Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

رغم صحته الهزيلة .. مايكل جاكسون يؤدي 10 حفلات في لندن هذا الصيف

تاريخ النشر:07-03-2009 / 12:00 PM

رغم صحته الهزيلة .. مايكل جاكسون يؤدي 10 حفلات في لندن هذا الصيف
البعض يري أنها المرة الأخيرة التي يمكن أن يري فيها مايكل جاكسون علي المسرح

النجم الأميركي مايكل جاكسون بدا ضعيفا، عندما ظهر ولمدة دقيقتين في العاصمة البريطانية، ليعلن في ساحة «أو. تو» جنوب شرقي لندن، عن عزمه الظهور ثانية لإقامة حفلات وللمرة الأخيرة في يوليو (تموز) المقبل وفي نفس مكان الإعلان.

وقال جاكسون، 50 عاما، لعدة آلاف من المعجبين الذين انتظروا خروجه أمامهم أكثر من 12 ساعة، وكانوا يرددون الهتافات «نحبك كثيرا جدا». وكان جاكسون يتحدث على نحو غير واضح بينما كان وجهه مختبئا خلف نظارة شمسية كبيرة الحجم.

وذكر بيان صحافي أن النجم الأميركي سيحيي عشر حفلات غنائية في لندن ابتداءً من الثامن من يوليو (تموز) المقبل.

وقال جاكسون وهو يرد على تصفيق محبيه بالابتسام والضحك: «سأؤدي الأغاني التي يرغب المعجبون بي في سماعها». وقال جاكسون خلال ظهوره: «هذا كل ما في الأمر.. هذا كل ما في الأمر، حقيقة.. هذه هي حفلات إسدال الستار الأخيرة.. أراكم في يوليو». وذكرت الوكالة التابعة للمغني الأميركي أن أسعار التذاكر ستتراوح بين 50 و 75 جنيها إسترلينيا.

وترددت تكهنات فورية بشأن الدافع وراء عودة جاكسون إلى إحياء الحفلات وقدرته على تحمل سلسلة حفلات من هذا النوع، مع الأخذ في الاعتبار ضعف حالته الصحية خلال الفترة الأخيرة.

ويقال إن ديون جاكسون وصلت إلى أكثر من 200 مليون دولار. وهذا هو السبب وراء عودته، لحاجته الماسة للأموال. وسيتقاضى جاكسون 1.5 مليون جنيه إسترليني عن كل حفلة يؤديها في لندن. وكان جاكسون، أحد أكثر الفنانين تحقيقا للمبيعات في التاريخ، قد قام بجولته العالمية الأخيرة خلال عامي 1996 و1997، وقدم آخر غناء علني له في بريطانيا خلال حفل توزيع جوائز «ميوزيك أواردز» الموسيقية عام 2006.

وعاش جاكسون الذي ما زال المعجبون به يعتبرونه «ملك البوب» في شبه عزلة منذ تبرئته من تهم التحرش بأطفال في محاكمة عام 2005. وكان آخر ألبوم لجاكسون تضمن مادة جديدة صدر عام 2001 باسم «انفينسيبل» لكن موقعه كأحد أكبر نجوم البوب تأثر بسلوكه الغريب وتغيير مظهره ونشر الكثير من التساؤلات حول صحته.

ويقول عدد من النقاد إن جاكسون اختار الغناء في لندن فقط لرغبته في تغيير وضعه المالي، فيما شكك آخرون في قدرته على اجتذاب الجمهور. ولكن ناقدة موسيقى البوب جاكلين سبرينغر أعربت عن اعتقادها بنفاد تذاكر تلك الحفلات، موضحة أن هذه ببساطة ستكون على الأرجح «الفرصة الأخيرة» لرؤية جاكسون يغني على المسرح.