مثل الإسفنج فيوصي الخبراء بغسل الوسائد واستخدام دورة غسيل بها لفات إضافية للتخلص من الصابون والرطوبة قدر المستطاع قبل التجفيف.

والآن كيف يمكن تجفيف الوسائد بعد غسلها؟
من الأفضل وضع معظم الوسائد داخل المجفف مع الحرص على قراءة التعليمات المدونة على الوسادة قبل عمل أي شيء، ولمزيد من التجفيف غطي كرتي تنس بجورب واربطي طرف كل جورب للحفاظ على الكرة في مكانها ثم ضعيهما مع الوسادة في المجفف حتى تقوم الكرات بضرب الوسائد وتخليصها من أي رطوبة متبقية، ويجب وضعها في عدة دورات تجفيف لتجف تماما وبعد ذلك يتم عصرها.

كم مرة يجب غسل الوسائد؟
ينصح الخبراء بغسل الوسائد مرتين في العام على الأقل، وحتى غسلها ثلاث مرات لن يضر إنما سيخلصك من معظم الجراثيم العالقة بها.

ماذا يجب فعله للإبقاء على الوسائد نظيفة لأطول فترة ممكنة؟
يوصي الخبراء باستخدام واقي للوسادة بسوستة بالإضافة للكيس المعتاد الذي تلبسينه لها، حيث يعمل الواقي كطبقة وقاية إضافية بين الوسادة وكل الاتساخات التي تمتصها.

وطبعا لابد من غسله هو أيضا بصفة مستمرة ويجب تنفيض وسائدك لعدة ثوان كل يوم وأنت ترتبين السرير.

متى يجب استبدال وسائدك؟
حتى لو كنت تستخدمين واقي للوسائد وتغسلينها مرات قليلة خلال العام فسوف يصيبها التكسر والتلف مع الوقت، وستحتاجين حينها إلى شراء وسائد جديدة، ولتحديد إذا كانت وسادتك بحاجة للتغيير أم لا افعلي اختبار الطي، وهو ببساطة أن تقومي بطي وسادتك نصفين ولو عادت كما هي بعد أن ترفعي يدك من عليها فتعتبر جيدة، أما إذا لم تعد فيجب تغييرها.

خلاصة القول:
الإبقاء على وسادتك نقية ونظيفة وبحالة صحية ضروري لصحتك العامة وبغض النظر عن وضعية نومك، فأنت تتنفسين شهيقا وزفيرا لآلاف المرات داخل وسادتك في كل ليلة، لذا فالحفاظ عليها خالية من المواد المسببة للحساسية والمواد الكيميائية يحسن بصورة جيدة من حالتك العامة.