Top
موقع الجمال

شارك

منازل ومشاهير

يمكنك قضاء ليلة داخل منزل هاري بوتر بهذا السعر؟

يمكنك قضاء ليلة داخل منزل هاري بوتر بهذا السعر؟
يمكنك قضاء ليلة داخل منزل هاري بوتر بهذا السعر؟

إذا كنت من محبي الشخصية الخيالية هاري بوتر Harry potter، أصبح بإمكانك الآن قضاء عطلتك في المنزل الذي قضى فيه الساحر الصغير طفولته، مقابل 110 جنيهات استرلينية في الليلة.

منزل هاري بوتر الطفل ظهر في الجزء الأول من سلسلة الأفلام الشهيرة، وكان بعنوان: هاري بوتر ومقدسات الموت  Harry Potter and The Deathly Hallows، ويعود تاريخ بناءه إلى نحو 600 عام مضى.

وبحسب صحيفة The sun البريطانية، اكتسب منزل De Vere House العتيق الذي يعود للقرن الرابع عشر في لافينهام، سوفولك شرق إنجلترا، شهرة كبيرة بعد ظهوره المميز في فيلم هاري بوتر.

وعزز المنزل والقرية المحيطة به الإلهام لمجتمع السحر الذي يطلق عليه في الفيلم كهف جودريك Godric’s Hollow.

ولد هاري بوتر -بحسب الفيلم- في ذلك المنزل الذي قتل فيه والداه في 31 أكتوبر عام 1981.

وكان منزل De Vere House أحد مصادر الإلهام الرئيسية خلف Potter Cottage، حيث عاش الصبي الذي ساعد على إنهاء انتفاضات فولدمورت المميتة، وحيث أصيب هاري بندبة البرق المميزة.

مُلاك منزل De Vere House الأصليون جين وطوني رانزايتا، عاشا فيه لمدة 20 عاماً، ثم حولاه إلى دار ضيافة مذهل، حيث يمكن للنزلاء المبيت في إحدى غرفتي نوم تحتوي كل منها على سرير بأربعة أعمدة وحمام داخلي، كما يمكن للضيوف قضاء وقت في غرفة جلوس خاصة بها مدفأة وتطل على فناء تقليدي، وفي الصباح يمكنهم تناول وجبة الإفطار في غرفة الطعام.

قال طوني إن الشكل المخيف لمنزل دي فيري لا يرتبط فقط بظهوره في أفلام هاري بوتر، ولكن هذا المنزل ارتبطت به العديد من قصص الأشباح والرعب.

وأضاف أن  JK Rowling، مؤلفة  سلسلة الأفلام الشهيرة كانت على دراية كاملة بذلك، حتى أن أحد أصدقائها مكث بالمنزل خلال كتابتها وتحضيرها للرواية.

ولفت إلى أن السير فرانسيس دي فيري، هو في الحقيقة من الأشباح المقيمين في المنزل، وهو مصدر الإلهام لشخصية Nicholas شبح منزل جريفندور الذي تعرض إلى عملية إعدام فاشلة وهو لا يزال حياً، كما أن ملابس الممثل جون كليرز الذي يلعب دور Nicholas تشبه تماماً ملابس السير فرانسيس دي فيري في صورته بمعرض الصور الوطني في مونتاكيوت هاوس Montacute House.

وأشار إلى أنه في بداية انتقاله وزوجته إلى المنزل، شاهدت زوجته رجلاً يرتدي ملابس فريدة يخرج من حائط المطبخ إلى الحديقة، وعندما ذهبا إلى معرض الصور الوطني في مونتاكيوت هاوس Montacute House، وجدت زوجته صورة السير فرنسيس دي فيري وأكدت أنه الشبح الذي رأته في المنزل.

وقال إن المنزل رائعاً، ولا يزال يحتفظ بمميزات الفترة الزمنية التي بني بيها بما في ذلك: الإطار الخشبي الضخم، المواقد، اللوحات الجدارية، والسلم الحجري الحلزوني النادر، ويجب أن يشاهده الناس، مونهاً إلى أنه مكان مثالي لإقامة الحفلات.