Top
موقع الجمال

شارك

لايف ستايل

استعراض تحول إلى "تريند" فى اللياقة البدنية.. قصة جنيفر لوبيز مع رقصة العمود

تاريخ النشر:14-10-2019 / 10:07 AM

استعراض تحول إلى "تريند" فى اللياقة البدنية.. قصة جنيفر لوبيز مع رقصة العمود
جنيفر لوبيز تؤدى رقصة العامود

أصبح الرقص من الوسائل التى تلجأ إليها عدد كبير من الفتيات لفقدان الوزن والحفاظ على رشاقة الجسم، وقد تخلى الرقص على العمود أو "الرقص القطبى" كما يطلق عليه فى العالم عن سمعته السيئة خلال السنوات القليلة الماضية، ليتحول إلى أهم اتجاهات اللياقة البدنية فى العالم وفقًا لـ "ديلى ميل".

تزامنًا مع عرض فيلم "جنيفر لوبيز" الذى يحمل اسم "HUSTLERS" وممارستها للرقص على العمود خلاله، تفاعل محبيها بدرجة كبيرة مع هذا النوع من الرقص الذى تمارسه، كشفت مدربة اللياقة البدنية "Cat Lee" للسيدات عن قدرة الرقص على العمود فى الحفاظ على اللياقة البدنية.

قالت "كات" التى تدرس فى مدرسة "إيكول دو بول" بلندن: "إن بول هو تمرين كامل للجسم، كما أن من يمارسه يحصل على تمرين للقلب والأوعية الدموية، وتساهم فى زيادة مرونة الجسم، ويعتبر مثالى فى رأى لاستخدام جميع أجزاء عضلات الذراع والكتف".

وأضافت أن من يمارسه يستخدم خلاله كلا من الساقين والذراعين، ورغم أنه أمر مؤلم بعض الشيء، إلا أنك ستعتاد عليه سريعًا، وأنه يتطلب قبضة جيدة، وكأى تمرين فإن نتيجة فقدان الوزن تحتاج إلى بضعة أشهر لملاحظتها، ولكن قالت المدربة: "الطلاب يتحدثون عن مشاعرهم ويقولون إنهم يشعرون بتحسن جسدى بعد بضعة أسابيع فقط، أما فوائده العقلية فتكون فورية بشكل ملحوظ، وأن هناك المزيد من الرجال الذين يمارسون الرقص على العامود.. وهو أمر رائع".

تحدثت جينيفر لوبيز عن الأمر مع مضيفة برنامج الحوارات الأمريكية "جيمى كيميل" فى وقت سابق من هذا العام قائلة: "لدى الكثير من الاحترام للأشخاص الذين يمارسون الرقص على العامود، ووصفته بأنه أمر أصعب بكثير من الرقص الاحترافى".