Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

أين سيُقضى الأمير هارى وميجان ماركل احتفالات الكريسماس؟

تاريخ النشر:16-11-2019 / 09:26 PM

أين سيُقضى الأمير هارى وميجان ماركل احتفالات الكريسماس؟

لن يمضي الأمير هاري وزوجته ميجان ماركل احتفالت الكريسماس، هذا العام، في بريطانيا مع بقية أفراد العائلة الملكية، هذا ما أعلنه المتحدث باسم القصر الملكي في بريطانيا، ولكن السؤال: أين سيُقضى هاري وميجان ماركل احتفالات الكريسماس؟.

وبحسب صحيفة "express"، فإن الأمير هارى وزوجته ميجان ماركل وطفلهما أرشي، سوف يقضيان احتفالات الكريسماس في الولايات المتحدة مع والدة ميجان، بدلًا من ساندرينجهام مع الملكة إليزبيث، حيث تشير الصحيفة إلى أن هذا الإعلان أدى إلى تكهنات واسعة النطاق بأن هناك اختلافات في العائلة المالكة.

وقال متحدث باسم ساسكسيس إن: "الزوجان يتطلعان إلى قضاء وقت ممتد خلال فترة الأعياد"، مضيفًا أنه بعدما قضت أسرة الأمير هاري، آخر عيد الميلاد في ساندرينجهام، هذا العيد ستقضيه كعائلة جديدة مع والدة الدوقة "دوريا راجلاند".

القرار يحظى بدعم من الملكة
وقال المتحدث الرسمى باسم ساسكسيس، إن القرار الجديد ويحظى بدعم صاحبة الجلالة الملكة، على الجانب الآخر قال قصر الملكي إنه لن يتم تقديم مزيد من التفاصيل المتعلقة بمكان وجود الأمير هاري وميجان ماركل، وطفليهما لأسباب أمنية، فهو من المحتمل أن يكونوا في لوس أنجلوس أو في منزلهم في وندسور.

ليست السابقة الأولى للعائلة الملكية:
ولم يكن القرار جديد على العائلة الملكية، فقد سبق واختارت أسرة كيت والأمير ويليام، دوقة ودوق كامبريدج، أيضًا قضاء عدة أعياد الميلاد بعيدًا عن إجراءات ساندرينجهام، حيث اتجهوا إلى مدينة بك بيري؛ للاحتفال بأعياد الكريسماس مع أسرة كيت في مسقط رأسها.

أول عيد ميلاد بعيدًا عن ساندرينجهام:
بالنسبة للأمير هاري، فسيكون هذا هو أول عيد الميلاد يقضيه الأمير هاري بعيدًا عن ساندرينجهام، باستثناء الفترة التي قضاها في أفغانستان عام 2012، حيث قضى مع زوجته ميجان، آخر عطلتين من أعياد الميلاد مع الملكة إليزابيث وزوجها الأمير فيليب وأفراد آخرين من العائلة المالكة في البيت الريفي الذي تملكه الملكة، على مسافة نحو 180 كيلومترًا شمال شرقي لندن، في ساندرينجهام.

العائلة الملكية تثير انتقادات الصحف:
وأشارت صحيفة "express" إلى أن هذا القرار أثار عدد كبير من التساؤلات من جانب البعض، حيث تصدرت عناوين الصحف وأثارت الكثير من الانتقادات، وقال الكاتب والمعلق الملكي مارلين كونيج للصحيفة، إن هناك بعض من الصحف سيجد خطأ في كل ما يفعلونه العائلة الملكية، مشيرًا إلى أن عائلة كامبريدج قضت عيد الميلاد مرتين منذ أن تزوجت من عائلة ميدلتون، فما الخطأ في أن تقضي ميجان وهاري عيد الميلاد مع والدتها؟، كما أن الملكة تبدو داعمة القرار فلماذا يتم انتقادها؟.