Top
موقع الجمال

شارك

سفر وسياحة

تعرفي على سر تحليق الطائرات فارغة رغم وقف حركتها بسبب كورونا!

تاريخ النشر:25-03-2020 / 04:22 PM

تعرفي على سر تحليق الطائرات فارغة رغم وقف حركتها بسبب كورونا!

نكب فيروس كورونا العالم أجمع، وانهال عليه بانهيار الاقتصاد، وحصاد الأرواح حتى بات كوكب الأرض مصابًا ينزف الدماء، ويملأه الخوف والهلع، وبالطبع كانت لشركات الطيران نصيبًا من هذا؛ حتى أنها خسرت جراء هذا الفيروس ما يزيد عن 30 مليار دولار، وعلى الرغم من توقف رحلات الطيران إلا أن الطائرات ظلت تحلق فارغة! فما السبب وراء ذلك؟ تابعونا لنعرض لكم السبب.

نوافذ الطيران
يكمن السر جراء استمرار تحليق الطائرات رغم توقف جميع رحلات الطيران من وإلى البلدان المختلفة في نوافذ الطيران؛ وهو الأمر الذي جعل خطوط الطيران قلقة من فقدان نوافذ الطيران مذ بدء هذه الأزمة، ويرجع السبب في ذلك إلى أن هذه النوافذ يجب استخدامها بنسبة 80 % خلال فصل الصيف أو الشتاء، وفي حال لم يتم استخدامها سيُعرض هذا خطوط الطيران إلى فقدانها في الموسم الذي يليه، وهو الأمر الذي سيكبدهم خسارة أموال طائلة؛ لأن تكلفة نوافذ الطيران تصل إلى الملايين في بعض المطارات.

ما هي نوافذ الطيران؟
إن كل طائرة لها نافذة طيران، وتعني الحق في الإقلاع والهبوط على مطار ما؛ وليست لهذه النوافذ مسار معين أو وجهة معينة، ولا يتم تحديدها وفقًا لنوع الطائرة إنما كما ذكرنا تتعلق فقط بالحق في الإقلاع والهبوط على المدرج، أي بكل بساطة تحلق الطائرات دون رُكاب حفاظًا على أماكنها في المطارات، وإلا ستخسرها وسيكون المستفيد شركات الطيران المنافسة.

المفوضية الأوروبية
كانت المفوضية الأوروبية قد صرحت بأنها سوف تقدم اقتراحات لمنع إقلاع الطائرات فارغة مع الحفاظ على نوافذهم، وبهذا نكون قد عرفنا لماذا تقلع الطائرات على الرغم من إلغاء الرحلات وعدم تواجد مسافرون، ودون أي هدف واضح سوى حفاظهم على النوافذ الخاصة بهم.

يُذكر أن فيروس كورونا ظهر في أواخر العام المنصرم في مدينة ووهان الصينية، ومنها انتقل إلى جميع دول العالم؛ إذ أعلنت منظمة الصحة العالمية أنه أًصبح وباءً عالميًا، وحتى كتابة هذا الموضوع لم يصل العلماء إلى أي علاج له، وبلغ عدد المصابين به حول العالم:
-416,447 مصابًا.
-108,300 متعافيًا.
-18,582 حالة وفاة.